|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأحد  12  / 7 / 2015                                 يوسف أبو الفوز                                   كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

الكلام المباح (95)    

هَيْبَةُ اَلدُولمَّة ! *

يوسف أبو الفوز

متابعي حكاياتنا في هذا العمود يتذكرون أن أَبُو جَلِيل سمعه ثقيل وبصره ضعيف مما يضعه في مواقف يستغلها صديقي الصدوق أَبُو سُكينة ليمطره ـ ويمطرنا ـ بتعليقاته، مثلما حصل مرة، حين أٌثيرت قضايا إتهامات لطرف سياسي عراقي من طرف أخر، بعضها يتعلق بالارهاب وبعضها يتعلق بالفساد المالي وبعضها بكراسي النفوذ وبعضها بالـ ... ، وحين تصاعدت أصوات تقول أن هذه الأتهامات لا يمكن أن تٌحل سياسيا وبطريقة "بوس اللحى" ــ مثلما يحصل كل مرة ـ ولابد من اللجوء الى القضاء العراقي ووفقاً للقانون العراقي، فأن أَبُو جَلِيل من جانبه وإذ وجد أَبُو سُكينة مشغولاً عنه يتابع التلفزيون صاح به : لا تتعب نفسك يا صاحبي، وتفكر بالموضوع، البارحة أبني جَلِيل حكى لي كل التفاصيل وأفتهمتها، هذا الموضوع بالذات قضية بسيطة جدا .. جدا، هي مشكلة سياسية فضائية، يعني ــ وأنت العارف ــ يمكن حلها بتصريح فضائي من أَبُو فلان وتصريح فضائي أخر من أَبُو علان في ساحات الفضاء العراقي وأَبُوكم الله يرحمه !

في زيارتنا الأخيرة، الدورية، لبيت أبي سُكينة، كان الحديث يدور بيني وبين جَلِيل، وبمشاركة سُكينة، عن صعوبات معركة شعبنا العراقي مع مجرمي داعش وخططهم ــ ومن يقف خلفهم ــ في المنطقة، وضرورة توحيد الارادة العراقية لأجل تحقيق النصرالكامل، وأن المصالحة الوطنية باتت ضرورة إذا أردنا بناء عراق ديمقراطي مدني تعددي. وأكد جَلِيل أن المصالحة لا يمكن أن تأتي من طرف واحد وضرورة أن يكون هناك إنفتاح على جميع الأطراف دون إستثناء لاجل أن تٌعاد للدولة هيبتها . وخطر لي التذكير بالأعتداء على مقر الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق، وضرورة أن تتوقف مثل هكذا أنتهاكات للحريات العامة والشخصية، وأهمية كشف منفذيها الذين يهددون مستقبل البلاد بأفعالهم الخارجة على القانون ففيها تجاوز كبير وخطر على هَيبة الدولة.

من مكانه عّن لأبي جَلِيل المشاركة فصاح : كلما تتحدثون عن الأعتداء على مقر أتحاد الادباء تذكرون الدولمة ، ممكن تفهموني ما علاقة هذا الاعتداء بهيبة الدولمة ؟

ولم نستطع كتمان ضحكاتنا، التي بدأها جَلِيل، وتلقفها أَبُو سُكينة ووسط سعاله قال : ما حكيت إلا الصحيح يا أَبُو جَلِيل . البعض من القوى السياسية يريدها طبخة مثل الدولمة ... ويوزعها على مزاجه ... الطماطة لطرف والبصل لطرف أخر وهكذا الباذنجان والفلفل وغيره ... والذي يده طويلة وتوصل يأخذ اللحم لنفسه !


*  عن طريق الشعب العدد 230 ليوم الأحد 12 تموز‏
 

الكلام المباح (94)  مَنْ يَتحَسَّسَ جَيْبه؟!
الكلام المباح (93)  وِزَارَة العَضِّ !
الكلام المباح (92)  حِينَ تضْطُرَّ للتندَّرِ عَلَى نَفْسك!
الكلام المباح (91)  أَبُو سُكينة وَمُتَلاَزِمَة بِيتَر بانْ !
الكلام المباح (90)  الشَّرُّ وَمُسْتَلْزَمَاتْ طَرَدَهْ!
الكلام المباح (89)  أبو سُكينة وحَلَزُون ماركِس !
الكلام المباح (88)  نَوْرُوزٌنَا مَعَكُمُ !
الكلام المباح (87)  من هي "ماعش" ؟!
الكلام المباح (86)  من دونهُنَّ كَيفَ يَكُون المُجْتَمَع؟!
الكلام المباح (84)  مَنْ يَسرِق فَرَح النَّاس ؟!
الكلام المباح (83)  "مثرودة" بالجَوْز واللَّوْز !

الكلام المباح (82) أبو سكينة و معجزات هرقل!
الكلام المباح (81) أكلات فضائية وما شابه!
الكلام المباح  (80) (آآآآخ من ألخ !)
الكلام المباح  (79) ("التوازن" وعمود الكهرباء !)
الكلام المباح  (78) (من يعرف المستهل ؟!)
الكلام المباح  (77) (حزن سنجار وبعض القطط !)
الكلام المباح  (76) (داعش وماعش وشرطة المرور !)
الكلام المباح  (75) (الحلاقة والأرهاب!)
الكلام المباح  (74) (آمرلي ومالك الحزين!)
الكلام المباح  (73) (شيء عن الحياة !)
الكلام المباح  (72) (ما بين الموصل وغزة !)
الكلام المباح  (71) (غضَب !)
الكلام المباح  (70) (الْمُفَاضَلَة !)
الكلام المباح  (69) (الأخطر من ذلك!)
الكلام المباح  (68) (السعادة بين الغرور والعمى!)
الكلام المباح  (67) (أبو سكينة والأنتخابات!)
الكلام المباح  (66) (ما يلزم حمدان بروانة ؟!)
الكلام المباح  (65) (مرحلة لابد أن تنتهي !)
الكلام المباح  (64) (الثمن بدون التغيير !)
الكلام المباح  (63) (موظف أسمه : صدام حسين!)
الكلام المباح  (62) (لغة يفهمها الناس!)
الكلام المباح  (61) (الشيخ الحكيم !)
الكلام المباح  (60) (التغيير مطلوب!)
الكلام المباح  (59) (البطاطا والأرهاب)
الكلام المباح  (58) (عام التغيير !)
الكلام المباح  (57) (أم المزايدات ! )
الكلام المباح  (56) (حكاية الأمطار !)
الكلام المباح  (55) (المخضرمون الجدد !)
الكلام المباح  (54) (درابين مسدودة)
الكلام المباح  (53) (الأجرام بالوراثة !)
الكلام المباح  (52) (في إنتظار الأصلع!)
الكلام المباح  (51) (كيف يكون لون الورطة ؟)
الكلام المباح  (50) (الأسباب الحقيقية !)
الكلام المباح  (49) (قصة العيد !)
الكلام المباح  (48) (الوقائع !)
الكلام المباح  (47) (الطفيلي !)
الكلام المباح  (46) (الرسالة !)
الكلام المباح  (45) (أبو سكينة آيدل !)
الكلام المباح  (44) (عجين راجحة!)
الكلام المباح  (43) (كانغرو السياسة !)
الكلام المباح  (42) (لماذا يغيظهم اللون الأحمر؟)
الكلام المباح  (41) (الأنتخابات وذاكرة الفيل !)
الكلام المباح  (40) (سياسة الهيك !)
الكلام المباح  (39) (يالرايح للحزب خذني !)
الكلام المباح  (38) (الأوسكار العراقي)
الكلام المباح  (37) (فاتورة العياط !)
الكلام المباح  (36) (أن تعرف الصحيح !)
الكلام المباح  (35) (حزن زوربا العراقي !)
الكلام المباح  (34) (ما جرى في قرية آل عودر !)
الكلام المباح  (33) ("غرگـانة يا بغداد...غرگـانة يا بغداد "!)
الكلام المباح  (32) (هل تعرفون معنى المحاططة ؟)
الكلام المباح  (31) (تشربون قربت ؟!)
الكلام المباح  (30)  (أجناس غريبة !)
الكلام المباح  (29)  (صباح الخير أيها المواطن !)
الكلام المباح  (28)  (مِنْ قالــوا بَلى !)
الكلام المباح  (27)  (اللعنة الصينية !)
الكلام المباح  (26)  (تزوير الباميا !)
الكلام المباح  (25)  (ثرم بصل لو تقشير لالنگي؟!)
الكلام المباح  (24)  (منخفض سياسي محلي !
)
الكلام المباح  (23)  (الكلمة المجهولة !)

الكلام المباح  (22)  (حين تطير الفيلّة !)

الكلام المباح  (21)  (معايير متميزة !!)
الكلام المباح  (20)  (يا سامعين الصوت !!)
الكلام المباح  (19)  (أيام الخورمژ !)
الكلام المباح  (18)  (مثل الثيل عادته ... !)
الكلام المباح  (17)  (حقائق التأريخ !)
الكلام المباح  (16)  (أصابع من حجر !)
الكلام المباح  (15)  (لو أنكسر المنجل !)
الكلام المباح  (14)  ساحات الفضاء العراقي !
الكلام المباح  (13)  حيرة مشروعة !
الكلام المباح  (12)  في بيتنا ... مدام سياسة !
الكلام المباح  (11)  في إنتظار تنين الحظ !
الكلام المباح  (10)  حين جدع أحدهم أنفه !!
الكلام المباح  (9)  هل جاءكم حديث المحلل السياسي ؟!
الكلام المباح  (8)  في العراق "الجديد"... يحدث أيضاً !
الكلام المباح  (7)  سرقات !
الكلام المباح  (6) حروب صغيرة
الكلام المباح  (5) أيّ جرار ستكسر قريباً ؟
الكلام المباح  (4) مدن عارية وربما .. !
الكلام المباح  (3) فلان الفلاني !
الكلام المباح  (2) من أفضال المزعوط !
الكلام المباح  (1) من أجل أن لا تموت الحياة!

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter