| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

يوسف أبو الفوز 
haddad.yousif@yahoo.com

 

 

 

                                                            الأحد  15 / 6 / 2014


 

الكلام المباح (68)    

السعادة بين الغرور والعمى!

 يوسف أبو الفوز

في كل مرة، يؤكد عليّ صديقي الصدوق، أبو سكينة، أن لا أنسى حزمة الصحف خلال زياراتي الدورية لبيته. ورغم جلبها معي مثل كل مرة، إلا أني رميتها جانبا، عله ينساها ، فالاخبار الحزينة تحيطنا من كل صوب. أخبار الموت تتوارد من كل مكان. العنف يطغي على كل الاخبار. ماذا اقرأ له؟عن تقارير الموت في بغداد وسامراء والانبار والموصل والمدن العراقية الاخرى؟ عن نشاطات الارهابيين واختراقاتهم التي لا تتوقف؟عن أخبار النزوح المتواصل؟ أو عن ما تنقله الوكالات من أن اكثر من اربعة الاف عراقي قتلوا في أعمال عنف يومية منذ بداية هذا العام، وفقا لحصيلة أعدتها وكالة "فرانس برس" استنادا إلى مصادر رسمية؟ بينما تتواصل السجالات الحامية بين الكتل السياسية في ماراثون تشكيل الحكومة القادمة ؟!

كان أبو سكينة مشغولا يلاعب حفيده، أبن سكينة، وظننته نسيّ موضوع الصحف، حين صاح بي أبو جليل: يبين ما عندك مزاج اليوم تقرأ لنا الجرايد؟ أبتسم جليل لأني سبق وأخبرته عن ما يدور بخاطري، فقال لأبيه: سيقرأ لكم، لكن سيكون ذنبكم .

التفت أبو سكينة لنا، وهو يواصل ملاعبة حفيده: أعرف ليش يخاف يقرأ الجرايد. وأطلق ضحكة، وواصل كلامه: بويه أحوالنا تعبانة، فأقرأ لنا مقالات على الخفيف، يعني اللي ما بيها موت ودم وأنفجارات. وكنت مضطرا لأفتح الصحف فواجهني مقال عن دراسة نشرها معهد "جالوب" لقياس الرأي العام، أفادت بأن العراق جاء ضمن البلدان الأتعس في العالم. حيث أعتمد الباحثون على استفتاء مواطنين في 138 بلدا في عام 2013، وسألوهم عن حالتهم النفسية وحالات الغضب، الحزن، القلق أو الالم الجسدي، وأوضحت الدراسة أن أعلى مؤشر للمشاعر السلبية وجدوه في العراق، أرتباطا بالمشاكل الامنية والسياسية والاقتصادية، ومنها البطالة والفقر وتواصل النزوح والهجرة، مما يجعل حياة المواطن في عدم استقرار وخطر دائم.

واصل أيو سكينة ضحكته، مد رقبته وقال: شنو تعتقدون راح نصير بلد سعيد بقرار وزاري؟ سالفة السعادة تحتاج شغل، حتى يمشي البلد على الطريق الصحيح، ونبني السلام ودولة القانون والمؤسسات بلا محاصصة وفساد!

تنحنح أبو جليل: بس هذا المسؤول اللي طلع بالتلفزيون قبل شويه قال ... !

قاطعه أبو سكينه:يا صاحبي، هذا المسؤول مثل الذي شاف روحه بالمرايه وقال لزوجته .. أشوف روحي مثل القمر، فلا تحسبين هذا غرورا؟ زوجته من ضيمها، هزت يدها وقالت له : هذا مو غرور، هذا عمى !


طريق الشعب العدد 203 ليوم الأحد 15 حزيران‏ 2014


الكلام المباح  (67) (أبو سكينة والأنتخابات!)
الكلام المباح  (66) (ما يلزم حمدان بروانة ؟!)
الكلام المباح  (65) (مرحلة لابد أن تنتهي !)
الكلام المباح  (64) (الثمن بدون التغيير !)
الكلام المباح  (63) (موظف أسمه : صدام حسين!)
الكلام المباح  (62) (لغة يفهمها الناس!)
الكلام المباح  (61) (الشيخ الحكيم !)
الكلام المباح  (60) (التغيير مطلوب!)
الكلام المباح  (59) (البطاطا والأرهاب)
الكلام المباح  (58) (عام التغيير !)
الكلام المباح  (57) (أم المزايدات ! )
الكلام المباح  (56) (حكاية الأمطار !)
الكلام المباح  (55) (المخضرمون الجدد !)
الكلام المباح  (54) (درابين مسدودة)
الكلام المباح  (53) (الأجرام بالوراثة !)
الكلام المباح  (52) (في إنتظار الأصلع!)
الكلام المباح  (51) (كيف يكون لون الورطة ؟)
الكلام المباح  (50) (الأسباب الحقيقية !)
الكلام المباح  (49) (قصة العيد !)
الكلام المباح  (48) (الوقائع !)
الكلام المباح  (47) (الطفيلي !)
الكلام المباح  (46) (الرسالة !)
الكلام المباح  (45) (أبو سكينة آيدل !)
الكلام المباح  (44) (عجين راجحة!)
الكلام المباح  (43) (كانغرو السياسة !)
الكلام المباح  (42) (لماذا يغيظهم اللون الأحمر؟)
الكلام المباح  (41) (الأنتخابات وذاكرة الفيل !)
الكلام المباح  (40) (سياسة الهيك !)
الكلام المباح  (39) (يالرايح للحزب خذني !)
الكلام المباح  (38) (الأوسكار العراقي)
الكلام المباح  (37) (فاتورة العياط !)
الكلام المباح  (36) (أن تعرف الصحيح !)
الكلام المباح  (35) (حزن زوربا العراقي !)
الكلام المباح  (34) (ما جرى في قرية آل عودر !)
الكلام المباح  (33) ("غرگـانة يا بغداد...غرگـانة يا بغداد "!)
الكلام المباح  (32) (هل تعرفون معنى المحاططة ؟)
الكلام المباح  (31) (تشربون قربت ؟!)
الكلام المباح  (30)  (أجناس غريبة !)
الكلام المباح  (29)  (صباح الخير أيها المواطن !)
الكلام المباح  (28)  (مِنْ قالــوا بَلى !)
الكلام المباح  (27)  (اللعنة الصينية !)
الكلام المباح  (26)  (تزوير الباميا !)
الكلام المباح  (25)  (ثرم بصل لو تقشير لالنگي؟!)
الكلام المباح  (24)  (منخفض سياسي محلي !
)
الكلام المباح  (23)  (الكلمة المجهولة !)

الكلام المباح  (22)  (حين تطير الفيلّة !)

الكلام المباح  (21)  (معايير متميزة !!)
الكلام المباح  (20)  (يا سامعين الصوت !!)
الكلام المباح  (19)  (أيام الخورمژ !)
الكلام المباح  (18)  (مثل الثيل عادته ... !)
الكلام المباح  (17)  (حقائق التأريخ !)
الكلام المباح  (16)  (أصابع من حجر !)
الكلام المباح  (15)  (لو أنكسر المنجل !)
الكلام المباح  (14)  ساحات الفضاء العراقي !
الكلام المباح  (13)  حيرة مشروعة !
الكلام المباح  (12)  في بيتنا ... مدام سياسة !
الكلام المباح  (11)  في إنتظار تنين الحظ !
الكلام المباح  (10)  حين جدع أحدهم أنفه !!
الكلام المباح  (9)  هل جاءكم حديث المحلل السياسي ؟!
الكلام المباح  (8)  في العراق "الجديد"... يحدث أيضاً !
الكلام المباح  (7)  سرقات !
الكلام المباح  (6) حروب صغيرة
الكلام المباح  (5) أيّ جرار ستكسر قريباً ؟
الكلام المباح  (4) مدن عارية وربما .. !
الكلام المباح  (3) فلان الفلاني !
الكلام المباح  (2) من أفضال المزعوط !
الكلام المباح  (1) من أجل أن لا تموت الحياة!

 

 

free web counter