| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

يوسف أبو الفوز 
haddad.yousif@yahoo.com

 

 

 

                                                            الأحد  13 / 7 / 2014


 

الكلام المباح (70)    

الْمُفَاضَلَة !

 يوسف أبو الفوز

لا يختلف أثنان في كون بلدنا العراق يمر بمرحلة غاية في التعقيد، نتيجة لتراكم كم هائل من العوامل أفرزتها المحاصصة الطائفية والاثنية، التي ولدت صراعا غير مبدئيا على الثروة والنفوذ بين أطراف العملية السياسية، ما ولد معارضات واحتجاجات وصراعات قادت المشهد السياسي ليكون سرياليا بتعقده، واضعا مستقبل العملية السياسية وعموم مستقبل البلاد أمام مخاطر، قليل بحقها القول أنها كارثية. وستكون اللوحة أعقد وتزداد المخاطرسوءا، أن لم يكن أهل السياسة ــ رجالا ونساء ــ بمستوى المسؤولية، ويعملون بعقلية جديدة يتجاوزون فيها حالات المناكفات وتبادل الاتهامات، التي الى جانب سوء الادارة للبلاد قادتنا الى ما نحن عليه !

ورغم ان الطبيب نصح صديقي الصدوق، أبو سكينة، بعدم الصوم هذا العام، الا أنه اصر على الصوم ورتب أوقات تناول أدويته لتكون في فترة الافطار، مع الوعد بتناولها فوراً أن تطلبت الحاجة، مما جعل أم سكينة في قلق دائم.

قبيل موعد الافطار بنصف ساعة وصلنا بيت ابو سكينة تلبية لدعوته لنفطر معا. وكان جليل وزوجته قد سبقانا بقليل، وكانت العلاقة بينهما رجعت دهن ودبس، مما جعل زوجة جليل في مزاج طيب لتشاكس أبو سكينة كعادتها وهي تغالب ضحكة بروح تآمرية :
ـ عمي عرفت أنت صايم عن الشرب والطعام، بس يقولون ما صايم عن تضاريس المسلسلات العربية؟

وكانت زوجة جليل تلمح لما قالته لها أم سكينة بأنه حريص على متابعة مسلسل عربي، ولا يفوت حلقة منه، حتى حلقات الاعادة، وبطلته فنانة معروف عنها في كل مشهد تغير من ثيابها أشكال وألوان وتحرص على أبراز تضاريس جسدها بشكل ملفت.

تملل أبو سكينة في جلسته، ومط رقبته ونظر لجليل نظرة خاصة، وهز رأسه فضحكنا جميعا، أذ فهمنا أنه يريد يقول "الله يعينك على هاي المرأة"، ومسح جبينه بطرف منديله وقال لها: يا بنتي ، وانتي العاقلة والمتعلمة، دتشوفين أحوالنا شلون صارت. شلون المجرمين البعثيين متحالفين مع الارهابيين القتلة ضد مستقبل بلادنا، وفوكاها شدة الحر هم متحالفة وياهم، وأم سكينة فوق رأسي كل ساعة عبالها راح أموت لأني صايم ... مو أفضل لي اتفرج على هاي أم التضاريس أهون ما اتفرج على شكل الخليفة الداعشي أبو الساعة الرولكس، لو اتفرج على نوابنا اللي وثقت بيهم الناس وأنتخبتهم، وهم مشغولين بس يتنابزون عايزهم بس يتكافشون من الشعر؟


طريق الشعب . العدد 223 السنة 79 الأحد 13 تموز 2014


الكلام المباح  (69) (الأخطر من ذلك!)
الكلام المباح  (68) (السعادة بين الغرور والعمى!)
الكلام المباح  (67) (أبو سكينة والأنتخابات!)
الكلام المباح  (66) (ما يلزم حمدان بروانة ؟!)
الكلام المباح  (65) (مرحلة لابد أن تنتهي !)
الكلام المباح  (64) (الثمن بدون التغيير !)
الكلام المباح  (63) (موظف أسمه : صدام حسين!)
الكلام المباح  (62) (لغة يفهمها الناس!)
الكلام المباح  (61) (الشيخ الحكيم !)
الكلام المباح  (60) (التغيير مطلوب!)
الكلام المباح  (59) (البطاطا والأرهاب)
الكلام المباح  (58) (عام التغيير !)
الكلام المباح  (57) (أم المزايدات ! )
الكلام المباح  (56) (حكاية الأمطار !)
الكلام المباح  (55) (المخضرمون الجدد !)
الكلام المباح  (54) (درابين مسدودة)
الكلام المباح  (53) (الأجرام بالوراثة !)
الكلام المباح  (52) (في إنتظار الأصلع!)
الكلام المباح  (51) (كيف يكون لون الورطة ؟)
الكلام المباح  (50) (الأسباب الحقيقية !)
الكلام المباح  (49) (قصة العيد !)
الكلام المباح  (48) (الوقائع !)
الكلام المباح  (47) (الطفيلي !)
الكلام المباح  (46) (الرسالة !)
الكلام المباح  (45) (أبو سكينة آيدل !)
الكلام المباح  (44) (عجين راجحة!)
الكلام المباح  (43) (كانغرو السياسة !)
الكلام المباح  (42) (لماذا يغيظهم اللون الأحمر؟)
الكلام المباح  (41) (الأنتخابات وذاكرة الفيل !)
الكلام المباح  (40) (سياسة الهيك !)
الكلام المباح  (39) (يالرايح للحزب خذني !)
الكلام المباح  (38) (الأوسكار العراقي)
الكلام المباح  (37) (فاتورة العياط !)
الكلام المباح  (36) (أن تعرف الصحيح !)
الكلام المباح  (35) (حزن زوربا العراقي !)
الكلام المباح  (34) (ما جرى في قرية آل عودر !)
الكلام المباح  (33) ("غرگـانة يا بغداد...غرگـانة يا بغداد "!)
الكلام المباح  (32) (هل تعرفون معنى المحاططة ؟)
الكلام المباح  (31) (تشربون قربت ؟!)
الكلام المباح  (30)  (أجناس غريبة !)
الكلام المباح  (29)  (صباح الخير أيها المواطن !)
الكلام المباح  (28)  (مِنْ قالــوا بَلى !)
الكلام المباح  (27)  (اللعنة الصينية !)
الكلام المباح  (26)  (تزوير الباميا !)
الكلام المباح  (25)  (ثرم بصل لو تقشير لالنگي؟!)
الكلام المباح  (24)  (منخفض سياسي محلي !
)
الكلام المباح  (23)  (الكلمة المجهولة !)

الكلام المباح  (22)  (حين تطير الفيلّة !)

الكلام المباح  (21)  (معايير متميزة !!)
الكلام المباح  (20)  (يا سامعين الصوت !!)
الكلام المباح  (19)  (أيام الخورمژ !)
الكلام المباح  (18)  (مثل الثيل عادته ... !)
الكلام المباح  (17)  (حقائق التأريخ !)
الكلام المباح  (16)  (أصابع من حجر !)
الكلام المباح  (15)  (لو أنكسر المنجل !)
الكلام المباح  (14)  ساحات الفضاء العراقي !
الكلام المباح  (13)  حيرة مشروعة !
الكلام المباح  (12)  في بيتنا ... مدام سياسة !
الكلام المباح  (11)  في إنتظار تنين الحظ !
الكلام المباح  (10)  حين جدع أحدهم أنفه !!
الكلام المباح  (9)  هل جاءكم حديث المحلل السياسي ؟!
الكلام المباح  (8)  في العراق "الجديد"... يحدث أيضاً !
الكلام المباح  (7)  سرقات !
الكلام المباح  (6) حروب صغيرة
الكلام المباح  (5) أيّ جرار ستكسر قريباً ؟
الكلام المباح  (4) مدن عارية وربما .. !
الكلام المباح  (3) فلان الفلاني !
الكلام المباح  (2) من أفضال المزعوط !
الكلام المباح  (1) من أجل أن لا تموت الحياة!

 

 

free web counter