|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الخميس  10 / 9 / 2020                            بدل رفو المزوري                             كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

محراب وطن - أغنية مغترب

بدل رفو 
النمسا  / غراتس
(موقع الناس)



حين يصارع الليل دم مغترب
تجالسه الأغاني
بلون عيني سنونوة
عتمة صمته تُضاء
تنتشله من قبوه
قبو العزلة والإغتراب
أحالت الدنيا شحوبا
لو تعود النضارة، والحلم، حورية
لو يجعل أرض اليباب
بستانا، ونافذة مشرّعة
لو تفتح خزانة القلب !
حينها، تستحيل الأغاني
وتتوّج القارة بقصائد حب
للوطن، والحبيبة، والإنسان!!
* *
في الغربة ..
يعزف المغترب الناي من شرفته بحزن
طلسم يُغرق طلسما
وظلام يغمس ظلاما
أطرقت أبواب مخيلته، تلويحات وداع وفراق
يرهف السمع، لأنين وجع... جُرح السنين
رعشات يقظة، اتكأت على جنبه الأيسر
ردّد قائلا لنفسه:
لم يبق من الربيع إلا وميض
ينتظر معجزة
رسالة عقيمة، وتفاحة آدم، وسماء مفتوحة
علّها تلفظ الكلمات، وتحجب الأقنعة
رسالة معجزة
وعودة تعيده إلى وطن هجره منذ عقود
وعودة تعيده للعشق القديم ..!!
* *
حين تغني روح مغتربة
يدوّي إحساس فوق أديم الأرض
حنين وأسطورة عشق ..
بصمات تاريخ لبلاد بعيدة
ترفع أعمدة الرجاء وتضطرب خفقات القلب
يناديه الوطن بفخر وزهو
مبتهلا
إياك أن تنسى أغاني الأم والمهد
وأطفال الكورد
وتشتاق لك قرية (الشيخ حسن) (1)
مثل قطة تحنو،
أمّ حنون تحمل صغارها !!
* *
يوما ما ..
عاد المغترب من دهاليز الاغتراب
حفر في الصخر ثورات ومغامرات
بدموعه ملأ أقداح رحلاته
لمدينة عشق فجرها
بعينيه..
لؤلؤة الدنيا هي
ليحلق في سمائها وليبدد ظلامها
ليغتال القلق وصمت شبابها
في راحات أكفّه عوالم
وبلدان ومدن
شباب مدينته ظمأى أحاديثه
ينتظرون احتضانه!!
* *
وا حسرتاه ...وا حسرتاه
قالوا للمغترب :
أجراسك لن ترن بيننا
فارجع لعوالم إغترابك
وامبراطوريات أحلامك
حينها، علم المغترب
بأن ليل الوطن طويل
وصهيل فرسه تجاريه لدغة ثعبان
ورغم قسوة الزمن
يغني المغترب أبداً
أغنية الوطن في محراب الحرية!!



8\9\2020


(1) قرية الشيخ حسن..القرية التي ابصر فيها الشاعر النور عام 1960 في كوردستان العراق
 

 

* شاعر وصحفي كوردي عراقي مقيم في النمسا
 

 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter