|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأربعاء  2  / 11 / 2016                                 زكي رضا                                   كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

دار .. داران .. ثلاثة نواب

زكي رضا
(موقع الناس) 

حكومتنا إسلامية بإمتياز، فهي تبني المساجد والحسينيات بالمئات حتى أصيب البلد منهما بالتخمة، وحكومتنا تهرول الى النجف حيث المرجعية لتتبارك بها وتستأنس برأيها في كل شاردة وواردة، وحكومتنا لا تنتخب رئيسها الا من خلال مباركة ووصاية الولي الفقيه بعد أن تجتمع مع ممثليه في طهران، وحكومتنا لإسلاميتها جعلت أيام العيد لأول مرّة في تاريخ الإسلام مضاعفة تقريبا، وحكومتنا تسن قوانين تحافظ فيها على بيضة الإسلام كمنع الخمور!!، وحكومتنا تفسح المجال أمام رجال عصاباتها لمهاجمة النوادي الإجتماعية وتدميرها وحتى قتل البعض من روادّها وتهديد الباقين منهم لأنهم "ينشرون" الرذيلة!!.

حكومتنا أمّية حتى في قراءة دينها ومذهبها فعلى سبيل المثل لا الحصر فأن "القاضي" محمود الحسن يعتبر "العدل أساس الملك" وهي مقولة لـ "إبن خلدون" آية قرآنية!!، حكومتنا أمّية في قراءة معنى الوطن والمواطن فتراها تخون البلد بتسليمها ثلث مساحته لداعش، حكومتنا لا أخلاق لها كونها تمارس رشوة الناس وشراء ذممهم بالمال السحت ، حكومتنا فاسدة حتى في ما يتعلق بقوت الناس فتراها تستورد مواداً غذائية غير صالحة للأستهلاك الآدمي، حكومتنا تتعاون مع ميليشيات أحزابها لسرقة كل شيء بالبلد فترى في عهدها أن مطارا عسكريا كمطار البصرة يسرق نهارا جهارا، حكومتنا تمنح الحق لنفسها في أن يعتدي جلاوزتها على المواطنين متى ما أرادوا مثلما حصل لمدرب كرة قدم فريق كربلاء وقتله أو مقتل هادي المهدي ونشطاء التظاهرات المدنيين أو محمد بديوي وأخيرا كسر كتف الصحفي محمد فاضل الحسناوي بعد ضربه ضربا مبرحا وإطلاق الرصاص الحي عليه وغيرها الكثير من الحوادث، حكومتنا الإسلامية تعرف من أنّ القرآن بدأ بكلمة إقرأ الا انها تعمل جاهدة لتوسيع الجهل والتخلف والأمّية، حكومتنا الإسلامية تعرف أنّ آخر كلمة قالها محمد في خطبة رسمية كانت الأخلاق في خطبته الأخيرة المسماة "خطبة الوداع" حينما قال "إنّما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"، الا اننا نراها بلا اخلاق وهي تعيد نواب الرئيس الثلاثة الى مناصبهم، علما من أنّ الرئيس نفسه بلا عمل!!

حكومتنا لا تخجل من شعبها ولا من نفسها ولا من الدول الأخرى فترى وزير تربيتها يلقي كلمة أمام مؤتمر الأيسيسكو المنعقد في تونس يتناول فيها "الواقع التربوي للعراق والتحديات التي يواجهها، وعرض منجزات الوزارة بخصوص تطويرها والارتقاء بها، فضلاً عن طرح ورقة عمل خاصة بالمؤتمر تتضمن مجموعة من المقترحات والتوصيات على المستوى التربوي للدول الأعضاء وسبل تطويره"!! علما أنّ الوزير وحكومته فشلا في توفير المناهج الدراسية لما يقارب الخمسة مليون تلميذة وتلميذ.

حكومتنا تخرّج معظم رجالاتها في مرحلة كان فيها التعليم مجاني وإلزامي، الا انها تقف بالضد من مجانية التعليم وتعمل على تسريح اكبر عدد ممكن من الطلبة الى الشوارع! حكومتنا إمتلكت واللواتي من قبلها أكبر ميزانية في تاريخ العراق والكثير من بلدان العالم والمنطقة الا انها لم تكتفي بسرقة غالبيتها بل ضيعت الباقي من خلال فساد لم تشهده دولة على سطح هذا الكوكب من قبل.

في الغد ستخرج الملايين سيرا على الأقدام الى كربلاء بمناسبة أربعينية الامام الحسين، ولكنها لا تمتلك حسّا انسانيا تجاه أبنائها لتسير بعد انتهاء زيارتها ، الى الخضراء لتطالب بحق امتلاك ابناءها لكتب دراسية!! فهل العيب بحكومتنا فقط أم يتحمل شعبنا جزء لا بأس به من دمار مستقبله ومستقبل أبناءه في وطن إستباحه الطغاة؟

تعلمنا ان نقول دار .. داران .. واليوم نتعلم أن نقول ثلاثة نواب لرئيس عاطل.. تعلمنا أن نقول نار .. نيران وتعلمنا اليوم أن نطفيء نفوسنا أمام برلماني فاشل ... نسينا كل ما تعلمناه الا اننا لا ننسى ... نوري قاد بقرنا، فقودوا ايها الإسلاميون بقرنا فبعيرنا لا يترك التل حتى يخّيم الظلام الذي يلفُّ بسببكم العراق.


الدنمارك
2/11/2016












 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter