| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

زكي رضــا
zakir@faxekommune.dk

 

 

 

الجمعة 26/10/ 2007



البعثيون كناسون مهرة

زكي رضا

منذ ما يقارب الستة عقود ، والبعثيين وفطاحلة الفكر العروبي . يسوقون للجماهير العربية البائسة والفقيرة . ما يسمى بافكارهم وسياساتهم من اجل تحرير الارض . كامل الارض الفلسطينية المحتلة من رجس الاحتلال الصهيوني !! . ولبناء دولة العرب الكبرى من المحيط الهادر حتى الخليج الثائر !! .

وبعد هذه العقود الستة ، لم يستطيعوا تحرير ملليمترا واحدا من اراضي فلسطين . ولا ان يرموا بيهودي واحد في البحر . بل وببطولة نادرة يشهد لها الجميع ، ولوا الأدبار بملابسهم الداخلية في حرب الايام الخمسة . ليضيفوا لأراضي اسرائيل الضفة الغربية و قطاع غزة والقدس الشرقية و سيناء واراضي من جنوب لبنان وجولان الأسد بما فيها كامل بحيرة طبريا ذات المياه الحلوة .

وبدلا من ان يلتفت البعثيون الى بناء المجتمعات التي يحكموها. في كل من العراق وسوريا . نراهم ولعدم استطاعتهم مواجهة اسرائيل قد حوروا شعارهم الكارثي ( كل شيء من اجل المعركة ) من معركة لاسترادة كرامة امتهم مثلما يدعون الى معركة ضد شعوبهم . فنرى السجون والمعتقلات والسجون السرية تنتشر كالفطر في كل كل مكان من البلدين . وبدلا من يحركوا جيوشهم الجرارة بأتجاه الحدود الاسرائيلية نراهم قد حركوها باتجاه لبنان والكويت في مغامرات غير محسوبة النتائج .

وخرج البعث السوري من لبنان مصحوبا بلعنات الشعب اللبناني . اما في العراق ولأن البعثيين يعشقون الهروب بالملابس الداخلية . فأننا شاهدنا والعالم كله معنا وعبر الفضائيات الحرس الجمهوري ، الذي تفنن في قتل وأذلال ابناء شعبنا ، يهرب من قصور الطاغية بملابسه الداخلية ، قبل ان يهرب رأس النظام الى حفرة قذرة كقذارة تاريخه وتاريخ حزبه .

ويبدو الان ان البعثيين يفتشون عن اساليب جديدة للخنوع . بعد ان ملت الشعوب العربية مشاهدتهم بملابسهم الداخلية .اذ تفتقت عبقرية الرفاق في القيادتين القومية والقطرية عن اساليب جديدة للذل . حيث بدأوا منذ الامس بتدشين المرحلة الجديدة في اساليب النضال لتحرير الاراضي العربية المحتلة عن طريق التنظيف والكنس .

اذ نقل موقع البي بي سي بالعربية اليوم الجمعة ٢٦/١٠/٢٠٠٧ من ان قوات البعث البطلة وردا !! على الهجوم الاسرائيلي الذي طال سوريا الصمود والتصدي !! في ١٦/٩/٢٠٠٧ قامت بهدم ما تبقى من البناء وتنظيف وكنس الأرض التي كان البناء مشيدا عليها . فبوركت جهودكم ايها الرفاق الاشاوس ودمتم ذخرا للأمة من اجل كنس مناطق اخرى يطالها القصف الاسرائيلي مستقبلا . كما واقترح على اهلنا في العراق بالعمل ليل نهار والاستفادة مما تبقى من جريد النخيل ( الذي دمره البعثيون ) لصناعة اكبر عدد ممكن من المكانس واهدائها للرفاق البعثيين في سوريا البطولة للتضامن معهم في صولات الكنس الجهادية العروبية القومية .

حكمة البعثيين
النظافة من الايمان
                  حديث نبوي  



٢٦/١٠/٢٠٠٧
 


 

free web counter