|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الجمعة  4 / 1 / 2019                                 يعكوب ابونا                                  كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 



هؤلاء هم ..لماذا تستغربون ؟؟

المحامي يعكوب ابونا
(موقع الناس)

هذا هو قدر العراق ان تكون حفنة من الرؤوس الخاوية المريضة المتخلفه تتربع على كراسي السلطة ، وتتصدرالمشهد بعقلية التخلف والرجعية لترجع العراق عشرات القرون الى الوراء .. مستغلين غياب و ضعف الدولة كما استغلها داعش بسيطرته على اكثر من ثلثين اراضي العراق ، اليوم هؤلاء المعممين سّنة وشيعة يحاولون استغلال هذه الظروف كما استغلها داعش لتنفيذ اجندتهم لتفتيت اللحمة الوطنية وتعميق التفرقة والعداء بين الطوائف والمكونات الدينية ليرتدوا به الى الماضي المظلم بافكار وخطابات دينية تعزز سطوتهم وسيطرتهم للاستحواذ على السلطة وسرقة المال العام والسحت الحرام .. ؟؟

التصريحات الوقحة والخطابات النزقة والمكروهة ضد مكونات شعبنا الاصيل (المسيحي) ، ملأى بالكراهية والحقد الاعمى على الاخرين مما يثير البغض والكره والنعرات الطائفية ويؤدي الى نتائج وخيمه كمن يصب الزيت على النار، لحرق الاخضر واليابس وتحقيق اهداف داعش التي لم يستطع تحقيقها ليأتي هؤلاء الدجالين الدواعش ليحققوها لان شعارهم وهدفهم هو شعار داعش وهدف داعش كان هدفهم ولا زال ، الاثنان يشربان من ذات النبع ويجريان بذات المجرى ويصبان بنفس الهدف ، والنتجية انظروا لداعش واعماله وانظروا لهؤلاء وافكارهم ؟؟ هل من اختلاف بين داعش وهؤلاء ؟؟ بكل تأكيد ابدا لا اختلاف بالحقيقة داعش كان نتيجة فتاوى هؤلاء المجرمين المتخلفين .. فهؤلاء هم الدواعش فلا نستغرب ؟؟؟؟؟؟؟؟

داعش لن ينته الا بانتهاء هؤلاء وقلع جذورهم الفكرية ، الان نجده في الموصل وجامعاتها ودوائرها الحكومية وفي المحافظات الاخرى التي تحررت من داعش الا ان فكر وسياسة داعش المجتمعية لازالت تمارس في تلك الامكنه ، خطابات بعض خطباء الشيعة ومنهم الداعشي الصغير علاء الموسوي (الهندي) وغيره من المحرضين على انكار حقوق الاخرين ومحاربتهم علنا كما جاء على لسان الارهابي الصميدعي بالتحريض ضد المسيحيين ، هو ذاته خطاب داعش ،؟؟ ولم يكتف بالقول بل اضاف أنّ الأحفاد سيعيدون هيبة المسلمين !! ماذا يقصد بهذا القول ؟؟ اليس السعي لتطبيق فكر الدواعش ؟؟ وتحقيقه بارتكاب ابشع الجرائم بحق الاخرين ؟؟ هذه هي دعوة الصميدعي لاعادة هيبة المسلمين !! ؟؟ وهكذا ستعود هيبة المسلمين بمحاربة الاخرين وقتلهم واغتصاب نساءهم وسرقة اموالهم وذبحهم يا صميدعي ؟؟؟؟

العالم عرف يا صميدعي ويا موسوي الهندي وقرر ان اعمال داعش (الجهادية !) جرائم ضد الانسانية والدعوة لاعادة هيبة المسلمين ،هي دعوة صريحة لاعادة حكم الدواعش (الدولة الاسلامية وهذا هدفكم ومطلبكم) ...

الدولة الاسلامية لا زلتم تحلمون بقيامها !!؟ ماتت بموت داعش وسقوطه والدواعش ملاحقون دوليا بتهمة جرائم ضد الانسانية ، فاي فكر تدعو اليه واي دين وعقيدة تسعى لتطبيقهما ، هل بجرائم قتل وذبح واغتصاب وسبي ؟؟ تعود هيبة المسلمين ؟؟؟ وتدعون بانكم مؤمنين وهذه اعمالكم واهدافكم تسعون لتحقيقها ؟؟ فاي اسلام هذا الذي تدعونه وانتم تخالفون احكامه قرأنكم ،؟؟ هل قرأتم سورة ال عمران 45 التي تقول
• إِذْ قَالَتِ الْمَلَائِكَةُ يَا مَرْيَمُ إِنَّ اللَّهَ يُبَشِّرُكِ بِكَلِمَةٍ مِنْهُ اسْمُهُ الْمَسِيحُ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ وَجِيهًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمِنَ الْمُقَرَّبِينَ
• وفي سورة مريم من.. فَأَشَارَتْ إِلَيْهِ ۖ قَالُوا كَيْفَ نُكَلِّمُ مَنْ كَانَ فِي الْمَهْدِ صَبِيًّا(29)
• قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30)
• وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنْتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31)
• وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا (32)
• وَالسَّلَامُ عَلَيَّ يَوْمَ وُلِدْتُ وَيَوْمَ أَمُوتُ وَيَوْمَ أُبْعَثُ حَيًّا (33)
• ذَٰلِكَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ ۚ قَوْلَ الْحَقِّ الَّذِي فِيهِ يَمْتَرُونَ (34)

هل هذا الشخص الذي اعطاه القرآن كل هذه المكانة وذكره اكثر من 25 مرة ، اي اكثر ما ذكر النبي محمد في قرأنه ، وذكر امه مريم 34 مرة ، وهي المرأة الوحيدة التي ذكرها القرأن وليس سواها ؟؟ الا يستحق هذا الذي هو الحق الاحتفال بمولده ؟؟؟

خطابكم ودعوتكم بالعداء الاعمى للاديان السماوية الاخرى من موقع مسؤوليتكم الدينية والادارية ، وعدم احترام حق الاخرين بممارسة حريتهم الدينية والعقائدية ، تعارض قرآنكم اولا ، وثانيا لانكم توجهون رسالة الى الاقليات الدينية من المسيحيين والايزيديين والمندائيين وغيرهم , بانهم طوائف لا مكان لهم في العراق الجديد عراق الدواعش امثالكم ؟؟ هذا الخطاب دعوة الى حملات التطهير والتهجير ضد هذه الاقليات الدينية ، ..

هذه العقلية الداعشية وان اختلفت المسميات تشكل الخطر الحقيقي على العراق , وتسبب الخراب والدمار والمصائب ، لانها تدق الاسفين في نسف الاخاء والتعايش بين المكونات الدينية العراقية ..

في الوقت الذي نحن بأمسّ الحاجة لتضميد جراحنا، ولملمة اشلائنا وبقايانا من بين هذه الاكوام ، ونفض غبارعذابات الظلم والإضطهاد الذي تعرضنا اليه من داعش واتباعه. وللاسف ان يخرج علينا اليوم هؤلاء المعممين بعمائم الشيطان، شاهرين سيف الإرهاب الفكري والديني التكفيري، في وجه أبناء شعبنا المسيحي، محرّضين أتباعهم، بالتصرف بروح العداء بعيداً عن التسامح والمواطنة ، مستثمرين كما يدعون التراث الديني في نهجهم العدائي هذا ؟؟ فهل يمكن ان يتعارض تراث ديني او عقيدة دينية مع قيم انسانية وافكار وقوانين وضعيه ، هل يمكن ان يكون الانسان اكثر عدلا وانصافا واعلى قيما ومرتبة انسانية من الله الذي يعبدونه هؤلاء ؟ اي اله هذا الذي يدعو الى قتلنا وذبخنا وتشريدنا ؟؟ الم يكن هو ذات الله الذي كان الدواعش يرتكبون جرائمهم بأسمه ؟؟ أحقا يكون اله الدواعش هو ذاته وانتم تعبدونه ؟؟ ....

كما يجب الانتباه الى ان حديث هؤلاء المعمّمين وخطابهم وان كان دينيا فهو محظور في الدستور العراقي في مادته السابعة أولا والذي ينصّ على: " يحظر كل كيانٍ أو نهجٍ يتبنى العنصرية أو الإرهاب أو التكفير أو التطهير الطائفي، أو يحرض أو يمهد أو يمجد أو يروج أو يبرر له، وبخاصة البعث الصدامي في العراق ورموزه، وتحت أي مسمىً كان، ولا يجوز أن يكون ذلك ضمن التعددية السياسية في العراق، وينظم ذلك بقانون".

من هذا السند الدستوري نطالب الحكومة والجهات المسؤولة بمراقبة خطابات وفتاوى هؤلاء ، ونطالب الادعاء العام بتحريك دعوى جزائية وفق احكام الدستور ضد هؤلاء ومنهم الصميدي والموسوى و مثال الحسناوي في البصرة واخر في الديوانية وغيرهم من المعممين الذي يقودون حملات التعصب الاعمي في مساجدهم وجوامعهم ومدارسهم وجامعاتهم الذين يسعون الى تطبيق سياسة داعش وتحقيق اهدافه التي لم يستطع تحقيقها في حينه هم الان يسعون الى تحقيقها تحت اسماء وشعارات ودعوات وطرق دينيه ملتوية ، فهم اعداء العراق وشعبه ويجب اقصائهم ومحاكمتهم ..

كان على هؤلاء ان يسعوا لاخراج العراق وانقاذه مما هو عليه بعد نكبته بداعش .. بالسعي لتحقيق العدالة الاجتماعية وتحقيق المساواة بين الجميع واجتثات الفساد ومحاربة الحرامية وسراق المال العام والسحت الحرام ، والمطالبة بالخدمات وتحقيق اهداف الجماهير المنتفضة التي تطالب بالعيش الكريم اسوة بمواطني دول الكفـــــــــــر المسيحية التي تقدم كل الحرية والعدالة والمساواة لكل مسلم وغير مسيحي في دولهم ليعيش الجميع بأمن وسلام وبدون تفرقه بسبب دينه او قوميته او اثنيته الكل امام القانون سواسية لا فرق بينهم ..

لان الكافرين ورب الكفــــــــــر الذي يعبدوه يعلمهم كيف يرتقون باخلاقهم الى السمو ويتمتعون بالقيم الانسانية بعيداً عن اية تفرقة او عنصرية شاذة بسبب تراث او عقيدة فاسدة تسبب وتبيح قتل الاخرين .. هؤلاء الكفرة يحبون الاخرين المختلفون عنهم بكل شئ ، الا انهم لا يفرقون بينهم ، الكل متساوون امام القانون وتطبيق العدالة ومنح الحقوق ، لذلك ايها المعممون الاف من المسلمين من اتباعكم يلجأون اليهم ليجدوا الصدر الرحب ، ويحتضنوهم بمحبة والفه انسانية حقيقية ، لذا نجد قوافل من المسلمين يتركون دينهم لانهم لم يرثوا منه سوى الكره والحقد والانتقام والقتل والسبي والسرقة فذهبوا ساعين من هذا الى الخلاص بالانتماء والارتماء بحضن الكفر والكافرين ، لانهم اكثر انسانية مما انتم فيه تعبدون ..

ايها السادة اعلموا ان سقوطنا وخيبتنا وذلّنا وعارنا وما نحن عليه من فقر وجهل ومرض هو انتم سببه ستحاسبون عليه يوما وتنالون جزائكم العادل ؟؟ ؟؟

العراق لا يمكن ان يخرج مما هو عليه إلا باستئصال هذه الحفنة الطائشة والهوجاء وتنظيف العراق منهم ، وطمر هذه النفايات الموبوءة والمسمومة تحت الارض لكي يستطيع العراقيون ان يعيشوا فوق ارضهم بكرامة و عزة ومكانه.. لان هؤلاء هم دواعش بكل ما تعني الكلمة من معنى .....
------ وغدا لناظره قريب ------


4 /1 /2019
 



 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter