|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الخميس  20 / 7 / 2017                                 يعكوب ابونا                                  كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 



 الاكراد اقالوا مدير ناحية القوش ،
ولكن خسروا صداقة وموقف الالقوشيين ..؟؟

يعكوب ابونا
(موقع الناس)

ليس من الصعوبه ان تحقق الاحزاب الكردية اهدافها في ادارات قرى ونواحي واقضية شعبنا الكلداني السرياني الاشوري في شمال العراق ، فلا غرابه ، لان لهم اليد الطولى في مجالس تلك الادارات ، وكما هو معروف فقد سبق لمجلس بلدية القوش ان حاول اكثر من مرة اقالة السيد فائز عبد جهوري مدير ناحية القوش الا انهم فشلوا في ذلك لسببين الاول لم يستطيعوا ان يثبتوا عليه اي تقصير او تهمة تمس عمله الوظيفي ، وثانيا وقوف اهالي القوش صفا واحدا بوجه هؤلاء المتعسفين باستعمال الحق ، وهذا هو ديدن اهالينا في القوش دائما مع الحق ضد الباطل والاستبداد والقمع وفرض الامر الواقع تكبرا واستصغارا بالاخرين بلوي الاذرع ؟؟ ..

القوش وعبر تاريخها الطويل الذي يتجاوز اكثر من خمسة الاف سنه لم تركع امام الاخرين ولم تركع ابدا و كما هو معروف كان اخرهم الدواعش ، الذين ملأوا الارض فسادا وهربت من امامهم جيوش وقوات مسلحة تاركين لهم الأراض والمواطنين ليكونوا طعما سائغا للدواعش ، اما القوش فكانت عصية عليهم فلم يصلوها لانهم عرفوا تاريخها وامجادها ، وان شوكتها لا تكسر بالسهولة التي قد يعتقد بعض الجهلاء المتربصين بها .. على هؤلاء ان يعرفوا ويقرأوا تاريخ القوش ليتعلموا كم كانت عصيه على الاعداء وصمدت بوجوههم .. ؟؟ ..

المؤسف ان الكرد لا يقرون بذلك فعندما يقيلون مدير ناحية القوش باجراء تعسفي غير قانوني ، ليأتوا باحد من الموالين لهم ، معتقدين بانه سيستطيع هذا اجبار اهاليها ليكونوا الى جانبهم في الاستفتاء ،؟؟ فهذا خطا كبير في الفكر والسياسة الكردية ان يتوقعوا ذلك، لان الامور لا تحسم هكذا ،؟ لان القوش ليست بهذه السهولة لكي تنبطح لهذا او ذاك ؟؟ اهالي القوش يعرفون كيف يقفون بوجه الاخرين لا تعوزهم الدراية والمعرفة بالامور ، خاصة عندما يستهين بهم احد او يحاول ان يسلب حقهم .. انهم اهل نخوه وشهامه لا يمكن ان يستكينوا على الباطل والظلم مهما طال او تمكن بزمن فبغيره يزيلونهم عنه ؟

القوش وكما هومعروف كانت مع الحركة الكردية عبر تاريخها ؟؟ ولم تبخل بموقفها معهم ،، فهل موقفكم هذا هو جزاء نضالهم معكم ؟ وهل هي مكافأتهم لما قدموه من تضحيات معكم .؟؟ لتبخلوا عليهم بمنصب مدير الناحية او قضاء من اهاليهم ؟؟ ثقوا نقولها بكل صراحة ان اجرائكم هذا وموقفكم المشين لا يخدم قضيتكم ، وستكون هناك علامات استفهام كبيرة ان تكون هذا الاجراءات بداية مشواركم في قيام دولتكم المزعومه فهي اشارة لا تحمد عقباها ؟؟ لان سياسة فرض الامر الواقع على شعبنا ، لا تجدي نفعا ولا يمكن ان تكون استكانه لشعبنا ،.

فان استطاعوا ان يقيلوا مدير الناحية الالقوشي لانه خارج منظومة صراعاتهم ، بتأثير من اعضاء كرد محسوبين على الاحزاب الكردية في مجلس بلدية القوش و مجلس محافظة نينوى فهذا سيشكل نقطة سوداء بتعامل الكرد مع ابناء شعبنا في مناطق تواجده في سهل نينوى وشمال العراق عموما ..

فان هذا التصرف يضع الكرد امام امتحان عن اماكنيتهم وعقلانيتهم بكيفية ادارة الصراعات مع الاخرين ان كان مع المركز في بغداد او الاحزاب الكردية الاخرى او مع الدول التي تقف بالضد من اجراء الاستفتاء اصلا . ؟؟ فان كانوا غير قادرين ان يكسبوا اهالي القوش الى جانبهم ، فكيف سيكسبوا الاخرين لمساندتهم في قضيتهم ومطاليبهم فهم بحاجة لكل موقف ايجابي لجانبهم والا سيخسرون الكل بعد ان خسروا البعض ومنهم القوش واهليها ...؟؟؟

اقالة مدير الناحية الالقوشي بهذا الوقت بالذات سيكون القشه التي قصمت ظهر البعير ، بمعنى ان كان الالقوشيين او بعضا منهم يتعاطف مع الكرد بالانضمام او الاشتراك بالاستفتاء ، اليوم لقد جنت على نفسها براقش .. فلا احد سوف يتعاطف مع الكرد وقضيتهم مطلقا .. لان الكرد كشفوا عن حقيقة موقفهم من شعبنا وما ينتظره على يد الدولة الكردية ان وجدت فان وضع شعبنا سيكون اكثر بؤسا مما كان عليه بزمن صدام واكثر شقاءا من زمن الدواعش . لان قادة اليوم كردا وعربا سنة وشيعة ، يحملون صفتين ، الدكتاتورية التي ورثوها من صدام حسين ، والثانية المتوارثه بالولادة التي تجعلهم ارهابيين ودواعش وان كرهوا ، فهم دكتاتوريين وارهابيين معا ؟؟

لذلك نسأل هل هذا سيكون التغيير المطلوب في دولة الكرد لمستقبل شعبهم وشعبنا .؟؟ نأمل بان يأخذ الكرد من ردود افعال شعبنا من هذا الاجراء وغيره ، موقفا يتطلب اثبات حسن النية بالتعامل مع ابناء شعبنا ، من موقع ان الجميع متساويين بالحقوق والواجبات ؟؟ وليس من موقع الاكثرية والاقلية والمحسوبية والمنسوبية او الانتماءات الدينية والعقائدية والحزبية..

ولكن ما لفت نظري للاسف ان بعض المحسوبين على شعبنا الذين ملأوا الارض ضجيجا بانهم سيكونوا من المدافعين عن شعبنا وقضاياه لان الاخرين فشلوا ولم يحققوا شئيا .. اين هم ؟؟ لم نسمع منهم صوتا ، ها هم مع الاقالة ام ضدها ،؟؟ اشتركوا بالمسيرة ام استنكروها .؟؟ ان كانت هذه ابسط قضية يمر بها شعبنا لم نسمع لهم صوتا ؟؟ ام لعلهم اكتفوا بما صرح به البطريرك ساكو،؟؟ فان بخسوا علينا صوتهم فكيف سيكون موقفهم ودفاعهم وعملهم تجاه شعبنا في المستقبل وفي قضايا تتطلب التضحيات ؟؟؟

أنجنا يا رب من الانتهازيين والنفعيين والمصلحيين ؟؟


20 / 7 /2017



 

 

 



 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter