|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الخميس  14 / 11 / 2013                          مصطفى محمد غريب                              كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 


 مجالات بيئية صغيرة

مصطفى محمد غريب

الأولى - صورة ريفية

الحقل المربوط بخيط من ضوءٍ ذهبي
يتميز في الرؤيا نحو بيوت متناثرةٍ خشبية
وبألوان الأحمر والأبيض والأزرق
ومداخنها تظهر فوهات رمادٍ غطى الجزء العلوي
وعلى جانبه الأيمن أشجار الصفصاف
تطل على بيتٍ يتكون من قسمين
في الأعلى يَظهر عموداً يحمل ديك نحاسٍ لقياس الريح
غرفٌ ذات نوافذ واسعة تستقبل هبات الأرض العفوية
في الليل نجوم الغسق المتناهي خلف الخط الوهمي
تغفو تصحو في إطلالة حب بشري
ونسيج الضوء المسترسل من مصباح الغرفة العلوية
يمتد كألياف زجاجٍ شفاف
يمتد رويداً وعلى مهلٍ نحو الصورة المرسومة بالزيت
زيت من كل الألوان..
حقل الحنطة الممتد بعيداً
في عمق الخضرة
وطيور النورس بيضاء
تتسابق فوق بحيرة "ميوسة " *
ميوسة تبدو عروساً في كل شتاءٍ ثلجي..
ومياهٌ تتعانق في جوٍ رومانسي
بغيومٍ داكنة
تتقطع في الأقصى
ورجالٌ ونساءْ.. تتشابك أيديهم في ترتيلٍ قدسي
وخيول العربات الخشبية
تبدو في الأفق علامات تتميز بالحركة
وتلالٌ من قشٍ كالذهب الأصفر
نسج الضوء يزيد الزيت بهاءً
كيف هي اللوحات تعانق أفراساً من شهبٍ صفراء
وتغطيها الألوان
لكن لوناً يمتاز بطلعتهِ
كيف يرى الإنسان الرؤيا في اللوحة الزيتية
تحمل حلم الأرض ينابيع الحكمة
في مصباحٍ يهبط نحو درجات العتمة
فيضيء الضوء الزيت خلايا من عسلٍ كالذهب الصافي
كي تبدو البيئة ملاذاً للناس الفقراء


الثانية - الغراب الرمادي

أغصان السرو الخضراء الناعسة الممتدة قريباً
من مدخل روضة أطفال " الفرسان " **
تصدر أنغاماً شفافة
ترقص في إيقاعات سحرية
تظهرها البيئة كالعذراء المشتاقة كي يخطفها فارس..
يأتي يحملها نحو مهب الريح
وغراب الناعق من أعلى غصنٍ
و بلا كللٍ
يتصيدنا
عيناه اللصة في كل الأوقات
تتبع من يتحرك في الدار
وتراقب ألعاب الأطفالِ..
يتطلع في فاكهةٍ فوق المنضدة الخضراء
عيناه كرقاص الساعة
تتحذر من قططٍ تتربص كل عصافير الباحة
فغراب الفرصة من فوق جدار الجيران
يتطلع فينا
يتطلع في ألعاب الأطفال
يتحينُ فاكهة فوق المنضدة الخضراء
هو في الفجر رمادي فاتح
ومساء اسود ذو أقدامٍ
تتحرك في شكلٍ موسيقي
تتنقل بين الأغصان
فيخاف السنجاب
يبحث عن مرتفعٍ أعلى
وغراب السرو المتفحص أركان الأشجار
المتحين فرصته الذهبية
لا يخفي غايته العدوانية.

20 / 10 / 2013

*  بحيرة في النرويج
** اسم روضة أطفال
 

 


 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter