|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الجمعة  1  / 5 / 2015                                           جمعة عبدالله                        كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

ثرثرة في الشعوذة السياسية

جمعة عبدالله 

غابت القواعد والضوابط والاعراف , في مفهوم اصول التعامل والصراع السياسي , بين الاطراف السياسية التي بيدها زمام الامور , في الحكومة والبرلمان , وابتعدت كثيراً او بالمعنى الاصح شطبت من قاموسها السياسي , معنى الواجب والمسؤولية والوطنية . لان كل طرف سياسي يغني على ليلاه ويريد الاستحواذ على الكعكة العراقية كاملة غير منقوصة , ويريد ان يدخل مغارة (علي بابا) ويحمل المجوهرات والذهب والاخضر وحده دون غيره . بهذا الهمة والشهية المهووسة والمجنونة , يرسم حجم اللغف والنهب والشفط , والاستيلاء على المناصب ومراكز النفوذ , ليكون حامي الحمى الاوحد دون شريك له , لذا وقع العراق في جب المصالح الشخصية والذاتية , بأدوات التطرف والتحزب والتخندق , ليكون الرابح الاول من البقرة الحلوب ( العراق ) اما الشعب فليذهب الى الجحيم وبئس المصير , هذا الصراع النفعي يرسم خريطة العراق السياسية , التي جلبت الخراب والاهوال . وصار مصير المواطن على كف عفريت مجنون . حين يعطي الشرعية لتعاطي الثرثرة اللامسؤولة , التي هي كالقنابل المفجرة والمفخفخة في طريق المواطن , وهي بعيدة جداً عن هموم وتطلعات المواطن , بل تجعله في خندق الخطر في حالة الرعب والفزاع الدائم . ان بث الاشاعات المسمومة , هدفها تسميم المناخ السياسي , الذي يقود الى الفوضى والبلبلة والاضطراب في الشارع العراقي . وبالتالي سيكون الرابح الاكبر , عصابات داعش , والاطراف الخارجية التي تتطلع ان يكون العراق تابع لها , او ولاية من ولاياتها , وتحت امرها وقرارها ونفوذها . ان هذه الثرثرة والمعمعة الفارغة التي سيطرت على الاعلام في الفترة الاخيرة , تكشف بوضوح المعدن السياسي لقادة هذه الاطراف السياسية الحاكمة , بانها انزلقت الى الطريق الخطير معبد بالالغام الناسفة والمتفجرة , التي تجعل الكيان العراقي في مهب الريح والعواصف السياسية المشؤومة . وانها تتنكر لمصالح العراق , بل تهدده بان يكون شعلة من الحرائق المشتعلة , واليكم بعض الامثلة من الركام الكبير :

- اتهم وزير الدفاع ( خالد العبيدي ) النائبة أئتلاف دولة القانون ( عالية نصيف ) بمحاولات تمرير عقود وصفقات فساد في وزارة الدفاع .

- ترد على وزير الدفاع , النائبة ( عالية نصيف ) بقولها بان وزير الدفاع اتصل بي اكثر من خمسين مرة , متوسلاً كي احشد له النواب لترشيحه لوزارة الدفاع .

- اعلن نائب الرئيس العراقي ( اسامة النجيفي ) انه طلب من العاهل الاردني الملك عبدالله , ان يسلح المحافظات التي احتلها داعش .

- انفلات أمني خطير في بغداد , وقتال في شوارعها بين الاجهزة الامنية وبعض المنتسبين من الحشد الشعبي , المتهمون بجرائم النهب والسرقة

- مشادة كلامية بين العبادي والكربولي .

- 8 مليار دينار رواتب منتسبين ( 18 فوجاً فضائياً ) داخل المنطقة الخضراء .

- العبادي : هناك جهة ( شيعية ) تريد اسقاطي , وتقدم خدمة للعدو في نشر الاشاعات .

- صراع اكثر من طرف سياسي محاولاً تسييس الحشد الشعبي لصالحه دون غيره , من اجل مكاسب سياسية رخيصة وضيقة .

- علاوي في الصباح يتهم العبادي , وفي المساء ينفي اتهامه , ويعدها كذب وتحريف !!!!

- حلفاء العبادي : هناك اطراف ( شيعية ) تستغل ( الثرثار ) لاحياء حلم رئاسة الوزراء .

هذا غيض من فيض , الذي يسود المناخ السياسي , والذي يشبه تماماً ب ( حمام النسوان ) في المزايدات السياسية الرخيصة . كأنهم يتعاملون مع شعب مغفل وساذج , لانه هو الذي اختارهم في صناديق الاقتراع , ووضع ثقته ومصيره في ايديهم , وها هو يحصد قطف ثمارهم بالخراب , ليقع تحت رحمة مرمى النيران العشوائية , التي تطال الابرياء كل يوم . ان هؤلاء القادة لا يمكن ان يجلبوا الربيع الى العراق , بل يبقى العراق معرضاً لكل الاحتمالات المشؤومة , حتى يجزع العراقي وينفذ صندوق صبره , ويقوم بكنس هذه النفايات ويضعها في حاويات القمامة , ولكن السؤال . هل يستطيع العراقي ان يفعل ذلك ؟!


 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter