|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الجمعة  18 / 12 / 2015                                           جمعة عبدالله                        كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

وزير فاشل يضع العراق مسخرة لدول العالم

جمعة عبدالله
(موقع الناس)

الضربة القاضية التي قصمت ظهر الخطوط الجوية العراقية , تحت قيادة وزير النقل الفاشل ( باقر الزبيدي ) بوضعها في القائمة السوداء والمنع من الطيران , من الاتحاد الاوربي ومنظماته المختصة بالطيران المدني , بالمنع من الطيران والتحليق والهبوط في المطارات الاوربية , لتعود لاسباب كثيرة تتعلق بالصيانة والسلامة والامن , والخوف من حوادث مأساوية مفجعة , قد تؤدي بحياة اكثر من مواطن اوربي له قيمة ومنزلة وثمن وكرامة واحترام لدى دولته وحكومته , وليس كحال العراقي الضائع والمنكوب في ظل حكم الحرامية واللصوص بان تكون حياته مهملة بدون قيمة وثمن وكرامة واحترام , كأنه حشرة او جرثومة خبيثة غير صالحة للحياة , فقد اصدر الاتحاد الاوربي بيان رسمي , بمنع تحليق خطوط الجوية العراقية في الاجواء الاوربية , بسبب عدم تزويد خطوط الجوية العراقية , المنظمات الطيران المدني الاوربية , بالوثائق الخاصة بالاجراءات الامنية داخل الطائرة , وعدم التزامها بتنفيذ شروط السلامة والصيانة المعتمدة واللازمة التي يتبعها الاتحاد الاوربي .

وكانت منظمات الطيران المدني الاوربية قدمت عدة شكاوي وتحذيرات وانذارات منذ شهور للحالة البائسة والمزرية بما فيها عدم توفر الامن والصيانة في الخطوط الجوية العراقية , لكن الوزير الفاشل لم يفعل شيئاً , في تحسين صورة الخطوط الجوية العراقية السوداء والمزرية , بتحسين شروط الصيانة والامن والخدمة والسلامة المسافرين , ان الاهمال المتعمد لهذه التحذيرات والشكاوي , يقف خلفها الفساد المالي والاداري . والتنافس على النهب واللغف , حتى وصلنا الى الفشل الكامل , بمنع الخطوط الجوية العراقية من الطيران في البلدان الاوربية .

ان هؤلاء الجهلة والاغبياء والزعاطيط , اثبت الواقع عدم جدارتهم بالواجب والمسؤولية , وليس جديرين بقيادة العراق الى شاطئ الامان والسلامة , وهم يفشلون في ادارة قطيع الاغنام , بل انهم فقط بارعين بجدارة رائعة بالسرقة واللصوصية . والوزير الفاشل ( باقر الزبيدي ) منذ شهور اثبت بأنه غير كفوء بواجبه مسؤولياته , وهو يفتقد ابسط شروط الكفاءة والخبرة , سوى الدعم الكلي من ولي نعمته وامره , الشاب النرجسي ( عمار الحكيم ) الذي هدد رئيس الوزراء حيدر العبادي , بالويل والثبور , اذا تجاسر وطرد خادمه المطيع من وزارة النقل , رغم انه اثبت عجزه وفشله للجميع , كحال اية وزارة يستلمها تتحول الى كارثة وخراب وفساد , واخرها استلم وزارة النقل والموصلات , وحولها الى اسطبل كبير , بالخراب في كل مؤسسة تعود الى وزارة النقل , فقد حول وزارة النقل الى ملكية خاصة للشاب النرجسي ( عمار الحكيم ) .

حتى وصلنا الى النتيجة المأساوية , بمنع طيران الخطوط الجوية العراقية في البلدان الاوربية , يعني تكبيد العراق خسائر مالية كبيرة , لان العراق يملك اسطولاً من الطيران المدني في نقل المسافرين , يتكون من 28 طائرة , كما هي الحال القطارات العراقية التي يلعب بها الخراب , كما هو الحال في وسائل النقل الاخرى , التي تحولت مواردها الى الامبراطورية المالية العظمى , للشاب النرجسي عمار الحكيم , الذي حل محل سلفه المقبور المجرم عدي صدام حسين , ان هؤلاء حثالات قمامة الازبال , جلبوا المصائب والبلاء للعراق , ويظنون واهمين كما ظن سلفهم الطواغيت , بأنهم ضمنوا الخلود والجنة الابدية , على جحيم العراق والعراقيين  .
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter