|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأثنين  17 / 8 / 2015                                           جمعة عبدالله                        كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

هيا الى وكر الفساد والفاسدين في المنطقة الخضراء

جمعة عبدالله 

خلقت التظاهرات الاحتجاجية العارمة , مناخ سياسي جديد , وحركت المياه الراكدة , التي عشعش وتعشعش عليها الفساد والفاسدين , وسارعت في تطور المسار السياسي , دخوله في طور جديد بعد حزمة من الاجراءات والقرارات والاصلاحات , في كيان الهرم السياسي العراقي , وهذه التطورات المتلاحقة , كان من نتائجها انجاز تقرير لجنة التحقيق بسقوط الموصل , وشمول التقرير على 36 مسؤولاً متهم بالتورط بالخيانة في سقوط الموصل , وتسليمه الى تنظيم داعش المجرم , دون مواجهة قتالية , وسلم التقرير الى البرلمان الذي صوت عليه بتقديمه الى الادعاء العام , ما عدا نواب حزب الدعوة , الذين رفضوا التقرير , وطالبوا بشطب ورفع اسم (نوري المالكي) من التقرير , لكن محاولاتهم في انقاذ سيدهم ووالي نعمتهم , باءت بالفشل الذريع , وهذا تطور نوعي في مسار الاحداث المسرح السياسي , بتقديم الخونة والمتورطين الى المحاكم العراقية لمحاكمتهم بتهمة الخيانة الوطنية العظمى . ويجب ان نقر ونعترف بان المسؤول الاول عن سقوط الموصل , هو ( نوري المالكي ) باعتباره القائد العام للقوات المسلحة ووزير الدفاع , ووفق القانون العراقي , بان زعيمهم ( حرامي العصر ) اصبح بلا حصانة امام الادعاء العام , وهذا نقلة نوعية في المسار السياسي , لانه لا يوجد اي فرد يكون فوق القانون والمساءلة الشعب والبرلمان , ولا يمكن لاي مسؤول في الدولة , ان يكون خارج دائرة المحاسبة والعقاب , ولا يمكن لاي خائن ان يستهتر بالقانون ويستخف بالشعب ويتملص من العقاب , مهما كان موقعه السياسي , لذا على شباب الانتفاضة العراقية الابطال , الذين رفعوا قامة العراق عالياً , اليقظة والحذر من الآعيب المخربين والمندسين , في السعي الى اجهاض واخماد واطفاء الغليان الشعبي المتظاهر , من اجل ان يفلت الخونة من العقاب والمحاكمة المنتظرة لهم , هناك محاولات حثيثة في التخريب , من اجل يعشعش الفساد والفاسدين على خناق الشعب , الحذر من الافراغ والتملص من مطاليب المتظاهرين , في المطالبة بتطهير سلطة الفساد والفاسدين , ومحاكمتهم , ومصادرة الاموال التي سرقوها باللصوصية الشيطانية , وتعميق مسيرة الاصلاحات حتى تصل الى العظم .

ان حزب الدعوة الذي تمرس في الفساد والدجل والنفاق والغدر , لن يلقي سلاحه من اجل تخريب التظاهرات الاحتجاجية , بشتى الطرق والوسائل , وخاصة وانه يملك ماكنة ضخمة من المرتزقة والبلطجية , سيظل يقاوم من اجل اخماد نار الغضب الشعبي والتظاهرات الاحتجاجية , ولن يسكت على تقديم زعيمه الخائن والفاسد الى المحاكمة بتهمة الخيانة العظمى , حتى لو احرق العراق ودمره حجراً على حجر , وله تجربة دموية في التخريب واجهاض التظاهرات الاحتجاجية , كما فعل عام 2011 , حين قمع مظاهرات ساحة التحرير بالدم والبطش والتخريب , وبحجج جاهزة ( البعث وداعش ومظاهرات مدفوعة الثمن , وضد الحكم الديني الاصلاحي , واصابع اجنبية ) هذه المزاعم الهزيلة اصبحت من تراث الماضي البغيض , وسيدفنها الشعب كما دفن الولاية الثالثة التي طبل لها كثيراً وتجرع في النهاية كأس الحنظل , ولكن يجب الحذر من المحاولات التخربية , رغم آلآن الوضع السياسي مختلف عن الماضي البغيض , بان الاجهزة الامنية كانت في عهد ( حرامي العصر ) تشارك المندسين والمخربين وبلطجية حزب الدعوة , في الاجهاض والتخريب والفشل , اما الآن فان الاجهزة الامنية تؤدي واجبها بشرف ومسؤولية في حماية المتظاهرين , وقدمت حسن شهادة حسن السلوك في النزاهة في واجبها المسؤول . لكن محاولات التخريب , اصبحت حقيقة , لايمكن التغاضي عنها , في هدفها انقاذ سيدهم من تقديمه الى المحاكمة , وعلى شباب ساحة التحرير الجسور , ان يقطع هذه المحاولات التخريبة , بالمطالبة , في تسريع في تقديم المتهمين الى الادعاء العام , وتوجيه رسالة قوية ودامغة , في التوجه الى وكر الفساد والفاسدين , في المنطقة الخضراء , للمطالبة بالاسراع الفوري دون تأخير , في تقديم المتهمين المتورطين في سقوط محافظة الموصل , وكذلك ابدأ الدعم والاسناد الى السيد العبادي , في الاسراع بتطبيق حزمة الاصلاحات , واعطاءه عزم جديد في المواصلة لمسيرة الاصلاح المطلوبة .

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter