|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأحد  14  / 6 / 2015                                           جمعة عبدالله                        كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

مر عام على الربيع الداعشي الجميل في الموصل

جمعة عبدالله 

بينما لجنة التحقيق البرلمانية , التي تتحرى عن تقصي الحقائق وعن ملابسات سقوط الموصل , وتغرق في متاهات لا مخرج لها , وتدخل في دهاليز مظلمة لا تخرج منها , إلا اذا وفقها الله وحماها من شر الوسواس الخناس بعد عشرين او ثلاثين سنة بعد الآن , والى ذلك التاريخ تظل نائمة في هذه الدهاليز . في حين يعترف تنظيم داعش المجرم الى وسائل الاعلام , عن حقيقة سقوط الموصل , ويكشف النقاب لاول مرة , عن حقيقة الامور التي ادت الى احتلال الموصل , بهذه السهولة النادرة , التي لم تخطر حتى على بال قادة التنظيم (داعش) المجرم , حيث يكشف بان كان هدفه كان يقتصر على احتلال الجانب الايمن من الموصل , وبعد ذلك يبني خريطته التوسعية وتمدد نطاق نفوذه لاحقاً , ولكن الجانب الايسر سقط وهرب قادته العسكريين والامنيين , دون مقاومة او مجابهة عسكرية , ويعترف تنظيم داعش بان اعداد عناصره كانت قليلة لا تتجاوز 400 عنصر ارهابي , مقابل الالاف العسكريين المدججين بالسلاح الفتاك المتطور والحديث , ويشير بشكل غير مباشر , بان هناك كانت صفقة سارعت بتطور الاحداث وتسليم محافظة الموصل , اسرع مما كان متوقعاً .

ولكن تنظيم داعش لم يحدد قيمة الصفقة والثمن , وحثيثات الخيانة العسكرية والوطنية , حفاظاً على حياة الخونة والمتخاذلين , وهذه اسرار لا يمكن الكشف والبوح عنها , وقد يستخدم خدمات هؤلاء الخونة من القيادات العسكرية والامنية لاحقاً , رغم ان اسماء المتورطين والخونة واضحة ومعروفة , لداني والقاصي , ولا تحتاج الى ذكاء , وهي موجودة في ملفات لجنة التحقيق البرلمانية , لكن غير المسموح لها بكشف الاسماء , قد يسمح لها بعد ثلاثين سنة قادمة , خوفاً من فضح القيادة السياسية والعسكرية , وحرصاً على الحرامية , وعلى العملية السياسية المتهرئة والممزقة , ان تصاب بالسكته القلبية , او انفجار في الدماغ . بذلك يظل تنظيم داعش نائم على وسادة الحرير , لا يعير أية اهمية الى صيحات التي تطالب بتحرير الموصل , لانه يعتبر , هذه الصيحات بالتحرير الموصل منذ سنة ولحد الان , ولا تتعب في ترديد المعزوفة المشروخة , بانها فقاعات هوائية , او من (الضراط السياسي الذي عم العراق) , وخلال مرور عام على الاحتلال الموصل , كانت انجازات داعش بحق ربيعية رائعة الجمال والبهجة والفرح العارم , فقد شهدت محافظة الموصل , نزوح كبير غير مسبوق في تاريخ العراق , اكثر من مليون نازح ومشرد ومهجر , خوفاً من الانتقام الوحشي , في القتل والذبح الجماعي , والاعدامات في الشوارع في ( أم الربعين ) وفي استباحة حياة الطوائف الدينية من المسيحيين والايزيديين وغيرهم من الاقليات الاخرى , ومصادرة امولهم وممتلكاتهم , ( جهد العمر يكون من نصيب الدواعش ) , هدم المقدسات الدينية لهذه الطوائف التي تمثل اهل العراق الاصليين , تطبيق شريعة الغاب في الاغتصاب والسبي وبيع مئات النساء في الاسواق العامة كبضاعة رخيصة وبالمزاد العلني , الاغتصاب الجماعي , هدم وتحطيم آثار الحضارة الاشورية ومعالمها التاريخية , مصادرة الكتب وحرقها في الساحات تحت انظار المواطنين , فرض الضرائب المالية ( خاوة ) وفرض الجزية على غير المسلمين . مصادرة الحريات العامة والخاصة , في سبيل تحويل الموصل الى قندهار جديدة , فرض المظاهر الدينية المتشددة , فرض الحجاب والنقاب واطالة اللحى , وغلق محلات الحلاقة الرجالية , وفرض على المحلات النسائية بيع الزي الافغاني , وتشديد القبضة الحديدية , بتطبيق الاعدامات في الساحات العامة وبدون اي سبب , قد تكون نظرة العيون غير المريحة حسب اعتقاد الشرطة الداعشية , غلق الحياة الجامعية وتحويلها الى دروس داعشية في تطبيق التطرف الديني والارهابي .

ارتكاب جرائم بحق الطفولة , في تجنيدهم وتدريبهم في معسكرات تدريبية , ليتخرجوا وحوش ومجرمين بامتياز , منع التدخين والمشروبات الكحولية , وتحريم خروج المرأة وحدها من البيت لاي سبب دون ولي امرها . وقائمة الممنوعات والمحرمات طويلة , بمعنى فرض حالة اذلال الاهالي , وممارسة نهج التطهير العرقي والثقافي والديني , اي خلق حالات الرعب والخوف بشكل دائم في نفوس المواطنين , اهمال الخدمات البلدية , مما خلق تلال من القمامة والازبال المنتشرة في كل مكان , لتكون مرتع خصب للبعوض والحشرات والذباب , ومرتع للامراض والاوبئة الخطيرة , اضافة الى الروائح العفنة والكريهة التي تملء الجو , هذه جزء من العقوبات ضد السكان , وبمناسبة شهر رمضان المبارك ولاكمال البهجة الربيعية الداعشية , اصدر جملة من الفتاوى , منها منع وتحريم النساء من الخروج من بيوتهن خلال شهر رمضان , واغلاق المحلات بكل صنوفها , قبل 10 أيام من عيد الفطر المبارك , تحريم استخدام هاتف المحمول على النساء , فرض بالقوة الختان على جميع النساء , حتى يتطهرن من رجس الشيطان , هذه بعض النعم الجميلة من الربيع الداعشي البهيج

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter