|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

السبت  10 / 9 / 2016                                           جمعة عبدالله                        كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

احياء جثة خرابة التخارف الوطني

جمعة عبدالله
(موقع الناس)

تجربة اكثر من عقد كامل من السنين , تثبت للقاصي والداني , بأن عقلية قادة الاحزاب الشيعية , افسدتها ونخرتها عمليات الفساد , واصبحت مهزلة ومسخرة , ومحل رفض وادانة , ولكنهم يستمرون بتخاريفهم السياسية , العفنة والكريهة , والتي جلبت البلاء والمصيبة للعراق , ولابناء جلدتهم الشيعة , لان الفساد اعمى بصرهم وبصيرتهم , واصبحوا كالثيران الهائجة تركض وراء الدولار والنهب واللصوصية , واصبحوا بحق ديناصير الخراب العراقي , وعيونهم مفتمحة على الغنائم والفرهود , وابتلاع الغالي والنفيس من خيرات العراق . وبذلك اسسوا ديناصيرهم الفاسد ( التحالف الوطني ) او بالمعنى الاصح خرابة ( التخارف الوطني ) ليس بهدف حماية ابناء جلدتهم الشيعة , وليس بالدفاع عنهم من الاخطار والجرائم , وخاصة في حكمهم الشيعي , اصبح ابناء جلدتهم شيهة للانتقام الوحشي , بالتفجيرات الدموية , او بالمجازر المروعة والبشعة , اصبحوا ابناء جلدتهم , يعيشون حالة الرعب والهلع والموت والخراب , دون ان ترف شواربهم ولحاهم الشيطانية , دون ان تستيقظ ضمائرهم الميتة بالشفقة والرحمة , دون ان يسعوا ويعطوا اهمية لمعالجة الوضع الامني المتدهور , في المناطق الشيعية , التي اصبحت تتعرض للابادة الجماعية , من البعث او من داعش والدواعش , او بعض الاحيان بين حروب المليشيات الشيعية المسلحة , التي تتناحر على مراكز النفوذ والغنائم , فتسقط صواريخهم العشوائية على البيوت الشيعية , او في حالة لعلعة الرصاص في شوارع المناطق الشعبية المزدحمة بالاهالي , بمعنى نزيف الدم الشيعي ينزف كل يوم , واصبح ظاهرة يومية , لان هؤلاء العبيط والحمير من قادة الاحزاب الشيعية , لايهمهم شيء من ذلك , سوى النهب والاحتيال والاختلاس , الذي سلبت عقولهم بريق الدولار . واصبح خرابة التخارف الوطني ( التحالف الوطني ) اشبه بخرابة لاسطبل الحيوانات الوحشية , وبؤرة للفساد وفضائحه الكبيرة , في زمن زعيمه الرزوخوني ( ابراهيم الجعفري ) الذي كان يعيش الفقر ومصدر عيشه , المعونة الشهرية من بلدية ( لندن ) اصبح من اكبر اغنياء العراق , وهو مطالب اليوم الى جلسة استجواب في قبة البرلمان , في تهم ملفات الفساد المتراكمة في وزارة الخارجية , التي حولها الى وزارة رزوخونية , وترك العمل الدبلوماسي , والعلاقات والصداقة بين الدول , مما اصبح العراق , في موقع النشاز بين الدول , يغرد وحيداً ومنبوذاً من الدول العربية والدولية , ماعدا ( ماما ايران ) , ولذلك اصبحت ضرورة ملحة , البحث عن ديناصور فاسد حقيقي وباحتراف وامتياز كبير , لهذه الخربة , عرين وعش الفساد والفاسدين , ووجدوا في شخصية حرامي الجادرية , كل المميزات المطلوبة , لتولي زعامة البيت ( التخارف الوطني ) . لذلك اصبح الكتكوت النرجسي ( عمار ) عن حق وحقيقة , رئيس الاسطبل الشيعي , عن جدارة , وخاصة وانه يحمل عقل شيطاني , في اللغف والشفط والنهب , ان زعامته لهذا الاسطبل السياسي , ليؤكد على استمرار حيتان الفساد في ربيعهم الذهبي , وكذلك استمر المجازر الدموية , والتفجيرات المروعة في وحشيتها في المناطق الشيعية , رغم قسمهم وحلفهم , بأن منطقة الكرادة , ستعيش الامن والامان , بعد سلسلة من التفجيرات الدموية المتكررة , ولكن لم يمضِ على قسمهم وحلفهم , حتى ضربت الكرادة في تفجير دموي مروع , هذا يتبادر الى طرح السؤال . لماذا؟؟؟؟؟؟؟!! . ولماذا لم يحدث في منطقة العفاريت والحيتان ( المنطقة الخضراء ) تفجير واحد خلال عقد كامل من السنين , لماذا ؟؟؟؟؟؟ !!!!. ام ان الارواح الشيعية رخيصة وتافهة , وبخسة بدون قيمة وثمن ؟؟؟ !!!! . نقول الف مبروك لحرامي الجادرية بالمنصب الجديد ..... والله يستر من الجايات
 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter