|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأثنين  19 / 3 / 2018                                 داود سلمان الكعبي                                  كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

علك البستج والنائبات العراقيات

داود سلمان الكعبي
(موقع الناس)

حين تروم الدخول الى أي مطعم في بغداد، وخصوصاً في شارع السعدون هذه الايام، وبعد أن تتناول ما تريد أكله مما لذ وطاب، وبعدها تهم بدفع الحساب ومن ثم الخروج، ستستقبلك طاولة خشبية طويلة يجلس ورائها صاحب المطعم لغرض أخذ الحساب، وستجد على الطاولة صحناً ممتلئاً من علك البستج ذات الطعم المر، يقولون أنه يساعد على هضم الطعام، لاسيما اذا ما تناولته من طعام كان دسماً، وحيث أن للعلك المر هذا خصوصية لدى العراقيين، قديما وحديثاً؛ والشيء بالشيء يُذكر كما يقولون: فأنّ أمي (رحمها الله) كانت لا تستغني عنه أبداً، ودائماً ما تضعه في كيس صغير لها، حتى أنها اذا أرادت أن تنام فتضعه تحت وسادتها، كأنه كنزاً ورثته عن أسلافها.

وعلك البستج الذي اسمه العلمي (لبان ذكر) وهو معروف لدى العطارين - قديماً وحديثاً؛ وكانوا - أي العطارين - يعطونه لبعض المرضى كنوع من الدواء، ويقولون أنه علاج يشفي العديد من الامراض، وأنّ كثيراً من كتب التراث تذكر العلك المرّ، وتذكر معه فوائده الطبية، ولا نريد هنا أن نجعل له دعاية انتخابية!، فربما يصيبه الغرور، وهو الآخر يرشح نفسه للبرلمان، كأي سياسي عراقي ارتقى عرش البرلمان من كل من هب ودب.

أحد زملائي من الاعلاميين المعروفين قال لي: ان بعض البرلمانيات العراقيات كلما أردت أن آخذ تصريحاً صحفياً من احداهنّ أجدها تعلك!، وهذه ليست لأول مرة، فأطلب منها أن تقذف بالعلك خارج فمها، والبعض تستجيب لطلبي والبعض الآخر منهن ترفض ذلك، وتعلق: انك لا تعلم فوائد هذا العلك!، ولو عرفت ذلك لما طلبت مني الامتناع عن مضغ العلك؛ ويضيف زميلي أنه وقع في مشادة كلامية مع تلك البرلمانية، اذ وصلت من جرأتها بأن شتمتني وقالت ليس العتب عليك، وانما على القناة التي بعثتك كمندوب لها!. يقول زميلي هذا: ومن يومها لم آخذ تصريحاً لها، رغم انها بعد شهر اعتذرت مني وطلبت أن اسامحها وقال انها كانت تعاني من اضطرابات القولون وان احدى النائبات من نفس كتلتها وصفت لها علك البستج، واخبرتها ايضاً أن فيه فوائد كمهدئ للأعصاب، وأمور أخرى رجاني أن لا اذكرها خدمة للصالح العام!.

وعليه، نطالب البرلمان العراقي الموقر بإصدار قانون يلزم به جميع اعضاء البرلمان تناول علك البستج، لا سيما في الجلسات المتشنجة، وخصوصاً البرلمانيات حتى نستطيع الحصول على قرارات من البرلمان تصب في مصلحة الشعب؛ من ثم يحق لجميع التجار العراقيين باستيراد علك البستج.
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter