|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

قيادي كردي: ترتيبات الاستفتاء مع بغداد خلف "الابواب الموصدة" تختلف عما ينقله الاعلام

بغداد/ الغد برس

اكد القيادي في الاتحاد الوطني الكردستاني، سعدي بيره، اليوم السبت، ان وفداً من كردستان سيزور بغداد قريباً، لبدء الجولة الثانية من باب الحوار حول استفتاء الاقليم، مشيراً الى ان مايدور من اعتراضات خلف الأبواب المغلقة يختلف عن مايعلن في وسائل الاعلام.

وقال بيره، لـ"الغد برس"، "ذكرنا في بادئ الامر بانه ليس بالضرورة ان يكون موضوع الزيارات متبادلة، مرة نحن نأتي وبلعكس"، لافتاً الى ان "هناك وفد من إقليم كردستان سيذهب الى بغداد قريباً للبدء بالجولة الثانية من الحوار".

واضاف ان "موعد زيارة الوفد الى بغداد لم يحدد بعد، لان الطرفين بحاجة الى الوقت لتحديد الموعد، كما ان الاشخاص الذين سيشاركون في الحوار، لديهم ارتباطات بجدول اعمال".

واوضح ان "مايدور في بغداد من رفض للاستفتاء خلف الابواب المغلقة، يختلف عن مايعلن في وسائل الاعلام، ولهذا لا اعلق ولا اشك في نوايا دولة رئيس الوزراء حيدر العبادي"، مشيرا ان "التصريحات النارية في وسائل الاعلام لاتخدم الاكراد".

وبين ان "كل مايدور، هو فقدان الثقة من الإقليم في الحكومة الفدرالية، ولذلك طرح الإقليم موضوع الاستفتاء، وهناك اعتراض من الجانب العراقي ويحتاج توضيح، لماذا تم فقدان الثقة"، مؤكداً ان "على وفد إقليم كردستان توضيح الأمور اذا كان هناك مجال للوصول الى نتيجة، واذا لم نتوصل الى نتيجة يتم اخذ عملية الاستفتاء بنوع من المرونة اكثر من ما تتناوله وسائل الاعلام".

ويعتزم اقليم كردستان اجراء استفتاء الانفصال عن العراق في الـ 25 من ايلول الجاري، وسط رفض كبير من قبل الوسط السياسي في بغداد، وبعض الكتل الكردية.
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter