|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

ائتلاف العبادي يُعلن قرب انطلاق "اللّقاء الوطني"..
الكتل السُنيّة تتفق على تشكيل لجنة للتفاوض بشأن الحكومة المقبلة

بغداد/ المدى
9 / 7 / 2018

عقد زعماء وقادة عدد من الكتل السنية اجتماعاً في منزل رئيس البرلمان المنتهية ولايته سليم الجبوري مساء السبت واتفقوا على تشكل لجنة تفاوضية تتكفل بالتفاوض للتحالف مع الكتل الأخرى، جاء ذلك بحسب بيان لمكتب الجبوري تلقته (المدى).

كما بحث الزعماء والقادة، سبل الخروج إلى فضاء يدعم التفاهمات ويعزز الحوار من أجل تقريب وجهات النظر وبلورة رؤى مشتركة حول المرحلة المقبلة ضمن الإطار الوطني.

وقال بيان الجبوري، إنه "جرى خلال الاجتماع بحث نتائج الانتخابات البرلمانية وما رافقها من أحداث ومشاكل، وإجراءات العد والفرز، وأهميتها في إعادة الثقة بالعملية الانتخابية وتشكيل حكومة وطنية لا شكوك حولها".وأضاف البيان: "تم الاتفاق على المضي بتصورات موحدة مع عدد من الكتل والكيانات السياسية، للتوصل الى اتفاقات حول متطلبات المرحلة المقبلة وتشكيل حكومة قوية تضم الجميع قادرة على مواجهة الأزمات والمشاكل".

وبعد الاجتماع، استقبل الجبوري، مبعوث الرئيس الامريكي بريت ماكغورك، وبحث معه التطورات السياسية، بحسب بيان ثانٍ لمكتب الجبوري تلقته (المدى).

وأضاف البيان انه "جرى خلال اللقاء استعراض الملفين السياسي والامني في البلاد، وجهود الكتل السياسية الرامية الى تشكيل الحكومة المقبلة، كما استعرض اللقاء ملف الانتخابات وإجراءات العد والفرز اليدوي التي أقرها البرلمان والمحكمة الاتحادية، والنتائج التي ستتمخض عنها بالطريقة التي تضمن عدم ضياع صوت الناخب العراقي".

وأشار البيان الى أن "اللقاء تناول التحديات الأمنية التي تواجهها البلاد والتي تتطلب مزيدا من تنسيق الجهود الدولية من أجل القضاء على ما تبقى من عناصر تنظيم داعش الإرهابي".

بالتزامن مع ذلك، أعلن ائتلاف النصر الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي، عقد اجتماعات ناجحة للجنة التحضيرية الخاصة بـ"اللقاء الوطني" للكتل الفائزة بالانتخابات.وقال المتحدث باسم ائتلاف النصر حسين العادلي في بيان تلقت (المدى) نسخة منه، إن "عدة اجتماعات ناجحة عقدت للجنة التحضيرية الخاصة باللقاء الوطني للكتل الفائزة بالانتخابات"، موضحا أن "ممثلي 11 كيانا انتخابيا حضروا الاجتماعات وشكلوا لجنة تحضيرية ودرسوا المكان والزمان وورقة المبادئ الخاصة باللقاء، واتفقوا على عقد لقاء لزعماء الكتل الفائزة بعد الانتهاء من ورقة المبادئ بأسرع وقت".

وأضاف العادلي، إن "الكتل السياسية وعلى ضوء الدعوة التي وجهها العبادي ماضية في التعاطي الإيجابي مع مشروع اللقاء الوطني المؤمل منه الاتفاق على خارطة طريق حول برنامج إدارة الدولة للمرحلة المقبلة والانطلاق بسرعة لاختيار التشكيلات المستقبلية ومنها الحكومة بعد المصادقة على نتائج الانتخابات".

وبيّن العادلي، "قريباً سيتم الإعلان عن موعد انعقاد اللقاء الوطني لقادة الكتل على ضوء ما توصلت إليه اللجنة التحضيرية".


 

 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter