|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

الحزب الشيوعي العراقي يرحب بمبادرة رئيس الجمهورية والحوار بشأن الاستفتاء ويدعو للتعامل بروح المسؤولية

بغداد - طريق الشعب
الاثنين 18-9-2017

رحب الرفيق د. عزت ابو التمن عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي بالمبادرة التي اطلقها رئيس الجمهورية د. فؤاد معصوم، وحث فيها على الحوار بين الزعماء السياسيين في البلاد للتوصل إلى حلول ملموسة وعاجلة، تكفل تجاوز الأزمة التي أحدثتها مسألة استفتاء إقليم كردستان وتداعياتها.

واعرب ابو التمن في تصريح خاص لـ "طريق الشعب" عن التأييد للمبادرة، والتطلع الى استقبالها ايجابيا من قبل جميع الاطراف، وفي مقدمتهم الاخوة في قيادة الاقليم والقيادات الكردية الاخرى، ومتمنيا "على الحكومة العراقية والاطراف السياسية جميعا ان تتعامل معها بروح المسؤولية الوطنية والتوجه المخلص بروح الشراكة والمواطنة على حل المشكلات القائمة".

وقال الرفيق ابو التمن مضيفا: "نعتقد ان الحوار الجدي والمسؤول، والحرص على المعالجة العاجلة للملفات العالقة بين الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم وفق جداول زمنية متفق عليها، وبما يطمن ابناء شعبنا الكردي على حفظ حقوقهم ومطامحهم المشروعة، هو الطريق الناجع لتجنيب شعبنا العراقي وبلدنا العزيز تداعيات الازمة الخطيرة الراهنة، التي يصعب التكهن بتداعياتها وتأثيراتها على الصعيدين السياسي والامني، في وقت لا تزال فيه المعركة العسكرية ضد قوى الارهاب متمثلة في داعش، تتواصل في اتجاه الحسم النهائي". وتابع يقول ان التفجيرات التي حدثت في الايام الفائتة، بينت استمرار هذه المعركة بعد ما تحقق فيها من انتصارات كبيرة، ما كان لها ان تُحرز لولا تلاحم الارادتين الوطنية والشعبية، والتعاون والتنسيق بين الحكومة الاتحادية وحكومة الاقليم".

واكد د. ابو التمن ان "دعمنا لمبادرة رئيس الجمهورية، ولما بذل قبلها من جهود وطنية وما اطلق من مناشدات من طرف الاحزاب والقوى السياسية الوطنية وقادة الرأي العام والمثقفين العراقيين، انما ينطلق من تحبيذنا الجهود الوطنية التي هي الاساس في بناء الاستقرار والبناء، ومن مراهنتنا على الاعتدال، وحرصنا على ايجاد مخرج سريع من هذه الازمة، وابقاء بلدنا بعيدا عن التدخلات الاجنبية، والحد من الدور الاقليمي الذي ينطلق من مصالح لا تتطابق بالضرورة مع مصالح شعبنا العراقي".

واستطرد عضو المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي في تصريحه مشددا على "ضرورة ادامة افراح شعبنا التي اطلقتها انتصارات قواتنا المسلحة بكل صنوفها، من جيش وشرطة اتحادية وجهاز مكافحة الارهاب وحشد شعبي وبيشمركة على داعش الارهابي، وتعزيزها بمزيد من النجاحات في تحرير ما تبقى من مناطق الوطن المستباحة، ولدحر الارهاب وعصاباته المجرمة"

وجدد في الوقت نفسه تأكيد حقيقة ان "الحل الجذري لمشكلات البلاد وازماتها المتشابكة والمعقدة، يكمن في الخروج من نهج المحاصصة الطائفية والاثنية البغيضة ، الذي هو اساس البلايا التي تعصف بالبلاد، ومنبع ازماتها التي تتوالد دون انقطاع".

واختتم الرفيق عزت ابو التمن تصريحه قائلا ان "من الضروري التوجه بجد وعزم نحو توفير الامن والاستقرار للعراقيين، ومباشرة الاعمار والبناء، واعتماد التنمية المستدامة، وحل موضوعة النازحين، وتشريع القوانين التي تسهم في بناء دولة المواطنة، الدولة المدنية الديمقراطية القائمة على القانون والمؤسسات الدستورية واحترام الحريات والحقوق وضمان العدالة الاجتماعية".

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter