|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

عرض أممي لرعاية مفاوضات في العراق مقابل تأجيل الاستفتاء

بغداد / ا ف ب
17 / 9 / 2017

قدمت الأمم المتحدة مقترحا لرئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني يقضي بالعدول عن الاستفتاء المرتقب، مقابل المساعدة على التوصل إلى اتفاق شامل حول مستقبل العلاقات بين بغداد وأربيل في مدة أقصاها ثلاث سنوات.


لكن رئيس الإقليم، بحسب فرانس برس، أبقى موعد الاستفتاء حتى اللحظة، معتبرا ان المقترحات المقدمة حتى الساعة غير كافية.

وبحسب الوثيقة، التي قدمها المبعوث الأممي إلى العراق يان كوبيتش الخميس لبارزاني، وحصلت (فرانس برس) على نسخة منها في أربيل، فإن المقترح يقضي بشروع الحكومة العراقية وحكومة الإقليم على الفور بـ"مفاوضات منظمة، حثيثة، ومكثفة (...) من دون شروط مسبقة وبجدول أعمال مفتوح على سبل حل كل المشاكل، تتناول المبادئ والترتيبات التي ستحدد العلاقات المستقبلية والتعاون بين بغداد وأربيل".

وأكد كوبييش ان "هناك عرضا، إذا وافق (الكرد) على هذا البديل فسيتم إجراء مفاوضات"، مشيرا إلى أنه يتوقع رداً من بارزاني خلال "يومين أو ثلاثة".

ويتعين على الجانبين اختتام مفاوضاتهما خلال عامين إلى ثلاثة أعوام، ويمكنهما الطلب "من الأمم المتحدة، نيابة عن المجتمع الدولي، تقديم مساعيها الحميدة سواء في عملية التفاوض أو في وضع النتائج والخلاصات حيز التنفيذ". في المقابل، بحسب العرض، "تقرر حكومة كردستان عدم إجراء استفتاء في 25 أيلول الحالي".

وتحدد الوثيقة أن "يبقى مجلس الأمن متابعا لتنفيذ هذا الاتفاق من خلال تقارير منتظمة يقدمها الأمين العام للأمم المتحدة".

وجاء هذا التطور، بعد مطالبة البيت الابيض لإقليم كردستان بالتخلي عن تنظيم الاستفتاء في 25 أيلول الجاري، معتبرا ان إجراء الاستفتاء سيكون خطوة "استفزازية" ومزعزعة للاستقرار.

وقالت الرئاسة الاميركية، في بيان لها، ان "إجراء الاستفتاء سيقوض الجهود الرامية للقضاء على تنظيم داعش وكذلك الجهود الرامية "لإرساء الاستقرار في المناطق المحررة".

واضاف البيان، الذي صدر بعد مصادقة برلمان إقليم كردستان على إجراء الاستفتاء، "ندعو حكومة الإقليم الكردي الى التخلي عن الاستفتاء والبدء بحوار جدي ومتواصل مع بغداد، وهو حوار لطالما كانت الولايات المتحدة مستعدة للمساهمة في تسهيل حصوله".



 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter