|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

البارزاني: لم نتلق حتى الآن أي رد من بغداد..وموقفنا ثابت لاجراء الحوار وفق الدستور

رووداو - أربيل

أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان نيجيرفان البارزاني، اليوم الاثنين، على ضرورة اجراء الحوار مع الحكومة الاتحادية على أساس الدستور. مبيناً أن الاقليم لم يتلق اي رد من بغداد .

وقال نيجيرفان البارزاني، خلال مؤتمر صحفي عقده في أربيل أنه " حددنا الخروقات الدستورية الواردة في مشروع قانون الموازنة وعرضناها على بغداد". مؤكداً " مستعدون لبدء حوار جدي مع بغداد على أساس الدستور".
ولفت إلى أن "مشروع موازنة 2018 هو الأسوء على الإطلاق ويسعى لحل الكيان الدستوري لإقليم كوردستان".

وبين نيجيرفان البارزاني : "نحن نرحب بقيام بغداد بدفع رواتب إقليم كوردستان إذا كانت جادة في ذلك، لكنها في الواقع تعمل بإزدواجية". موضحاً أن "بغداد تعلن عزمها دفع رواتب موظفي كوردستان لكنها تقوم من جهة أخرى بتخصيص موازنة للإقليم لا تكفي لدفع رواتب موظفي محافظة واحدة".

كما أكد: "درسنا القرارات الصادرة عن المحكمة الاتحادية العليا في العراق وسنصدر ردنا الرسمي في وقت لاحق".
ولفت بالقول: إن تعامل الحكومة العراقية في الواقع وما ورد في مشروع الموازنة وهيئة الإعلام والوزارات الاتحادية يفند ما تدعيه بغداد من حرصها على تطبيق الدستور". كما " لم ولن ندعو إلى مقاطعة بغداد بل نرغب بإرساء استقرار دائم في العراق من خلال إجراء الحوار والتخلي عن صراع القوي والضعيف". مؤكداً أنه "لم نتلق طلباً من بغداد بشأن إرسال وفد فني بدلاً من وفد سياسي".

وبين رئيس حكومة إقليم كوردستان أنه : "نقدر جهود الولايات المتحدة وحثها على إجراء الحوار لكن حتى الآن لم يحدد أي جدول زمني لبدء المفاوضات". وكذلك فأن " أمريكا أكدت رغبتها بوجود حكومة قوية في إقليم كوردستان لكنها لا تزال منحازة لبغداد".

كما قال أنه "يجب أن يلتزم العراق بتخصيص 17% من إيرادات الموازنة لإقليم كوردستان وفق الاتفاق المبرم مسبقاً والذي لا يزال سارياً حتى إجراء إحصاء سكاني". وأن البيشمركة جزء من المنظومة العسكرية في العراق وقد أثبتت جدارتها في حربها ضد داعش".مشدداُ على أن "شعب كوردستان باقٍ وسيواصل المطالبة بحقوقه".
وأكد أيضا أن "إيران أبدت استعدادها لفتح معابرها الحدودية مع إقليم كوردستان بعد فتح معبر باشماخ".

وكشف أنه "نتعهد بدفع رواتب موظفي إقليم كوردستان للشهرين الحالي والمقبل". وكذلك "تمت تسوية الخلافات التي كانت موجودة بين حكومة إقليم كوردستان وشركة دانة غاز قضائياً". مضيفاً "سنبدأ بعقد جولة جديدة من المفاوضات مع جميع الأطراف السياسية في إقليم كوردستان، كما تم تمديد عمل برلمان كوردستان لمدة 8 أشهر يعني أن الحكومة الموجودة حالياً مؤقتة حتى إجراء الانتخابات المقبلة".

كما وجه الشكر إلى تركيا قائلاً : "أتوجه بالشكر إلى تركيا للمساعدات التي قدمتها إلى كوردستان فور وقوع الزلزال، كما نؤكد رغبتنا ببناء علاقات صداقة مع جميع دول الجوار وسنقوم بزيارة تركيا ما سنحت الفرصة لذلك، فيما أتوجه بالتعازي لضحايا الزلزال وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين".
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter