|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

تصريح المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقيِ : فرصة جديدة لمباشرة الحوار الشامل


رحبت حكومة اقليم كردستان في بيان اصدرته اليوم الثلاثاء بقرار المحكمة الاتحادية العليا الخاص بتفسير المادة الاولى من الدستور الضامنة لوحدة العراق والتي تنص على ان "جمهورية العراق دولةٌ اتحادية واحدة مستقلةٌ ذات سيادة كاملة، نظام الحكم فيها جمهوري نيابي (برلماني) ديمقراطي وهذا الدستور ضامن لوحدة العراق"، واعلنت احترامها لتفسير المحكمة هذا، ودعت الى المباشرة بحوار وطني شامل لحل الخلافات القائمة عبر تطبيق المواد الدستورية جميعا.

ويشكل هذا الاعلان خطوة ايجابية جديدة من جانب حكومة الاقليم، من شأنها، اضافة الى ما سبق ان أعلنه رئيس مجلس الوزراء من استعداد الحكومة الاتحادية للحوار على اساس الدستور، واعتبار ان الاستفتاء أصبح في عداد الماضي، ان تمهد الطريق للّقاء المباشر بين الطرفين، وفتح حوار شامل غايته الوصول الى حلول لجميع الملفات العالقة.

ولا جدال في ان ذلك سينعكس ايجابيا على عموم العراق واقليم كردستان، ويعزز اللحمة الوطنية والامن والاستقرار. كما انه سيتيح مواصلة المعركة المشتركة ضد الارهاب، ومن اجل تصفية ما خلفه داعش الاجرامي، وإطلاق عملية الاعمار والبناء، واعادة النازحين الى بيوتهم ومدنهم وقراهم، والنجاح في معركة التصدي للفساد، وتدشين مهمات التنمية المستدامة، والاستثمار الامثل لخيرات بلدنا لصالح الشعب بجميع اطيافه القومية والدينية والطائفية.


بغداد
14 تشرين الثاني 2017

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter