|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

بيان
هيئة دعم القوى المدنية الديمقراطية في الانتخابات العراقية


عقد عددٌ من النشطاءِ المدنيين والسياسيين والأعلاميين المقيمين في المملكة المتحدة يوم الأحد المصادف 4/شباط/ 2018 اجتماعا تداوليا لتقييم الظروف المحيطة بالإنتخابات البرلمانية المقبلة في العراق، وقد تم الاستماع لجميع وجهات النظر المختلفة، وهي وجهات نظر مخلصة في مجملها رغم حذر وتشكيك البعض منها بجدوى الانتخابات واعتراض البعض الآخر على طبيعة التحالفات، فكانت حصيلة الآراء التي تمخضت عن الحوار المفتوح؛ أن الانتخابات حق دستوري لا يمكن التفريط به، وانه الوسيلة الوحيدة للتغيير وان كان جزئيا، وان المثقفين والمدنيين والاحرار من ابناء شعبنا ممن يَنشِدون تغيير الوضع الحالي لا يمكن ان يتركوا دعاة الاصلاح من المشتركين في الانتخابات وحدهم يحاربون الفاسدين والفاشلين في الميدان دون دعم وتأييد، فتم الاتفاق على تشكيل هيئة لاعداد أليات هذا الدعم والتثقيف باتجاه المشاركة الواسعة في الانتخابات العراقية المقبلة على الساحتين البريطانية والعراقية عبر وسائل الاتصال والتواصل المتنوعة.

وقد اجتمعت الهيئة يوم 15/شباط/2018 وأخذت بنظر الإعتبار كلّ ما دار في الاجتماع التداولي وما يحيط عملية الانتخابات برمتها من هواجس، واتفقت على وحدة الخطاب الموجه الى الرأي العام حول اهمية المشاركة في الانتخابات لتحقيق نسبة متقدمة للمدنيين الديمقراطيين اينما وجدوا في القوائم المعلنة، ممن لم تتلطخ ايديهم بالفساد، ولم تتكرر وجوههم في مراحل الفشل، الناجحين المبدعين الأحرار الداعين الى الاصلاح والتغيير الشامل بطريقة سلمية تنقذ الديمقراطية من الانحراف وتحقق الرفاه والامن والكرامة لابناء شعبنا المكافح.

نأمل من جميع العراقيين مؤسسات وتنظيمات وجمعيات وجامعات وأفراداً أنْ يقفوا مع الدعاة الحقيقيين للإصلاح والتغيير كل من موقعه وبما يتاح لهم من أدوات وتأثير لدعم القوى المدنية الديمقراطية في الانتخابات البرلمانية العراقية المقبلة.

دمتم جميعا للعراق، ودام العراق المدني الديمقراطي باصواتكم.



هيئة دعم القوى المدنية الديمقراطية في الانتخابات العراقية
Civildemocrats4iraq@gmail.com 
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter