|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

الداخلية وهيئة المساءلة تباشران تدقيق أكثر من 7 الاف مرشح

المفوضية: سهّلنا اجراءات تسجيل عراقيي الخارج للمشاركة في الانتخابات

بغداد – طريق الشعب
7 / 3 / 2018

اعلن مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الثلاثاء، عن المصادقة على الوثائق المطلوبة للعراقيين المقيمين خارج البلاد، لتسهيل مشاركتهم في الانتخابات المقبلة، وفيما ارسلت المفوضية اسماء المرشحين البالغ عددهم 7132 الى وزارة الداخلية، كشفت هيئة المساءلة والعدالة، عن أنها بدأت عملية تدقيق أسماء المرشحين لمجلس النواب لغرض الكشف عن أسماء المشمولين بإجراءاتها.

وثائق عراقيي الخارج

قال رئيس الادارة الانتخابية في مفوضية الانتخابات، رياض البدران، في بيان، اطلعت عليه "طريق الشعب"، ان "مجلس المفوضين صادق على الوثائق المطلوبة للعراقيين المقيمين في الخارج، من اجل تسهيل مشاركتهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة".
واضاف ان "هناك وثائق اساسية هـي البطاقة الوطنية الموحدة، وجوار السفر العراقي، وهوية الاحوال المدنية، وشهادة الجنسية العراقية، ودفتر النفوس العراقي لعام 1957 شرط ان يحتوي على صورة تثبيت الشخصية، وبطاقة الناخب الالكترونية البايومترية التي تحتوي على صـورة فضلاً عن اجازة السوق العراقية".
ولفت الى ان "هناك وثائق عراقية ساندة للوثائق الاساسية، هي بطاقة الناخب الالكترونية التي لا تحتوي على صورة، البطاقة التموينية، بطاقة السكن التي يمكن اعتبارها وثيقة اساسية لرب العائلة فقط, فضلاً عن استمارة التسجيل الالكترونية لتسجيل الناخبين في الخارج".

تسهيلات للمراجعة

واكد البدران ان "مجلس المفوضين وتسهيلاً لمراجعة العراقيين في الخارج لغرض التصويت فقد صادق على الوثائق الاجنبية الساندة للوثائق الاصلية هي بطاقة اللاجئين، وشهادة الصليب الاحمر او شهادة الهلال الاحمر، وكذلك (UNHCR) الصادرة عن الامم المتحدة الصادرة". وتابع "كذلك "اجازة السوق من البلد المقيم فيه، وهوية الاقامة الصادرة من البلد المقيم فيه، وجواز السفر الخاص ببلد الاقامة، وشهادة الميلاد الصادرة من السفارة العراقية مع وثيقة اخرى ساندة، وشهادة التخرج من الجامعات الاجنبية على ان تكون مصدقة من وزارة الخارجية (نسخة طبق الاصل)، ووثيقة اللجوء الوطنية للعراقيين في الخارج الصادرة من بلد الاقامة، وكارت الاقامة الابيض".
ونشرت "طريق الشعب" في وقت سابق بيانات عديدة صادرة عن منظمات سياسية واجتماعية عراقية تابعة للجالية العراقية، تندد بالشروط التعجيزية التي وضعتها المفوضية امام تسجيل بيانات عراقيي الخارج، موجهة مذكرات احتجاج الى الرئاسات الثلاث لتسهيل شروط التسجيل، ومحذرة من ان عدم تغييرها سيحرم الاف العراقيين المقيمين في الخارج من حقهم الدستوري في الادلاء بأصواتهم في الانتخابات المقبلة. يذكر ان مفوضية الانتخابات كانت قد حددت 19 دولة لمشاركة العراقيين في الانتخابات البرلمانية المقبلة، منها 13 دولة سيتم افتتاح مكاتب انتخابية فيها و6 دول سيتم افتتاح مراكز اقتراع فيها.
تدقيق اسماء المرشحين

في غضون ذلك، قال مصدر مطلع، لوكالة "السومرية نيوز"، ان "مفوضية الانتخابات ارسلت (امس) اسماء المرشحين البالغ عددهم 7132 الى وزارة الداخلية".
واضاف المصدر، ان "ذلك جاء للتأكد من وجود القيد الجنائي من عدمه".
واعلنت المفوضية العليا للانتخابات عن استعدادها لإجراء الانتخابات البرلمانية في الـ12 من ايار المقبل، بعد تهيئة جميع المستلزمات الضرورية لها.
وفي السياق، قالت هيئة المساءلة والعدالة،في بيان مقتضب، إنها "شرعت في عملية تدقيق أسماء المرشحين لمجلس النواب لغرض الكشف عن أسماء المشمولين بإجراءاتها".
وكانت مفوضية الانتخابات قد أرسلت، أمس الاول الاثنين، أسماء المرشحين للانتخابات البرلمانية المقبلة إلى هيئة المساءلة والعدالة من أجل الكشف عن أسماء المشمولين بإجراءاتها.
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter