|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

في مشيكان، مهرجانا كبيرا لدعم انتفاضة الشعب العراقي
 

تحت شعارات "قتل المتظاهرين اسقاط لشرعية الحكومة" والمجد والخلود لشهدائنا الابرار" ونعم للتغيير الشامل... لا للمحاصصة ... لا للفساد" و" ارحلوا"، وبحضور كبير من بنات وأبناء جاليتنا الكريمة، جرى إقامة مهرجان لدعم انتفاضة الشعب العراقي في 21 تشرين الثاني 2019.
افتتح الحفل الزميل عادل اسمرو بوقفة حداد على أرواح شهداء تشرين تبعه نشيد موطني.
واستمر عادل اسمرو بقراءة حزمة من اشعاره واغانيه الشعبية الوطنية خلال الأمسية.
والقى كلمة الحفل بالعربية والإنكليزية الشابتان ريتا سالم وسرينا فريد، وجاء في الجانب العربي من الكلمة:
" لا لقمع التظاهرات السلمية
نحن بنات وأبناء الجالية العراقية الامريكية في ولاية مشيكان الامريكية، نتابع بقلق شديد ما تقوم به السلطات الأمنية من عنف وبطش ضد المحتجين في بغداد والمحافظات، ونذكر حكومتنا بأن التظاهر والاحتجاج والتعبير عن الرأي مكفول ومضمون في الدستور العراقي ومعه حرية وحق العيش بكرامة وأمان.
إن ما يجري الآن في أنحاء العراق من قمع وقتل المتظاهرين يجب أن يتوقف حالا، ويجب على الحكومات الفدرالية والمحلية إيقاف استعمال السلاح الحي والغازات المسيلة للدموع فورا ضد أبناءنا المطالبين بحقوقهم المشروعة، وإصدار الأوامر للقوات الأمنية بإيقاف ملاحقاتها للمتظاهرين واعتقالهم.
الشعب يطالب بإزاحة حكومة عادل عبد المهدي كأول شرط لبدء التغيير الشامل والإصلاح الجذري، يعقبه حكومة مؤقتة لفترة قصيرة، تبدأ بإعادة بناء الدولة ومؤسساتها، وتمهد لانتخابات نزيهة برعاية مفوضية كفؤة واشراف اممي، تنتخب حكومة كفاءات، تكرس مبدأ المواطنة، وتنهي نظام المحاصصة الطائفية والحزبية والاثنية، وتبعد التدخل الإقليمي عن العراق، وتقدم المفسدين والفاسدين الكبار الى العدالة، وتستعيد الاموال المنهوبة، وتنفذ مطالب المنتفضين الاقتصادية والاجتماعية، وتعاقب المجرمين الذين تسببوا بقتل الناس، وتعوض المتضررين.
اننا ومن خلال هذا التجمع ندعم مطالب شعبنا، وندين بشدة قتل المتظاهرين السلميين، ونستنكر قمع حرية التعبير والفكر والتظاهر المكفولة بالدستور العراقي والقوانين الدولية. ونطالب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان بالتدخل السريع لحماية شاباتنا وشبابنا في ساحات الاحتجاج، ونحمل الرئاسات الثلاثة مسؤولية حماية المواطنين وتطبيق الدستور.
لقد حان وقت التغيير الشامل في وطننا، من اجل بدء مرحلة جديدة، تبني دولة المواطنة المدنية الديمقراطية وتطبق العدالة الاجتماعية الحقيقية.
لا لقمع الحريات... لا لقمع التظاهرات السلمية... نعم للتغيير
المجد لشهدائنا الابرار"
-------------------
وجرى تقديم فلم عن التظاهرات وشهداءها.
وشارك في المهرجان التضامني الشاعرة العراقية دنيا ميخائيل بقصيدة عنوانها "توك توك".
وقدم الزميل خيون التميمي استذكارا للشهيد صفاء السراي ابن ثنوة.
وشاركت الفنانة ريتا يوسف من صالون الفن بأغنية رائعة بالمناسبة.
وجاء دور الشاعر همام عبد الغني ليقدم قصيدته المعروفة "لقد أبرقت".
وشاركت الفنانة سوسن نجار – كيزي بأغنية "أرد احشد كل جهودي" من كلمات خليل الحسناوي والحان رعد بركات.
والقى الشاعر الدكتور قحطان المندوي قصيدة وطنية بالمناسبة
وشارك الفنان زياد خوري من صالون الفن في اغنية والفنان خالد كَمر في اغنية وعزف.
وقدم الفنان باسل أحمد معزوفة على الكيتار.
وشارك الفنان العراقي ماجد ككا بأغنية رائعة بعنوان "يا شعبي يا عز وهيبة".
واختتم الحفل المركز الدولي للإعلام والثقافة وفرقة مهدي البابلي في مسرحية تك تك
وتخلل الحفل لقطات من وحي التظاهرات العراقية ووزعت الكمامات الواقية على الحضور ودارت عليهم بائعة المناديل (الكلينكس).
وشارك أيضا في المهرجان الدي جي لابران.
وكان لشهداء تشرين وجودا كبيرا في المهرجان حيث عرضت صورهم في القاعة مع الشموع والبالونات البيضاء الأعلام العراقية.
وكان المهرجان برعاية الاتحاد الديمقراطي العراقي ومؤازرة: مؤسسة الجالية العراقية الامريكية والرابطة الكلدانية العالمية واتحاد الكتاب والادباء الكلدان، وجمعية الصابئة المندائيين في مشيكان ومنتدى الرافدين للثقافة والفنون وممثلية رابطة المرأة العراقية وحزب أبناء النهرين وآخرون
والشكر موصول لقاعة بيلاجيو والعزيز ايهاب، والفنانين الذين تبرعوا بوقتهم وفنهم لدعم تظاهرات العراق، ولجميع الحضور.


الاتحاد الديمقراطي العراقي
21 تشرين الثاني 2019


لمشاهدة لقطات من الحفل
https://www.facebook.com/iraqidemocraticunion/posts/3761509947207883?__tn__=K-R


 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter