|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

تضامن واستنكار
منظمة الحزب والتيار الديمقراطي العراقي في استراليا
 

في ليلة الأثنين / الثلاثاء الحادي عشر من نيسان /2017 ، قامت زمرة منفلتة وخارجة عن القانون ،بالإعتداء الآثم والمجرم الغادر على مقر" محلية " الحزب الشيوعي العراقي في محافظة الديوانية ، وذلك بتفجير قنبلتين على المقر مما أدى ذلك إلى أضرار مادية كبيرة فيه .

لقد حدث ذلك على خلفية ما حصل قبل يوم من الأعتداء الجبان ، في جامعة القادسية ضد الطلبة الذين تظاهروا سلمياً ضد أحد المسؤولين الزائر للجامعة ، حيث تمّ الإعتداء على الطلبة بالضرب من قبل الحماية واطلاق الرصاص في الهواء ، ومن ثمّ القيام بحملة إعتقالات ضدهم وإجبارهم على الإعتراف بأنهم من الحزب الشيوعي، وبذلك تمّ التجاوز على حرمة الجامعة .

إن هذا العمل الغادر ضد مقر الحزب الشيوعي العراقي والذي جاء متزامناً مع إجازة الحزب رسمياً ، يوضح مدى حقد وكراهية قوى الظلام للحزب والقوى الديمقراطية وضد الحياة المدنية الديمقراطية والسلمية بالضد من حقوق الإنسان ومحاولة عرقلة الحراك الشعبي نحو التغيير والإصلاح .

نحن في منظمة الحزب الشيوعي العراقي والتيار الديمقراطي العراقي في أستراليا ، ندين ونستنكر هذا الإعتداء مؤكدين على إنه لن يفل من عضد رفاقنا وزملاؤنا في الإستمرار في النضال والدفاع عن مصالح وحقوق شعبنا في حرية التعبير وإقامة الدولة المدنية الديمقراطية والعدالة الإجتماعية وكشف الفساد والفاسدين .

نطالب بالكشف عن المجرمين الذين قاموا بهذا العمل المُدان وتقديمهم للقضاء العادل .



منظمة الحزب الشيوعي العراقي في أستراليا
التيار الديمقراطي العراقي في أستراليا
 11/ نيسان / 2017

 


 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter