|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

البيان الختامي الصادر عن الإجتماع السنوي العام السابع
لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
“العراق يستحق الأفضل"


تحت شعار "العراق يستحق الأفضل" عقد تيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك اجتماعه السنوي السابع في الحادي عشر من حزيران 2017 في العاصمة الدنماركية كوبنهاكن.

افتتح الاجتماع أعماله، بعد الترحيب، بالوقوف دقيقة حداد على ارواح شهداء الحركة الديمقراطية ثم بالنشيد الوطني العراقي. تلى ذلك كلمة الافتتاح قرأها المنسق العام للتيار الزميل سعد ابراهيم تطرق فيها الى الحراك المدني في العراق ونموه قياسا بحجم التحديات التي يواجهها، خصوصا المتمثل بالارهاب الذي تسبب بكوارث انسانية هائلة في وطننا، ونظام المحاصصة الطائفية واستشراء الفساد، تلك التحديات التي تتطلب من القوى الديمقراطية توحيد جهودها وتوسيع تحالفاتها ورقعة تأثيرها جماهيريا.

من جانب اخر توجه في كلمته الى واقع تنسيقات التيار الديمقراطي في الخارج وما تقوم به من دور فاعل في مساندة الداخل وما يتطلبه وضع الحراك من دعم ومساندة من الخارج.

بعد ذلك انتخب الاجتماع هيئة رئاسة، ولجان اخرى لتمشية أعماله. ثم ابتدأ المجتمعون بمناقشة التقرير الإنجازي لهيئة التنسيق الذي اشتمل على حصيلة عملها خلال عام كامل من النشاط. فيما تناول الحضور أوجه عمل التيار من كافة جوانبه، بالملاحظة والتوصية والتثمين، مع اقتراحات جادة لتطوير العمل في مجالاته السياسية والاحتجاجية والاجتماعية الخاصة بالدنمارك وخصوصا الجيل الثاني والثالث ودعم المدرسة العربية الخاصة بالتيار. بعدها تولت هيئة المتابعة الإجابة على تساؤلات المتحدثين مع التوضيحات عن تقريرها مشفوعة بدعوة جادة للمساهمة الجماعية مستقبلا.

بعدها عُرض التقرير المالي للتيار على الاجتماع والذي ورد فيه أوجه المدخولات والمصاريف وأرقام حسابات التيار وأغراضها. وبروح الحرص ناقش المجتمعون جوانب تحسين المالية وتوسيع ايرادته والمساهمات غير المشروطة.

بعد ذلك وبروح من الشفافية والاقتراع السري انتخب الاجتماع هيئة تنسيق جديدة تتولى عمل التيار لمدة عام، عددها سبعة أعضاء.

ثم تابع الإجتماع فقرات عمله الخاصة بتعديل اللائحة الداخلية فخلص المجتمعون بعد مناقشات مفيدة الى تعديل بعض فقراتها خدمة لاسلوب عمل التيار واهدافه.

وقبل ان يختتم الاجتماع اعماله، اقر المجتمعون عددا من القرارات والتوصيات تصدرتها دعم النازحين بسبب الإرهاب، والحراك المدني بكافة الوسائل المتاحة، وتوثيق العلاقة مع تنسيقيات التيار في الخارج والداخل، والتهيئة للإنتخابات. وعلى نطاق الدنمارك اوصى الاجتماع بتوسيع الاتصالات والتنسيق مع القوى المدنية الديمقراطية العراقية في الدنمارك، والانفتاح على الجالية العراقية المقيمة بشكل اكبر، وتوسيع النشاطات المشتركة مع الدنماركيين وبرامج الدمج الاجتماعي والتفاعل الثقافي، وتوسع عمل الشباب داخل التيار. كما اوصى الاجتماع بأهمية العناية على نحو اكبر بالعمل الاعلامي والخارجي مع المؤسسات الدنماركية والدولية واطلاعها على واقع العراق. كما خلص الاجتماع الى قرار دعم قواتنا المسلحة في تصديها للإرهاب.

بعدها اقر المجتمعون صيغة البيان الختامي لإجتماعهم السنوي العام السابع. ثم اختتم الاجتماع اعماله بكلمة قصيرة لهيئة التنسيق المنتخبة، التي اكدت على اهمية تظافر الجهود والمساهمة الجماعية في عمل التيار.



كوبنهاكن- 11 حزيران 2017
الإجتماع السنوي العام السابع
لتيار الديمقراطيين العراقيين في الدنمارك
"العراق يستحق الأفضل"
 

 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter