|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

 

بيان تضامن
 

تعرضت بعض مقرات الحزب الشيوعي العراقي في محافظة ذي قار يوم أمس الى هجوم جائر من افراد وقياديين من حزب الفضيلة أحد الأحزاب الإسلامية المشاركة في إدارة الدولة العراقية على خلفية سوء الفهم الذي ترافق مع تصريح النائبة الشيوعية هيفاء الأمين.

اننا إذ نستنكر هذا العمل الهمجي نعلن تضامننا مع رفيقتنا النائبة هيفاء الأمين التي حملت السلاح في جبال كردستان ضد النظام البعثي الدكتاتوري الفاشي وتعرضت وعائلتها للاضطهاد والملاحقة من قبل أجهزة النظام البائد.

ان هذا الفعل الجبان الذي قام به حزب الفضيلة وهو أحد الأحزاب الإسلامية المسؤولة عن حجم الخراب والدمار الذي لحق بالاقتصاد العراقي جراء مساهمته المباشرة بعقود الفساد كذلك الاستيلاء على نفط الشعب وتهريبه للخارج يعكس تصاعد الصراع بين قوى الخير التي تمثلها القوى الديمقراطية والمدنية ومنها الحزب الشيوعي العراقي وقوى الشر الممثلة بالأحزاب الإسلامية الفاسدة التي تقود الدولة العراقية والتي الحقت اشد الدمار بالاقتصاد العراقي وكانت سبباً مباشراً بارتفاع مستويات الفقر في المجتمع العراقي وانتشار البطالة والمخدرات والفساد المالي والإداري.

ان سياسة تكميم الافواه عن طريق التهديد واستخدام العنف الذي ينتهجه حزب الفضيلة تعكس حجم الخوف الذي ينتاب هذا الحزب من تصريح النائبة البطلة هيفاء الأمين بنت الجنوب الذي يعاني من الإهمال في كافة مجالات الحياة والتي عملت وتعمل على كشف ملفات الفساد في الوزارات والإدارات التي سيطر عليها هذا الحزب.

لا لسياسة تكميم الافواه واستخدام العنف التي تنتهجها الأحزاب الفاسدة ضد معارضيها

لا لحملات التشويه الإعلامية ضد المخلصين من أبناء شعبنا

 

اللجنة التنفيذية لرابطة الأنصار الشيوعيين العراقيين

أربيل في 7 أيار 2019

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter