|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 

في هلسنكي التشكيلي أمير الخطيب يقيم معرضا شخصيا
 

هلسنكي - متابعة

ضمن فعاليات "ليلة الفن" التي تشهدها العاصمة الفنلندية هلسنكي سنويا في الاسبوع الأخير من شهر آب، افتتح الفنان التشكيلي المغترب أمين الخطيب معرضا فنيا شخصيا، استقطب جمهورا متميزا من الفنانين والأدباء والإعلاميين العراقيين والعرب والفنلنديين.

أدار المعرض الكاتب يوسف أبو الفوز، وافتتحه بكلمة قدم فيها نبذة عن سيرة الخطيب ونشاطه الفني، مسلطا الضوء على موضوعات أعمال معرضه الذي حمل عنوان "الربيع العربي".
وأضاف قائلا ان المعرض ضم إحدى عشرة لوحة، واحدة منها تنتمي إلى أسلوب "فن التركيب".

 

وعكس الخطيب في أعماله وجهة نظره حول الحراك الاحتجاجي العربي الذي عرف بـ "الربيع العربي"، وكيف ان البعض قاموا باستغلال هذا الحدث سياسيا، وباعوا أوطانهم. إذ جسد بعض الأعمال صورا لأعلام بلدان عربية حملت إشارات "البيع" مع علامات تحدد نسب التخفيضات مثلما معمول به في المحال التجارية.
فيما أظهرت لوحات أخرى أجساد راقصات من دون وجوه، كإشارة إلى ضياع الهوية الوطنية.
وأثارت أعمال المعرض نقاشا بين الحاضرين، حول الأوضاع في بلدانهم، وتظاهرات الاحتجاج ومصيرها، والحكام والسياسيين الذين يتلاعبون بمصائر شعوبهم.
يشار إلى ان الفنان أمير الخطيب المولود في مدينة النجف عام 1961، يقيم في فنلندا منذ العام 1990، وانه أسس في العام 1997 بالتعاون مع بضعة فنانين تشكيليين "شبكة الفنانين المهاجرين" في أوربا، ومقرها هلسنكي.
وتصدر الشبكة التي تضم اليوم 400 عضوا ينتمون إلى أكثر من 40 بلدا، ويشكل الفنانون العراقيون نسبة كبيرة منهم، مجلة شهرية باللغة الانكليزية تحمل اسم "ألوان كونية".
وقد استطاعت الشبكة تنظيم العديد من المعارض الفنية المشتركة في بلدان اوربية، وتحقيق مساهمة فكرية فاعلة في حوارات حضارية تختص بمفهوم "الثقافة الثالثة".












 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter