|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 

 


شكر على المواساة

إلى جميع الرفيقات والرفاق والأصدقاء والأحبة، الذين عبروا عن مواساتهم وتعازيهم لي وللعائلة برحيل فقيدنا قاسم الحلوائي الذي وافته المنية في 6 كانون الثاني 2017 على أثر حادث مفاجئ ومؤسف، إليكم جميعاً أتقدم باسمي وباسم عائلة الفقيد بالشكر الجزيل والتقدير العالي لوقفتكم الإنسانية النبيلة، سواء من حضر مجلس العزاء في جامع الرسول في بغداد الجديدة، ومن بينهم وفد من قيادة الحزب الشيوعي العراقي، أو الذين اتصلوا بنا هاتفياً أو أرسلوا لنا تعازيهم عبر البريد الالكتروني والفيسبوك، بما في ذلك منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدانمارك.

لقد كان لهذا التضامن الإنساني الرائع وقع خاص في نفوسنا و خفف عنا الكثير من وطأة المصاب الأليم الذي حل بنا، لاسيما رسالة تعزية المكتب السياسي للحزب الشيوعي العراقي، متمنين للجميع السلامة والصحة، وأن لا يُفجعوا بعزيز وأن لا يصيبهم أي مكروه.

عن آل الحلوائي
جاسم الحلوائي
10 كانون الثاني 2017



 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter