آداب

 

| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

 

 

الخميس 20/8/ 2009

 

قصص قصيرة جدا

عادل فليح الخياط

1
السكين
وجد نفسه فجأة وسط رجال ملثمين وقد شدت يداه اخذ يشعر بألم شديد من الركلات العنيفة وأسئلة غريبة كانت توجه اليه عن مذهبه والطائفة التي ينتمي أليها لكنه ارتعب حينما اقترب احدهم ومرر نصل السكين من رقبته أستيقظ من نومه وهو يصرخ صراخا مخيفا وقد تعرق جسده وتيبس فمه احتضنته زوجته وهي تسمعه التعاويذ من الشياطين وتكرر عليه البسملة لم ينم ليلته واتجه لعمله مبكرا وهو يشعر بخوف شديد روى حلمه لأحد اصدقائه  .
قال صديقه  :
- لا تقلق جميعنا يحلم على الطريقة العراقية  .

2
الصورة
أهتم بصورة ( السيد الرئيس ) وعلقها في وسط دائرته وبإطار مذهب وهو ينظر اليها بخشوع وأعجاب وامن ان هذه الصورة فأل خير عليه فقد تدرج من خلالها الى أعلى المناصب  .
بعد سنين وجدوه يتسكع في الشوارع باحثاً عن الصورة واخيرا وجدها في احدى الخرائب يتغوط عليها المارة انسحب وهو مطأطأ الرأس وسط ضحكات الصغار  .

3
الأفطار
تمتم الشيخ بطريقته الخاصة وهو يضع يده على رأس رجل امتدت لحيته حتى جاوزت حدود سرته وطلب منه ان لا يتناول وجبة العشاء لان في انتظاره وجبة افطار ضخمة في جنات الخلد .
في الصباح تسلل الى جمع من العمال الكادحين فجر نفسه وتطايرت اشلاؤه لم يبق منه عضو ليتناول به وجبة الافطار المرتقبة  .

4
الشهادة
خيم التفاؤل والامل على المتقدمين لطلبات التعيين حيث كثر الحديث عن نزاهة المدير العام الجديد وتدقيقه للشهادات وصحة صدورها مما اضطر الجميع على الصبر لهذه الاجراءات وفي اليوم المحدد تفاجأ المتقدمون بوجود اعلان بالخط العريض  .
نعتذر لعدم وجود تعيينات لان المدير العام بدون شهادة تخرج  .

5
الورقة
تحابا بجنون وكانت الرسائل بينهما ساخنة وتختار كلماتها بعناية واقسما على الوفاء حتى الموت وفجأة انقطعت رسائلها بحث عنها في كل مكان واخيرا وجدها بصحبة رجل تبدو عليه علامات الثراء من خلال بدلته الانيقة اراد التكلم لكنها بادرته  :
- قدمت لي الكثير من الاوراق المملؤة بالمفردات لكن هذا الرجل قدم لي ورقة صغيرة وبحساب مفتوح .
 

free web counter