الصفحة الثقافية

الرئيسية

 

| الناس | الثقافية  |  وثائق  |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

 

 

 

الخميس 9 /11/ 2006

 

 

(ظل استثنائي)..في اتحاد ادباء البصرة

 

الناس/ البصرة

خص اتحاد الادباء والكتاب في البصرة مجموعة القاص عبد الحليم مهودر القصصية (ظل استثنائي ) بجلسة خاصة ضمن نشاطات الجمعة الثقافية . الشاعر عبد السادة البصري استهل الجلسة قائلا : الظل يلازمنا إلى ارتحالنا ويكون قريبا لنا في كل حين , هذا (الظل الاستثنائي) لعبد الحليم مهودر كان من المفروض الاحتفاء به قبل هذا الزمن. و تحدث القاص عبدالحليم مهودر عن المجموعة ، فذكر انه سبق ان حصلت (ظل استثنائي) على موافقة وزارة الثقافة والاعلام المنحلة عام 1998بمساعدة الشاعر المرحوم حسين الحسيني ، وبعد سنتين وحين حاولت طبعها اعادوني إلى رقابة المطبوعات في الوزارة ثانية لعرضها على خبير اخر ولم تحصل على الموافقة في المرة الثانية!!. فعزمت على طبعها على نفقتي الخاصة وبجهدي الخاص وبطريقة الاستنساخ . ثم شكر القاص الادباء ممن قدموا ملاحظات على المخطوطة قبل طبعها مثمنا جهد الفنان خالد خضير والجهد المميز للشاعر رحيم الخياط الذي تناص مع عناوين قصص المجموعة محولها الى قصيدة نشرها في جريدة الزمان . و قدم القاص (علي عباس خفيف) ورقته التي رأى فيها ان في مجموعة (ظل استثنائي) حضور للهامش واضحا و ثمة فضاء للشعر يقترب منه السرد مبحر في الحلم حتى المدى .اما الشاعر منذر خضير فذكران نتاج القاص نتاج روحي يتسع لاكثر من زاوية واحدة يمكن تفسيره وهو مساحة زمنية متصلة تترد فيها صرخة الانسان /السارد/ في وجه الظلم .اما الناقد عبد الغفار العطوي فتحدث عن المسكوت عنه في قصص/ ظل استثنائي/ وذكر ان السارد في ظل الظروف السابقة لايستطيع ان يبوح يما يريد ، فيلجأ إلى التورية والسكوت عن الكلام المباح مما جنح بقصص المجموعة نحو الرمزية المحببة للمتلقي . وقدم الشاعر خضر حسن خلف تصوراته حول التجريب ووهم الحقيقة في ظل استثنائي واعتبرها نموذجاً تجريبياً وقسمها إلى اربعة مناطق تجريبية وعدها هوساً بتكنيك القص المتعدد الاتجاهات وذكر ان في قصة (الدائرة والمفتاح) تكمن ازمة الراوي في التعبير عن ازمته بلغة التغريب والفانتازيا , وفي افتتاحيتها منحى لالف ليلة وليلة كمعادل تعبيري لقراءة فكرية. والقاص يعكس بقصصه ذلك التوزيع في التجريب وفق حركة متنقلة. اما القاص (ناصر قوطي) فتحدث عن الظل المقصود في ( ظل استثنائي) حيث الطرق مفتوحة لتمر بين سطورها لتهز خطى الخيال وعد تكرار مفردة (ظل) وتوقف عند قصة(لا) ذات الشكل المثلث الذي ينتمي للرسم .