الصفحة الثقافية

الرئيسية

 

| الناس | الثقافية  |  وثائق  |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

 

 

 

الأربعاء 23/8/ 2006

 

 


مائة مثقف عراقي يوجهون نداء إلى الحكومة العراقية


السيد رئيس الجمهورية الأستاذ جلال طالباني المحترم
السيد رئيس الوزراء الأستاذ نوري المالكي المحترم
السيد رئيس البرلمان العراقي الدكتور محمود المشهداني المحترم
السادة الوزراء
السادة أعضاء البرلمان المحترمون
السادة قادة الأحزاب ومنظمات المجتمع المدني المحترمون

السلام عليكم،

نحن الموقعين أدناه، اكثر من مائة من المثقفين العراقيين في الداخل والخارج، نتابع بقلق شديد ما يجري على أرض الوطن من إرهاب يتهدد وجود وطننا ، كياناً وشعباً ودولة، لم يشهده طوال تاريخه المكتوب. وعلى الرغم مما نراه ، أن إزاحة النظام الدكتاتوري كانت رغبة الأغلبية العراقية لما وزعه من ظلم على كافة مكونات شعبنا القومية منها والدينية. فمنذ سقوط ذلك النظام الفاشي يوم 9 نيسان 2003، وطاحونة الإرهاب مستمرة في زهق أرواح الأبرياء من أبناء شعبنا وتدمير مؤسساته الاقتصادية وبناه التحتية، وتعمل على إشعال فتنة طائفية وحرب أهلية لا تبقي ولا تذر، القصد منها شل عمل الحكومة الوطنية المنتخبة وإفشال العملية السياسية الديمقراطية، وبالتالي إسقاط الحكومة وإعادة حكم البعث الفاشي ليواصل عمله في توسيع المقابر الجماعية.

إن ما يجري في العراق من قتلٍ عشوائي وبوتيرة متصاعدة، تجاوزت مائة قتيل يومياً، ويهدد بإفشال التجربة الديمقراطية وعودة مظهر من مظاهر فاشية مقيتة. والجدير بالذكر أن هذا الإرهاب لم يكن ليبلغ هذا الحد من الوحشية والاستشراء ما لم يتلق الدعم الواسع، مادياً وإعلامياً وعسكرياً، من دول الجوار وبالأخص إيران وسوريا، ودول عربية أخرى، وبمختلف الدوافع، طائفية وتصفية حسابات مع أمريكا، وبحجة دعم المقاومة ضد الاحتلال الأجنبي، وكذلك تساهل الحكومة مع العابثين بأمن الشعب. لقد بات واضحاً للعيان أن الأعمال الإرهابية الراهنة على وشك أن تفلت، نهائياً، من سيطرة الحكومة التي أظهرت عجزها عن حماية أرواح المواطنين وأموالهم من فرق الموت والمخربين. لذلك فقدَ المواطنون الشعور بالأمان وثقتهم بالسلطة، وصار همهم الوحيد هو مغادرة الوطن لكي ينجوا بأرواحهم. إذ تفيد الأنباء أن عدد العراقيين النازحين إلى دول الجوار، وخاصة سوريا والأردن، قد بلغ عدة ملايين من الأشخاص ، يعيشون حياة بائسة، إضافة إلى الهجرة الداخلية القسرية بسبب التصفيات الطائفية.

يعرف المخلصون من أبناء شعبنا أن هذه الحملة الإرهابية وخاصة حملة التهجير الطائفي، يقف وراءها نفس الجهات التي اضطهدت شعبنا عندما كانت في السلطة، وهي تمارس اليوم ذات الأساليب واللعبة القذرة وبغطاء طائفي وبمساعدة الإرهابيين الوافدين من الخارج. إذ تقوم فلول الإرهاب بتوزيع مناشير على السنة في المناطق ذات الأكثرية الشيعية، وعلى الشيعة في المناطق ذات الأكثرية السنية، تأمرهم بالهجرة من الأحياء السكنية والمناطق التي عاشوا فيها أخوة متحابين لعقود طويلة.

لا شك إن تعرض شعبنا لاضطهاد شديد نحو أربعة عقود من حكم البعث، قد مهد التربة لهذه الفوضى العارمة إضافة إلى تدخل دول الجوار التي تريد تصفية حساباتها مع أمريكا لتحاربها على الأرض العراقية وبأرواح ودماء العراقيين بدلاً من أراضيها وأرواح ودماء شعوبها.

لذلك نناشد كافة المسئولين في العراق الجديد، الحريصين على وحدة العراق وسلامة شعبه، أن ينسوا صراعاتهم الجانبية وخلافاتهم السياسية الثانوية والمنافسات على المواقع، وبأن يركزوا قصارى جهودهم لمواجهة الخطر الداهم، لإنقاذ الوطن من هذه المحنة قبل فوات الأوان، وذلك باتخاذ الإجراءات التالية:

1- تبني سياسة الحزم والشدة ضد الإرهابيين ومحاسبة الذين يتم القبض عليهم وتنفيذ أشد العقوبات بحقهم وفق القانون وبالسرعة الممكنة كإجراء رادع ليكونوا عبرة لغيرهم.

2- غلق الحدود والسيطرة عليها لمنع المتسللين من الإرهابيين وتدفق الأسلحة ووسائل الدمار لأعداء شعبنا،

3- فضح الدول التي تدعم الإرهاب، وبدون مجاملات، وتقديم شكوى إلى الأمم المتحدة ضد تلك التي تدعم الإرهاب في وطننا،

4- أخذ إجراءات حازمة وسريعة لحل المليشيات المسلحة حتى وإن كانت تابعة لأحزاب السلطة، لأن معظم جرائم الاختطاف وأعمال القتل يتم من قبل هذه المليشيات التي تهدد بإشعال حروب فيما بينها، ومعلوم أن الدستور يحظر وجود المليشيات الحزبية كما وتشكل تهديدا للأمن وتحدياً لالتزامات السيد رئيس الوزراء بحل هذه المليشيات العابثة بأمن المواطنين والحريات الشخصية،

5- تطهير مؤسسات الدولة وبالأخص المؤسسات الأمنية من تسلل البعثيين وحلفائهم من المخربين والمتسللين من جهات أخرى،

6- شن حملة ثقافية وإعلامية واسعة ومستمرة لتثقيف الشعب بقيم الوطنية والإنسانية وإزالة تركة البعث من نفوس المواطنين، وإعادة ثقته بنفسه، وحث المواطنين على المشاركة الفعلية وبروح المسؤولية في حملة مكافحة الإرهاب،

7- محاربة الفساد الإداري والرشوة وفضح القائمين بها دون رحمة ومن أية جهة كانوا وتعزيز الدور الإيجابي للمفوضية العليا للنزاهة وتفعيل ملفاتها قضائيا.

8- الإسراع في وضع برنامج مخلص وجريء وشامل للمصالحة الوطنية على أسس الإخلاص للعراق والوطنية العراقية، وتوسيع قاعدة الالتفاف حول المشروع باشراك اكبر عدد ممكن من الفعاليات السياسية ومنظمات المجتمع المدني والشخصيات الوطنية العراقية مع الرفض القاطع لكل من يأخذ مبدأ العنف وحمل السلاح طريقة في العمل السياسي لاسيما اولئك الذين تلطخت أيديهم بدماء العراقيين،

9 – تعزيز العلاقة بين الدولة العراقية والشخصيات والمنظمات الوطنية العاملة في مختلف البلدان العالمية، والاستفادة من خبراتهم ، التكنوقراطية والأكاديمية والسياسية، في التخطيط لمشاركتهم في دعم العملية السياسية وإعادة أعمار الوطن.

أننا بندائنا هذا نعلن مثل جميع الوطنين العراقيين في خارج الوطن وداخله مؤكدين، من جديد، استعدادنا التام لوضع كامل جهودنا السياسية والتقنية في خدمة قضية شعبنا ووطننا، وفي نفس الوقت نضعكم أمام مسؤلياتكم الوطنية والقومية والدينية في إداء مهماتكم من اجل مستقبل شعبنا واستقراره، وان قصرتم في ذلك فالتاريخ وذاكرة شعبنا سوف لا ترحمان. نؤكد مرة أخرى على ترك الخلافات الجانبية والتركيز على المصلحة الوطنية وحل المشاكل التي تهدد وجود العراق قبل فوات الأوان.


هذا وتفضلوا بفائق التقدير الاحترام


الموقعون حسب الحروف الأبجدية:

إبراهيم احمد/ كاتب واديب / السويد
الدكتور إبراهيم الداقوق/ اكاديمي / النمسا
الدكتور أحمد النعمان / كاتب وفنان تشكيلي / بريطانيا
الدكتور أحمد ربيعة / أكاديمي / هولندا
أحمد رجب / كاتب وصحفي / كردستان العراق
أحمد كاظم / فريق، دبلوماسي / نيويورك
الدكتور أدمون هرمز / قس وباحث وأكاديمي / فرنسا
أصيل عباس - مبرمج كومبيوتر-ـ أستراليا
أنعام صادق الصفار / باحثة اجتماعية / استراليا
أنور عبد الرحمن / إعلامي / هولندا
أور الخلف / فنان تشكيلي / هولندا
ابتسام هادي الخزعلي / كاتبة / هولندا
احمد جباري / أديب / كردستان العراق
اسماعيل زاير / صحفي / بغداد
الدكتورة امل كاشف الغطاء/ عضو البرلمان العراقي السابق / بغداد
باسمة بغدادي / كاتبة وصحفية / هولندا
بيدر البصري / مغنية / هولندا
تحرير الكروي / أكاديمي اختصاص أدب عبري / هولندا
الدكتور تيسير الآلوسي / أكاديمي وباحث / هولندا
جاسم المطير . باحث وكاتب صحفي / هولندا
الدكتور جواد الديوان/ باحث وأستاذ في كلية الطب/ بغداد
حامد الحمداني / مؤرخ وكاتب / السويد
حسن بلاسم / كاتب / فنلندة
حسيب الجاسم/فنان/ السويد
الدكتور حسين كاشف الغطاء/ مهندس في مجال التقنية الحديثة/ ايطاليا
حمودي الحارثي / فنان سينمائي / هولندا
حميد البصري / موسيقار / هولندا
حميد الكفائي/ كاتب وصحفي والناطق الرسمي السابق باسم مجلس الحكم
الدكتور خالد السلطاني/ معمار اكاديمي/ النرويج
دانا جلال / كاتب / كردستان العراق
دجلة أحمد محمد / باحثة / الولايات المتحدة الأمريكية
ذياب الطائي / كاتب روائي / هولندا
راهبة الخميسي / شاعرة / السويد
رزاق الصفار / باحث وكاتب / استراليا
رسول الصغير / مخرج مسرحي / هولندا
رفعت الربيعي / كيماوية/إيطاليا
الدكتور رياض الأمير / مهندس معماري / النمسا
زمان الصائغ / شاعرة / الولايات المتحدة الامريكية
زهراء البيرماني / أكاديمية / ماجستير هندسة معمارية / العراق
زهير الدجيلي / كاتب وصحفي / الكويت
الدكتور زهير المخ/ اكاديمي / النمسا
زهير جواد شفيع / خبير زراعي / هولندا
زهير كاظم عبود/ قاضي سابق/ مفكر وكاتب / السويد
زيد عباس - هندسة برامج- أستراليا
سامر الخلف / فنان في المسرح الغنائي / هولندا
ستار كاووش / فنان تشكيلي / هولندا
سداد عباس - مبرمج كومبيوتر-أستراليا
سلام الياسري / محامي ،كاتب / الولايات المتحدة الأمريكية
سميرة مراد فيلي / كاتبة / كردستان العراق
الدكتور سيار الجميل / مفكر / تورنتو / كندا
شوقية العطار / مغنية / هولندا
الدكتور صبيح الحمداني / أكاديمي / ألمانيا
الدكتور صفاء المياحي / باحث / الولايات المتحدة الأمريكية
ضياء الشكرجي/ باحث إسلامي، عضو البرلمان العراقي السابق
طارق الصفار/ فنان مسرحي / استراليا
طلال عبد الرحمن / أكاديمي وموسيقار / الولايات المتحدة
طيبة الصفار / مهندسة / استراليا
عادل حبة/ مفكر وكاتب وسياسي /السويد
عايدة عيدان - مترجمة وفنانة – أستراليا
عباس الدليمي / مهندس طرق وجسور / هولندا
البروفيسور عبد الإله الصائغ / أكاديمي وباحث / الولايات المتحدة الامريكية
الدكتور عبد الخالق حسين / طبيب ومفكر / بريطانيا
عبد الرزاق الحكيم / استشاري زراعي / هولندا
عبد المنعم الأعسم / كاتب وصحفي / لندن
عدنان المبارك / كاتب / الدانمارك
عدنان حسين أحمد / كاتب وصحفي / هولندا
عربي الخميسي / حقوقي / نيوزيلاند
الدكتور عزيز الحاج / كاتب وباحث / فرنسا
عفيفة لعيبي / فنانة تشكيلية / العراق
الدكتور عقيل الناصري . باحث ومؤرخ / السوي
الدكتور علي إسماعيل جودت / أكاديمي / ألمانيا
علي الجدة / مهندس / هولندا
علي القطبي / شيخ ، كاتب وباحث / السويد
فرات المحسن / كاتب وصحفي / السويد
قاسم حسن / صحفي وفنان مسرحي / هولندا
الدكتورة كاترين ميخائيل / أكاديمية / الولايات المتحدة الأمريكية
الدكتور كاظم المقدادي / أكاديمي مختص بشئون البيئة / السويد
الدكتور كاظم حبيب . أكاديمي وكاتب سياسي/ ألمانيا
الدكتور كامل العضاض/ شاعر وأكاديمي مستشار فني/قطر
الدكتور لقمان الاطرقي/ مهندس معماري/ إيطاليا
مازن مرتضى / مهندس نفط / دانمرك
الدكتور محمد المشاط / سفير سابق/كندا
الدكتور محمد عباس الشمري/ أستاذ في كلية طب القادسية/ الديوانية
محمود شكارة / رجل أعمال / بريطانيا
مفيد الشيخ حسين / مترجم / ألمانيا
ملك مرتضى حسين / صحفية / فنانة سيراميك / هولندا
مناضل فكري / مهندس / هولندا
مها الخطيب/ كاتبة / بغداد
موسى الخميسي / كاتب وناقد فني / إيطاليا
الدكتور موفق الكرمنجي / أكاديمي / هولندا .
ناجي عقراوي / كاتب وصحفي / هولندا
نديم خلف / موسيقي / النمسا
نشأت المندوي / كاتب وقاص / الولايات المتحدة الأمريكية
نضال سليم /باحثة / بريطانيا
الدكتور نفيل السامرائي / أكاديمي / الولايات المتحدة الأمريكية
الدكتور هاتف الجنابي / أكاديمي / بولونيا
الدكتورة هيفاء كاظم حسن/ أكاديمية / بغداد
وفاء عبد الرزاق / شاعرة وكاتبة / لندن
يحيى السماوي/ شاعر / استراليا