الصفحة الثقافية

الرئيسية

 

| الناس | الثقافية  |  وثائق  |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

 

 

 

الجمعة 17 /11/ 2006

 

 

الشاعر يحيى السماوي

يشارك في مهرجان بأديلايد احتفالاً باليوم العالمي للتضامن مع سجناء الرأي والكلمة

لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع سجناء الرأي، أقيم مهرجان ثقافي فني يوم الأربعاء الموافق 15/11/2006 على حدائق مكتبة أديلايد المركزية برعاية منظمة القلم العالمية وبالتعاون مع اتحاد الشعر في أديلايد عاصمة ولاية جنوب أستراليا.

وقد استهل المهرجان بكلمة للهيئة المشرفة عليه تناولت أوضاع سجناء الرأي وما يتعرض له الأدباء والصحافيون والإعلاميون من اضطهاد في العديد من الدول، إضافة إلى شهداء الكلمة والإعلام. وأعقبتها قراءات شعرية لمختارات من قصائد الشاعر الشيلي العالمي بابلو نيرودا قام بقراءتها الشاعر الشيلي "خوان سالكادو" والذي تحدث عن تجربته في سجون الدكتاتور بينو شيت.
ثم ألقى عضو البرلمان الأسترالي "جون هل" كلمة تضامنية مع معتقلي الرأي في العالم، تلتها قراءات شعرية للشاعرة "جودي أكويلينا". ثم قدم الفنان الشيلي "أدواردو أباركا" مقطوعات موسيقية أهداها إلى أنصار السلام العالمي ودعاة الحرية والديمقراطية، أعقبها الفنان النايجيري "سام أوشودي" بوصلة من الغناء والعزف الأفريقيين، ومن ثم قدم "مايك لاد" المذيع في قناة ABC قراءات شعرية مختلفة، أعقبه الكاتب الأسترالي "بيتر كولدورثي" بكلمة تناول فيها أوضاع الأدباء والفنانين في دول العالم الثالث، تبعه "توم كالما" بكلمة المؤسسة الفيدرالية الأسترالية لمناهضة التمييز العنصري، ثم قرأت الأديبة الأسترالية "فابيان شارلتون" بعضاً من نصوصها وأعقبها الشاعر العراقي يحيى السماوي بقراءة مجموعة من قصائده التي قامت بترجمتها الشاعرة الأسترالية الدكتورة إيفا ساليز. كما قرأ الشاعر التركي "جمال أمين" قصيدتين أهداهما إلى ناظم حكمت.
وقد أجرت شبكة تلفزيون ABC حواراً مطولاً مع كل من الشاعرة الإيطالية الأصل "بلو تريس" والشاعر الشيلي "خوان سالكادو" والشاعر العراقي يحيى السماوي الذي كان الشاعر العراقي والعربي الوحيد الذي شارك في المهرجان، وقد تحدث السماوي عن ضحايا الدكتاتور صدام حسين من أدباء وفنانين ومفكرين، باعتباره عدو الحرية والديمقراطية وأسوأ المنتهكين لحقوق الإنسان في العصر الحديث.