|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأحد  6  / 11 / 2015                                                                                                     أرشيف المقالات

 
 

 

السم في قرار قم

حسين عبدالامير
(موقع الناس)

أحدأ عليه أن لا يستهين في مثل هكذا قرار لعين , هذا القرار الذي صنع في قم , وصوت عليه تجار الدين الورعين في برلماننا الرهين . . أحدأ لا يستطيع أن يتجاهل مدئ النفوذ الايراني في العراق وكيف أخذ هذا النفوذ بالتغلغل وأصبح أكثر هيمنة والاكثر خطرأ , في سعي أيران الحثيث في بسط نفوذها وبمختلف السبل والوسائل ,لطالما هناك نخبة حاكمة والتي تكن الولاء والانتماء (للجارة ايران) التي لعبت دورأ قذرأ في تغذية الصراع المذهبي والطائفي وفي دعم ورعاية المليشيات التي انتهكت الحرمات والحريات وزعزعة الامن والاستقرار . . لم يأت قرار تحريم الخمور من فراغ بل هو قرار يندرج ضمن أدبيات الغزو الثقافي والديني الايراني , الآكثر شرأ ويهدد حياة المجتمع وحياة الناس . .

هنا لابد من التعليق ,حيث شر البلية ما يضحك , فعلئ ما يبدو فان جميع مشاكل العراق والويلات والكوارث والازمات والتفجيرات , والمعاناة , يرجع سببها المباشر الئ المشروبات الروحية . . بدأ من مشكلة تردي الاوضاع الامنية , الئ مشكلة الكهرباء , الئ مشكلة المياه , ومشكلة البطالة , وسوء الخدمات الضرورية لحياة المواطن , ومشكلة الفساد المالي والاداري , وغيرها من المشاكل التي لا تعد ولا تحصى (سببها الخمور) . . فمثلا وزارة الكهرباء وبعد زهاء 13 سنة عاجزة عن ايجاد حل لتوفير الكهرباء , ووزارة الداخلية غير قادرة في توفير الامن وحماية المواطن بسبب الخمور , وامانة العاصمة عاجزة في ايجاد حل في كل مرة تهطل فيها الآمطار فتغرق بغداد والشوارع والآزقة , بسبب الخمور , وكذلك الآمر ينطبق علئ جميع الوزارات الفاسدة العاجزة والغير قادرة علئ تحسين أداء عملها والارتقاء بمسوءولياتها في محاربة الفساد والرشوة والتقاعس , والخمور هي السبب أيضأ في ال40 مليار دولار التي فقدت ولم يعثر عليها حتئ الآن , وهي السبب أيضأ في سرقة خزينة بنك الزوية في وضح النهار ." لذا لابد من منع وتحريم الخمور وقطع دابرها" .

الله في جلاله وعلاه لم يحرم الخمر . . قال في كتابه العزيز . . ولا تقربوا الصلاة وأنتم سكارئ . . من أنتم كي تحللون وتحرمون ! وماذا تقولون للمواطن المسيحي والصابئي والآرمني والتلكيفي واليهودي والايزيدي والمسلم المسالم والمسلم العلماني . . كل عاش في أمن وسلام ووئام في هذا البلد العريق , كل حسب دينه , ولا اكراه في الدين , ربنا واعف عنا واغفر لنا وارحمنا . . .

أما أنتم فلا دين لكم , لقد طغيتم وعثتم فسادا , سرقتم البلد وسرقتم أحلامنا كما سرقتم أصواتنا . . استحوذتم علئ الممتلكات واستقليتم السيارات الفارهة وسكنتم القصور , سراديب قصوركم تكاد لا تخلو من مختلف أنواع الخمور , لقد كذبتم وخدعتم الناس وضحكتم على الذقون كذب العراف بعد 13سنة عجاف , عثم فيها فسادا , لكن لن تدوم , وهل دامت لغيركم , لعلكم تتعضون , انه يمهل ولا يهمل .



هولندا
06-11-2016



 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter