| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الجمعة 28/10/ 2011                                                                                                   

 

صولة في اروقة النزاهة

حسين عبدالامير

. . لم ينبس ببنت شفة عند فرار السجناء المجرمين المطلوبين للعدالة , وتهريبهم من قبل المسؤولين المقربين جدا من شخصه. . يطل علينا اليوم دولة رئيس الوزراء بتواضع , وجد نفسه مضطرا , متحمسا ومنفعلا . . حاملا معه ملفات فساد فاحت نتانتها . وقد اعتبرها ملفات ملحة يجب معالجتها لخطورتها, خاصة تلك المتعلقة بفساد وزارات الدفاع والداخلية والتجارة ووزارات اخرى . . ولكي يصور لنا مدى الاهتمام والحرص على متابعة هذه الملفات باعتبارها شغله الشاغل . .

اذ جاء هذه المرة الاعتراف بواقع الفساد المالي الكارثي والتحايل وسرقة المال العام .
وقد اخذ على عاتقه شخصيا متابعة هذه الملفات ويتساءل في نزهة له الى النزاهة عن اسباب التقاعس بعدم انجاز التحقيق والمتابعة , متحدثا بنبرة لا تخلو من التشنج والارتباك , وقد اعلن دون اي مسوغ عن تشكيل لجنة خاصة برئاسته لمتابعة مثل هذه الملفات الخطيرة . ومن الملاحظ بان دولة رئيس الوزراء قد حرص وبرغبة جامحة ان يبسط سلطاته ليس فقط على الدفاع والداخلية والامن فحسب , وانما في عدة مجالات وقطاعات كثيرة . وهذا ما يؤكد ومن خلال كل الممارسات وعلى مدى السنوات المنصرمة بانه سلطان التصرف في كل شؤون هذه الدولة المتقيحة بالفساد المالي والاداري . فدعوى المطالبة بفتح ومتابعة ملفات الفساد في هذا التوقيت , دعوة متأخرة ومتأخرة جدا وهي تشبه الى حد كبير دعوى ال 100 يوم . . الغرض والغاية هو عملية امتصاص النقمة في الشارع والوضع المتأزم وحركة التظاهرات والاحتجاجات على اداء الحكومة الهش وسوء الادارة والخدمات وارتفاع نسبة البطالة وتردي الاوضاع الامنية وممارسة اسلوب الترويع والترهيب والقمع وكم الافواه . .

. . ما جدوى الحديث لمجرد الحديث, لا يغني ولا يسمن . .عن قضية الفساد واثارتها ان لم تتخذ اجراءات صارمة
ومعاقبة كان من يكن وانزال القصاص العادل بحق كل الفاسدين والمفسدين , مسؤول او وزير , نائب او مقرب . .
وكل من ارتكب جريمة بحق هذا الشعب الذي ذاق الامرين .

 

27-10-2011
هولندا
 

 

free web counter

 

أرشيف المقالات