| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

                                                                                الأثنين 27/2/ 2012

 

الحزب والكهرباء

قيس الصراف
kaeshh@hotmail.com

ما كان الزعيم عبد الكريم قاسم فيلسوفا او مفكرا ولم يكن تاجرا او رئيس حزب او جمعية او منظمة سرية ولم تكن له وسائل اعلام ووعاظ واجهزة امن تحيط به. بل كان انسانا مصلحا لا يحب الفقر لكنه يحب الفقراء .

وكان صادقا بهذه العلاقه الجدليه التي تؤسس لنوع من السمو في التواصل بين النخبة والشياع وان يكون الهدف والشعار والعمل جله من اجل تلكم الوجوه التي طالما تندرت لحياة كريمه هادئه. لقد تصالح مع اعدائه وتصالحوا معه وكتبوا عنه واثنوا عليه وترحموا وترحمنا له , لقد اولى جل مهامه بما يمس الناس وحاجاتهم اليوميه من خبز وماء وسكن وكهرباء, فأصبح صديق الخبازين حيث يغير عليهم مطلع الفجر لوضع القسطاط في الرغيف ويمر على مواقع العمل في الجسور والمستشفيات والجامعات فمازالت مدينة الطب وجامعة بغداد والجسر المعلق والكثير من الحاضرات تنعت بأسم الزعيم, لست بصدد سرد ما انجزه من مهام خلال زمن قصير جدا , فهو يسكن في القمر.

من كل ذلك اجد بل اتمنى على الحزب الشيوعي العراقي ان يتصدى لمشكلة الكهرباء وان يكون شعار الحزب لمؤتمره القادم هو (اصلاح الوطن من إصلاح الكهرباء) ولم لا لقد اكد ماركس في الكثير من مؤلفاته , ان الاقتصاد هو المحرك الاساسي لجميع الفعاليات الاجتماعيه وعلى رأسها الصراع الطبقي وان الاقتصاد لم يكن دون القوى المنتجة والطاقه الناتجه من فحم ونفط وكهرباء ولولا هذه الطاقه لما كان هناك انتاج فتستحيل الحياة, لقد اكتشف البابليون العجله فنقلوا من خلالها الطاقه وتحكموا بها واصبحت تؤثر بتشكيل القوانين العلميه من نقل الحركه وتوزيعها والتحكم بها.

من كل هذا أجد من المناسب أن تستنسخ الطاقه الكامنه للتاريخ بمفهومها الحضاري المعاصر وان تكون للحزب الشيوعي العراقي تفاصيل ومفردات مختلفه بل وتختلف عن سواها من الامبريالية والاستعمار والرجعية ..... وان تشتغل جميع فعالياته من مؤتمراته وهيئاته واعضائه واصدقائه وأعدائه من اجل الكهرباء, وعندها سيخوض الحزب الانتخابات القادمه وسيفوز بحقيبة الكهرباء وسيكون سكرتير الحزب وزيرا للكهرباء وسيمد خطوط الضغط العالي الى جميع مدن وارياف العراق وسينار ليل العراقيين ويدرس التلميذ ليلا ويقرأ الناس كتبا ويشاهدوا التلفاز ويسمعوا المذياع وستعمل جميع الاجهزه الكهربائيه وتصنع الحلوى والفرح وتنتشر الثقافه ويسود الوعي وعندها ستعم الحضارة والممارسات الصحيحه في دنيا العراقيين وعندها سيرسم الناس للحزب شعارآ اخرا هو (بعد الكهرباء...المنطقه الخضراء) .
 

free web counter

 

أرشيف المقالات