| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

                                                                                الأثنين 26/3/ 2012

 

قمة بقيمة 470
مليون دولار فقط لاغير . .

حسين عبدالامير                  

. .  نستطيع ان نصيغ سوال علئ النحو الآتي :                                                       

هل الشعب في غيبوبة وخدر . . ؟                                                              

-  مصرف جيب (فخامته) 3 مليون دولار , لمدة ثلاثة أيام سفر لالقاء (كلمة) في مبنئ الامم المتحدة يقال ! قد أرجع ( الخردة ) .                                                                                  

-  40 مليار دولار فقدت ولم يعثر عليها حتى الان ( فص ملح وذاب ) .                                

-  خزينة بنك الزوية لا نعرف بالتحديد كم مليون دولار سرقت في وضح النهار .                   

-  ملايين بل مليارات لا تعد ولا تحصى تسرق وتنهب , هي ثروة الوطن وثروة أبناءه والتي كان يجب ان توظف في توفير الخدمات , والبناء , والارتقاء بمستوى المعيشة والحياة التي تليق بالاسرة  والمجتمع .  

أربطوا الآحزمة , ستنعقد القمة  . .                                                                        

للسنة الثانية , تأخذ القمة حيزأ وأهتمامأ كبيرين من قبل الحكومة العراقية التي سخرت لها الوقت  والامكانيات الاستثنائية والعناية الفائقة والاموال الطائلة . .  أكثر بكثير من أهتمامها بأنعقاد المؤتمر الوطني المزمع عقده في وقت سابق .                                                                       

مما لاشك فيه , لا يعول كثيرأ , ولم تعقد الامال على عقد القمة من عدمها . .                       

واقع الحال فان الشعب العراقي والشعوب العربية بصورة عامة والتي ترزخ تحت نير القمع و الاضطهاد وحياة القهر والذل والهوان . هي بأمس الحاجة الى عقد قمة في الاصلاح والتغيير في الذهنية والعقلية والوجدان . فلا يجوز ان يستمر الفهم الخاطئ والجهل  في التمسك بالسلطة  والتسلط والحكم بالقوة .  نحن بأمس الحاجة  الى قمة للتغيير في الاسلوب والسلوك في عقلية الحكام وأمزجتهم وعقدهم النفسية . لا لقمة عقيمة , لا جدوى منها غير ألتقاط الصور والمجاملات .  نحن بحاجة الى قمة تنظر بجدية للاخطار المحدقة والمشاكل الاقتصادية والسياسية والاجتماعية العويصة .

فهناك أزمات حقيقية خطيرة تهدد مستقبل بلدان المنطقة وشعوبها , وان حل هذه المشكلات أو تذليلها , يتطلب التعاون والمصارحة بين الحكومات والشعوب , نحن بحاجة الى الحرية والديمقراطية الحقيقية الصحيحة . فلقد أصاب الناس حالة من اليأس والاحباط , وما القمم العربية وعلى مدى تأريخ انعقادها والتي لا نفع منها , بل الضرر والاذى  , فبفضل القمم وحكام هذه الامة تعمقت الخلافات والازمات والانقسامات والتصدع في العلاقات العربية العربية , لقد أسهمت القمم  بشكل مباشر اوغير مباشر في  تحول الصراع , من الصراع العربي الاسرائيلي , الى الصراع العربي العربي , بل والى ما هو أسوأ من ذلك , صراع في البلد الواحد وبين ابناء البلد الواحد , وصراع على تراب الوطن الواحد ,  انه لشئ محزن ومخزي في أن .  

ان كل ما أنجزه حكام هذه الآمة العظيمة ( المتقيحة ) هو جلب الكوارث والحروب التي لا طائل منها , وسعيهم في البقاء في الحكم والثوريث , وفي قمع وأضطهاد الوطنيين المخلصين والشرفاء من أبناء هذا الوطن العربي (الكبير) وزجهم في السجون والمعتقلات . . لم تعالج القمم العربية وعلى مدى سنوات طويلة ايأ من القضايا المهمة , كقضية الفقر والامية ومشاكل البيئة وأزمة المياه وغيرها الكثير من القضايا الملحة .   

ستعقد القمة بمن يحضر وستنتهي بخبر كان , وسيتمخض عنها القرارات المعروفة, والتي تصل في أقصى حالاتها الى الشجب والرفض والاستنكار . لان  الحكام والسلاطين ,  ليس لديهم الارادة ولا الرؤية المستقبلية في العمل لأجل الارتقاء والتطور لمستقبل افضل وحياة كريمة لشعوبهم .             

ستحضر وجوه جديدة لحكام جدد , جاءوا لسدة الحكم بفضل الثورات الشبابية , (يا من تعب يا من شكا يا من على الحاضر لكه) وسيغيب عن القمة , صعلوك اليمن وأسد الشام , وخيال المآتا , وزينهم , وعميدهم , و الصنم , بل وثمة أصنام , بعد ان تهاووا وسقطوا , فمتى ستسقط ( الآلهة ) . . ؟               

 

هولندا                      

26-03-2012        

 


 

free web counter

 

أرشيف المقالات