| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

الثلاثاء 23/2/ 2010

 

هذه الكلمات من دفتر مفقود

سهيل الزهاوي

اهديها إلى الشهيد ماهر عبد الجبار و إلى شهداء الرأي.

هذه الكلمات من دفتر مفقود
أفتش بين ثنايا الأوراق المتناثرة
لعلي أجد كلمة
كتبت بدمك
******
احملُ فكرًا لا ينحني
أمام الرياح العاتية
لو تصفحتم التاريخ
لوجدتم فكري علماً
يعشق الحياة ويعْمِرُها
******
كنتُ اشق طريقي في ظلام
ألدروب القديمة الوعرة
في عالم داهمته عواصف دامية
براعم الر بيع
تلفحها ريح
نجوم مجهولة
لا صمام ولا أمان
أتحدى الموت
صامداً أمام أمواج البحر الهوجاء
لم يرعبنا أزيز الرصاص
ولا سلاح هولاكو جديد
قررت أن أقاوم
حملت قيثارتي على كتفي
لأغني
نشيد الحرية
واحمل أوراقي على راحة يدي
بين الأجفان الخائفة
افرش الورود
بين الأشواك
بانتظار الغد الذهبي
ازرع شجرة بعد شجرة
لترفدنا بهواء عليل
وتشعر العصافير بالأمان
******
كنت أخاف من الغدر
من القريب ...من البعيد
الرياح الهوجاء تعصف كل يوم
وتعبث في براعم الربيع
الشك يساورني
فجأة
دخلت في نفق طويل
حجب الشمس عني
ولُجُّ اللَّيْلِ
رغم الدموع والأحزان
أرى....أرى الأفق البعيد
لا بدّ لليل أن ينجلي
وتشرق الشمس من جديد
ما دام في الأرض الإنسان الكريم
******
بدأ السَّوْطُ يلتهمُ جسدي
ويغوصُ في العمق نحو كبدي
قطعوا يدي..
ثقبوا خاصرتي..
فاستجمعت إرادتي بحنجرتي
وقلتُ دونكم..
لن أبوح بسرّي
وبقيت محتفظا ًبعهدي
وكلمتي..

اعتقل الشهيد ماهر في 14 نيسان 1984 . تم تنفيذ حكم الإعدام بالشهيد في 27 كانون الثاني 1985,
وقد شنت الأجهزة الأمنية القمعية للنظام البائد في ذلك العام حملة ضد الشيوعيين اثر التحركات الطلابية التي عمت في بغداد وكردستان. التي لعبت الطلبة الشيوعيون والديمقراطيون دوراً بارزاً فيه وتطويرها إلى انتفاضة عارمة في عدد من المحافظات وفي السليمانية تمكنت الجماهير المنتفضة السيطرة على نصف المدينة لثلاثة أيام متتالية.
 

 

free web counter

 

أرشيف المقالات