| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

مقالات وآراء حرة

 

 

 

                                                                                   الأربعاء  11 / 6 / 2014


 

يجب ان لا تكون حالة الطوارئ بديلآ عن اجراءات ضرورية اخرى

فاطمة حسن

شتسوى الأحكام العرفية للوضع الذى نحن فيه ؟

ان الوضع المأساوى الذى نحن فيه سيئ جدآ وسيناريو كارثى لا يمكن المرور عليه دون الأشارة الى الجريمة التى ارتكبتها القيادة العسكرية بتحويل الموصل ومدن اخرى الى لقمة سهلة الى قوات داعش وغيرهم من الأرهابيين.

اننى لست مع اعلان حالة الطوارئ ففيها الكثير من البنود التى تقيد حركة الشعب فى سلسلة الممنوعات من صحافة وتقييد للأحزاب وتعطيل لدور المؤسسة البرلمانية ومنظمات المجتمع المدنى وكثير غيره .

ان يوم 14 / 6 يوم حاسم فى عمر مؤسسات العراق المنتخبة حيث البرلمان ومعها الحكومة تنتهى ولايتها وفى حالة اقرار البرلمان غدآ الخميس حالة الطوارئ فأنها تعنى اطلاق يد الماكى للولاية الثالثة .

البديل لهذا الوضع ان تقوم حكومة تصريف الاعمال ولتكن حكومة المالكى هى القائمة بها ، على المفوضية العليا للأنتخابات بأقرار والمصادقة على نتائج الأنتخابات وعقد أجتماع لمجلس النواب لتسمية رئيس الجمهورية وتسمية رئيس وزراء جديد لتمهيد تشكيل الحكومة المقبلة أما اليوم فأنه يتطلب تقديم القيادات العسكرية المتخاذلة الى المحاكم العسكرية ومن جهة أخرى تعيين قيادات عسكرية كفوءة تشحذ همم العسكريين لعمل ما يعيد لها كرامتها وعزتها ومن جانب أخر تحشيد الشعب لمقاتلة داعش وتعزيز لحمة الشعب العراقى فى مساعدة الالاف من المهاجرين من الموصل وغيرها من المدن التى تسقط تباعآ بيد داعش .

وأخيرآ أدعو الى التنسيق بين الجيش والبيشمركة لتحرير المناطق التى سقطت بيد داعش حيث للأخيرة أى البشمركة خبرة فى حرب العصابات . ان من الأجراءات الضرورية جدآ ضبط الحدود مع سوريا وغيرها من دول الجوار لمنع وصول أمدادات داعش من هذه الدول ........

 

free web counter

 

أرشيف المقالات