|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الثلاثاء  15  / 8 / 2017                                مناضل الفياض                                  كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 

 

مهرجان السقوط

مناضل الفياض
(موقع الناس) 

لقد بدأت الكلاب تأكل بعضها و بدأوا بالأضعف ، عصابات وسراق وتجار حروب ومافيات كبيرة كلٌ يجرح ويأكل الاخر انها معركة مصيرية ، معركة البقاء على قيد الحياة .

أن عجزت القوى المعارضة من اسقاط هذه الطغمة فأن الفساد كفيل بقتلها ، هذا قانون ديالكتيكي ان الدكتاتورية تحفر قبرها بلحظة ولادتها ، فلا تستغربوا من تساقط بعض رموزهم الثانوية ولا تتعجبوا ، لان هؤلاء هم اكسسوارات وليست المادة الرئيسية المنتجة للفساد انهم ادوات يمكن استبدالها بعد ان استهلكت تماما .

بالماضي استغنوا عن فلاح السوداني واخرون (نسينا اسماؤهم لكثرتهم) ولم يتزحزحوا من اماكنهم لان هؤلاء سرقوا لحزبهم وكتلتهم ولذلك تمتعوا بالحماية والحصانة ، اليوم الوضع مختلف اذ تنامي التظاهرات والاحتجاجات وزيادة الوعي الذي كان مغيب بفعل قداسة الدين لدى المواطن العراقي والخسائر الفادحة التي تعرض لها العراق بشريا وماديا كل هذه تسرع بسقوط هذه الطغمة .

انهم عبثاً يحاولون الاختباء خلف الحشد الشعبي فأن الحشد ارقى واجل من هؤلاء السراق والغادرين الذين غدروا بالشعب بعد ان منحهم الثقة والاحترام ويحاولون تسويق الحشد لصالحهم للبقاء على قيد السلطة وما علموا ان الحشد الشعبي غيرة عراقية وليس توظيف لطائفيتهم اللعينة .

نعم سيكون مهرجان كبير للسقوط ، اي سيخرج علينا احد الفاسدين ليفضح الجميع على مبدأ (اتغده بيهم قبل ما يتعشون بي) حتما سيظهر هكذا نموذج ويكشف المستور لكي يكون شاهد ملكاً ، وليس غريبا ان يكون هذا الشاهد هو احد الرموز الكبيرة والاساسية ،هذا ليس تنجيماً بل قراءة للتأريخ حتى هو موروث اجتماعي فان السرقة تظهر عندما يتخاصم اللصوص ولقد بدأ الخصام والتهرب من المسؤولية واضحين للقاصي والداني .
 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter