| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

 

مثنى حميد مجيد

muthana_alsadi9@hotmail.com

 

 

                                                                                    الخميس 22/12/ 2011



لماذا تذكر المالكي القانون والعدالة الآن بالضبط ؟

مثنى حميد مجيد

لماذا تذكر المالكي القانون والعدالة الآن بالضبط ؟ هذا السؤال لا أعرف له جوابا ، حقا لا أعرف فهل من مُجيب ؟ ألا يعلم المالكي ان قادة الإرهاب يأكلون معه في صحن قبيح ودموي واحد ، علاوي ، الهاشمي ، المطلك ، العيساوي ... والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بهؤلاء وغيرهم المتشابكة مع التنظيمات الإرهابية التابعة لإيران ، من تطوان إلى بغدان إلى طهران ، والتي هي أقرب له من حبل الوريد فلماذا يفتح المالكي سبتتنك نظامه القرقوشي الطائفي في هذا الوقت بالذات ؟

هل كان نائما طوال هذه السنوات من العملية السياسية البائسة فإستيقظ على ضميره يطرق بابه ويطالبة بتطبيق القانون وتحقيق العدالة ؟
أم هي توجيهات إيرانية ، خضع لها عن دراية شرعية أو جهل وتجاهل ، بحرب إستباقية لمواجهة الضربة الإسرائيلية الأمريكية التي تزداد إحتمالاتها لإيران والتي دفع ويدفع شعبنا العراقي ثمنها من دمائه ؟

وهل المالكي والجعفري وهادي العامري وغيرهم أبرياء من أي جريمة بحق هذا الشعب ؟

لماذا لا يطالب الهاشمي مثلا بفتح ملف مخنقة جسر الأئمة إذا كان بريئا من دماء الشعب ؟

ولماذا لا يطالب المطلك الذي يتبجح بعراقيته بفتح ملف مئات الأسرى العراقيين الذين مازالت إيران تخفيهم في سجونها في سابقة لم يرتكبها أي نظام إجرامي في التاريخ ؟

الخير كثير
والجرائم كثيرة
والقتلة كُثر
والنفط يجري
وأمريكا في الوجود ، تُعيد توزيع قوتها في المنطقة إستعدادا لحرب مدمرة جديدة أبطالها القراقيش ملوك وأمراء الخليج إضافة إلى الدمى الإيرانية .

وها هي إسرائيل على وشك سحب سبطانة الإطلاق لتفليش تنانير أحمدي نجاد النووية وأزباله الروسية وبالدقة التي توفرها لها خرائط روسيا - الحليفة ! ! - نفسها.

عفوا عزيزي القاريء ...
عفوا فالمصائب كثيرة ، لقد نسيت شيئا ..

أبو كشيدة عدنان الدليمي !
لماذا لا يفتح المالكي ملفه وهو صاحب القدح المعلى في الإرهاب والأب الروحي لأمراء المؤمنين من الذباحين ؟
أم ان لسان الدليمي الأدرد غير جائز إلقاء القبض عليه شرعا أو الإمساك به إلا بفتوى أو توجيه ؟!

 


 

free web counter