| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

خالد صبر سالم

 

 

 

                                                                                     الأثنين 27/6/ 2011



مرثية مسرح

ما لمْ يقلـْهُ شكسبير

خالد صبر سالم

ما بينَ الرأس ِالمُتدَلـِّي مِنْ خاصرةِ الريح ِ
وبينَ النار الغـَرْثى في ذاكرةِ التـَنـّورْ
يِتثاءِبُ زيفُ الألوان ِعلى الديكورْ
وبروتسُ يتآمرُ كيْ يقتلَ قيصرَهُ
لكنَّ كبيرَ الأقزام ِسيُصبحُ في الدَور ِهوَ القيصَرْ
يقرع ُطـَبْلا ًمَفجورْ
وكأسرابِ عناكبَ تأتي غـَجَرٌ تـَرقصُ ، تـَتبَخترْ
تبْلعُ كلَّ الألوان ِالقزحيةِ فيسودُ الدَيجورْ
مَنْ أطفأ َ قنديلا ًأخضرْ ؟!

☻ ☻

ترحلُ؟
لكنْ لافتة ُالنـَعْي السوداءْ
تـَتراءى مثلَ ستارهْ
تـُنبئ ُأنَّ الفصلَ الأولَ حتما ًسيجيءْ
أقرأ ُ فيها انَّ الألوانَ مُخيفهْ
والجوَّ حزينْ
لا أخبارٌ عنْ سفن ٍ يَترقبُها انطونيو تحملُ زيْتا ًوطحينْ
أمّا شيلوكُ فلا يرضى إلآ أنْ يقتلَ قلبا ً يَخفقُ
مثلَ الأمواج ِاللائي تـَشربُ تلكَ السفنَ الحُبلى
بترانيم ِ بشارهْ

☻ ☻

شيلوكُ يعرْبدُ فوقَ االخشبهْ
يَشحذ ُسكينا ً،يَدفعُ للقاضي رشوتـَهُ ،
يَنزلُ بينَ الجمهور
يُهدِّدُ بالذبْح ِ ولا يَسْترُ مِكياجٌ غَضبَهْ
يأمرُهُ بالضحكِ الأبلهِ والتصفيقْ

☻ ☻

(كامرة ُالفدْيو ) صاحبُها شيلوكُ
وحينَ تـُصوِّرُ لابدَّ لهذا الجمهور ِ بأنْ يضحكَ حَدَّ التصديقْ
إنَّ المأساة َهيَ الملهاهْ
إنَّ الرقصَ هوَ كلّ ُ فصول المأساهْ
انَّ الفرحَ الأعظمَ لا يُولَـَدُ إلآ وَسط َ حريقْ

☻ ☻

ترْحلُ تحْملُ موسيقى ، أنوارْ
تـَتراقصُ في ذاكرةِ الزمن ِالمَذبوحْ
يا مَنْ ترْحلُ في أغوار الصَمْتِ الأبديِّ أجبْني :
مَنْ أسدَلَ ثوبَ الحزن ِعلى جوليتْ ؟!
مَنْ أوْقفَ زحْفَ الأشجار ومَنْ أشـْعلَ فيها الكبريتْ ؟!
مَنْ علـَّمَ مكبثَ انَّ الماءَ على الكفـَّين يُزيلُ دَما ًمَسفوحْ ؟!
يَطردُ في الليل كوابيسْ ؟!
ويُقتـِّلُ أشباحَ الأمواتْ ؟!
ويُكذ ِّبُ صدقَ نبوءاتْ ؟!

☻ ☻

يا راحلُ:
ما أخبارُ الأمواج وهلْ خبرٌ عنْ مرْكبِ نوحْ ؟

يا راحلُ قد ا ُطفِئتِ الأنوارْ
لا مِنْ اجل الفصل الأول كيْ يبْدأ َ
لكنْ سكينٌ قدْ قـَطعَتْ كهربة َالتيّارْ
والشـَبَقُ النافرُ في جسَدُ الا ُمْ
والغدرُ المُسْتحْكِمُ في قلبِ العَمْ
صَعَدا للمسرح في وسطِ العُتمهْ
ويُزاحُ ستارْ
لا شيءَ على المسرح الا جثـّة ُهمْلتْ !!
يا لـَلـْخيبةِ همْلتُ قد ماتْ !!!!!!!!!!!
والظـُلمة ُتتبعُها ظـُلـُماتْ
 


آذار2011
 

 

free web counter