| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

خالد صبر سالم

 

 

 

 

الأحد 19/8/ 2007

 

 


الوطنُ الحزينُ

خالد صبر سالم

وطني وعاءُ الحزن ِ والجرح ِ المُشظـّى
دجلتاهُ خمورُ كأسي
ودموع ُ أحزاني هي الشلالُ يرفدُ فيهما
وهما تراتيلُ المحبة ِ ، عَينُ بَوصلتي
هما سُمّارُ اُنسي
وطني مَتاهتـُهُ الأماني والنخيلُ على الضفاف عطشى
والسرابُ يَبلُّ يأسي
شيئان ِ ظلَّ الخوفُ يَحفظ ُعنهما ماساتـَهُ : النومُ في التاريخ
والسَهرُ المُدمّى في زنازين الطغاة ِ وبَولـُهمْ يمشي على قلقي ورأسي
* *
وطني أيا نهران ِ مِنْ دمْع الأسى سَمّاهُما التاريخُ دجلة َوالفراتْ
رَسَمَتـْهما كلُّ الخرائطِ اِنـّما كلُّ الخرائطِ زائفاتْ
هيَ لمْ تـُشِرْ يوما ًاِلى نهر ٍطويل ٍثالثٍ نهر ِ الدماء ِالباكياتْ
وسفينة ٌ لـَمّا تزلْ رُبّانـُها سيفٌ يَخيط ُشراعَها مِنْ جلديَ المَدبوغ ِ
في ليل السياطِ االسالخاتْ
قدْ دَقَّ مِنْ عظمي مَجاديفا ًوأجْبَرَها تـُسبِّحُ باسمهِ
والدمعُ يَرقصُ والجراحُ مُغنـّياتْ
هذي مَرايا العُري أخفـَتْ عَينـَها خجَلا ً ولكنْ ليسَ تـُخفي عارياتْ

آهٍ أيا وطني الذي ما زالَ يكسوهُ الرمادْ!!
ما زالَ يَندبُ كربلاءْ !!
ويعيشُ في غُرفِ البكاءْ
ويُنشـِّفُ الدمعَ العَصيَّ برايةٍ ما عافـَها يوما ًسَوادْ !!
آهٍ أيا وطنَ التضاريس التي أنـّى التفـَتَّ تـَرَ الدماءْ !!
آهٍ أيا وطنا ًتحَوَّلَ آهة ً مجروحة ً يبكي بها النايُ المسافرُ
في مسيراتِ الحِدادْ !!
* *
وطني وعاءُ الحزن ِ أشربُ كأسَهُ وأبوحُ خوفي
تبكي علي جراحُهُ بَلْ عَمَدَتـْني تحتَ شلال الأماني وهيَ تشرَبُ
مِنْ لـَظى كاساتِ نـَزفي
ما زلتُ مُلتحِفا ً بجرحِكَ أو بجوعِكَ أو بحزنِكَ أو بدمعِكَ
يا تـُرى هل ذاكَ يكفي ؟!
وطني أنا المذبوحُ لكنـّي ٳليكَ مَدَدْتُ كفـّي
فلـَرُبَّما تـَحميكَ مِنْ ذبْح ٍ وعَسْفِ
يا أيُّها الوطنُ المُغادِرُ طـَفـَّهُ لكنْ يروحُ لألفِ طـَف ِّ

حزيران 2007