|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |
 

     
 

الأحد  6  / 1 / 2019                                 حكمت حسين                                  كتابات أخرى للكاتب على موقع الناس

 
 



يوميات دنماركية
(100 +44)

حكمة إقبال
(موقع الناس)

1- ولاء للمجتمع :
للسنة السابعة على التوالي قامت مجموعة من المتطوعين اعضاء في جمعية (اسلام للسلام) بتنظيف ساحة مدينة كوبنهاكن في صباح اول يوم من العام الجديد من بقايا الاحتفال الكبير بمناسبة السنة الجديدة ، وازالة كل المخلفات من بقايا الألعاب النارية وقناني المشروبات وعلب الأكل من الليلة السابقة . عماد مالك المتحدث باسم الجمعية قال : من المهم في الاسلام ان يعبر المسلم عن ولائه للمجتمع الذي يعيش فيه ، ولذلك اوجدنا هذا التقليد الذي بدأ يتسع ليشمل مدن اخرى للتعبير عن مشاركتنا في المجتمع ، ونقوم به بعد صلاة الفجر وخاصة اننا لم نتناول الكحول في الليلة السابقة . يذكر ان اعضاء الجمعية هم من المسلمين الباكستانيين الذين يتبعون مذهب الأحمدية ومقرهم في اقدم مسجد في دول شمال اوربا بني في عام 1956 ، وسمي (مسجد نصرة) وهو اسم زوجة ميرزا غلام احمد مؤسس حركة الأحمدية .
http://nyheder.tv2.dk/samfund/2019-01-01-mens-du-sov-muslimer-tog-skraldet-paa-raadhuspladsen

 

2- طعام مجاني :
حصل حوالي 30 ألف من متلقي المساعدات الاجتماعية والمتقاعدين والطلاب على وجبة طعام عيد الميلاد مجاناً ، من المواد الغذائية التي تبرع بها 350 محل وسوبرماركت من جميع انحاء الدنمارك بعد الاقفال ، وقبل يوم عيد الميلاد وبلغت 260 طن ، ضمن مبادرة (اوقف تبذير الغذاء) التي اطلقها في العام الماضي الشاب راسموس ايركشن (19 عاما) من مدينة (كسوور) ، وشارك 3000 متطوع قاموا بجلب المواد الغذائية من المحلات المتبرعة و توزيعها في اماكن معلنة مثل المدارس او صالات الرياضة او غيرها . صاحب المبادرة راسموس قال ان النتيجة كانت أكثر من المتوقع حيث كان أملنا بالحصول على 200 طن ، وقياساً الى العام الماضي كانت الزيادة 150 طن ، و كذلك زيادة في عدد المتطوين بلغت 900 متطوع عن العام الماضي ، وسنكرر هذا النجاح في العام القادم .
http://nyheder.tv2.dk/samfund/2018-12-27-30000-danskere-fik-del-i-260-ton-overskudsmad
 

3- القس والبار :
في مدينة اوغوس يقوم القس الشاب بيتر مادسن بزيارات منتظمة للبار في منطقة الكنيسة التي يعمل بها خلال السنتين المنصرمتين لقضاء بعض الوقت وكذلك اللقاء مع الناس وتقديم المساعدة والارشاد لهم . يقول بيتر : لم تعد الناس تحضر الى الكنيسة كما كان قبل 50 عاماً ، لذلك علينا الذهاب لهم واللقاء معهم ، ورغم ان مفردة البار تعني الشرب والتدخين ، ولكن هناك مساحة للحديث مع الناس ، والسيد المسيح كان يذهب ايضاً الى الحفلات ويلتقي الناس في اماكنهم ، فلماذا لا نقوم نحن بذلك أيضاً ؟ المواطن المتقاعد يورن سورنسن احد الزبائن المنتظمين في الحضور للبار قال : كنت في وضع سيء وكنت بحاجة للمساعدة من آخرين ، والتقيت مع القس بيتر هنا ، وقدم لي ما يساعدني وانا الآن في وضع أفضل من السابق وسعيد بذلك .
http://nyheder.tv2.dk/lokalt/2018-12-25-praest-tager-jobbet-med-paa-bodega-jesus-gik-ogsaa-til-fester



6 كانون ثاني 2019

 
الهدف من اليوميات ، المنتقاة من الاعلام الدنماركي ، إعطاء صورة عن بعض إيجابيات الحياة اليومية ، تساعد للتعرف على طبيعة المجتمع الدنماركي ، وموجهة أولاً للقراء داخل العراق ، للإطلاع والمقارنة .



 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter