| الناس | الثقافية |  وثائق |  ذكريات | صحف | مواقع | للاتصال بنا |

موقع الناس .. ملتقى لكل العراقيين /  ديمقراطي .. تقدمي .. علماني

 

 

ذياب مهدي آل غلاّم
nadrthiab@yahoo.com.au

 

 

 

الجمعة 8/1/ 2010



أنتخبوا قائمتي الطائفية نحن الأئتلافات الس .....يه!!

ذياب مهدي آل غلآم 

ارسل لي صديق عزيز عليّ، وكأنه يسكن في نفسي! قصيدة كتبها وقال: لي لقد نشرتها في موقع عراقي واحد لم يسميه لي ؟ لكن مما اعجبني في هذه القصيدة وضوحها وحسن صياغتها والنفس الوطني الصريح فيها (الصراحه راحه) وكذلك التشخيص الواقعي لحالتهم! ورغم انهم لا يفقهون الكلام الآن ! لكونهم يحضرون الهدايا من جديد، وبدأت في توزيع قصص ودفاتر رسم للأطفال، وزيارتهم للأقسام الداخليه للطلبة، ورياض الاطفال، وربما يتعاقدون مع (مديرية ثقافة الطفل) من اجل اصدار مجلة المزمار الطائفية مخصوصة للمحاصصه ليتم توزيعها على كل العوائل عربون لسعادة الاطفال لكون مجتمعنا بوجودهم اكتمل تعليمه ولا أمية بعد اليوم الا ما ندر؟ وخاصة في مناطق نائيه يبعد الوصول اليها بواسطة الجمال (الأجر على قدر المشقه) فلذلك ارتأوا تقديم الهدايا للطفولة السعيدة بوجودهم حيث البركات التي تأتي من يمسح ايده فلان على الطفل ويشدله (علك اخضر) ويعطيه مفتاح الجنة ومن وراء التنور يناوشه صك التأييد والوعيد!! وهؤلاء هكذا من الشعب يريدون؟ فيا شعبنا فهل تنتخبهم من جديد وآليكم القصيدة وصدقوني واقسم بالعراق لا اعرف من قائلها لكن انا انشرها على ذمتي لكونها من القصائد البديعه ومن اجل العراق وشعبنا المظلوم بحكامه هؤلاء !؟

بأسم العراق أفتتح الثناء

إنتخبوا قائِمتي
فإنها توفرُ الخبزَ لكم ْ
والماء َوالهَوَاء ْ
لنْ تجدوا قائمة ًشريفة ًتحكُمُكم ْ
بالسَوْط ِو(الدِريلْ) وسِلْكِ الكهرُباء ْ
كهذهِ الأسماء ْ
فكلّ ُواحِدٍ مِنَ الذين َاخترتُهُمْ.. مُنزَّلٌ مِنَ السَمَاء ْ
ولا ادِّعاء ْ
جرّبتُمُ النزاهة َالتي تسيلُ ُمن أكفّهم ْ
جرّبتُمُ الوَدَاعَة َالتي تفيضُ من وجُوههم ْ
جرّبتُمُ الرخاء ْ
وكيفَ عِشتُمُ السنين ْ
بكلِّ ما في الموتِ من سَخاء ْ
لاطِمينْ
ناحِبينْ
أحياءَ مِيّتينْ
إنتخِبوا قائِمتي .. وبالرَّفاهِ والبَنين ْ

* * *
إنتخبوها
إنني بَخّرتُها بشَعْر ِلِحْيتي وشاربي من عُيوْن ِالحاسِدين ْ
وَبُلْت ُفوقها، مُباركاً أسماءَ مَنْ سيحكمونَكُمْ مِنَ المناضلين ْ
إنتخبوا قائِمتي لكي تفوزْ
إنتخبوها
إنها مختومة ٌبخاتِم ِالعقيق ِوالفيروزْ
وكلِّ ما تختّمت ْبهِ أصَابِع ُالمُعمّمينْ
إنتخبوها
والصقوا على الجِدار ِبُوسْتراتِها
ولْتحرسِوا الجِدار ْ
في الليل ِوالنهار ْ
مِن َالمُشاة ِالبَاصِقِين ْ

* * *
إنتخبوا قائمتي ..
من أجل ِأن أبني لكم ْمقابِراً
أملؤها بالشمع ِوالحِنّاء ْ
واُرغمُ الذين يقتلونَكمْ على حضور ِمجلس ِالعَزَاء ْ
اُرغمُهمْ على البكاء ْ
لأنكمْ أتباعُنا ونحنُ الأولياء ْ
نسرُقكم ْ
نقتُلكم ْ
ونَغنَمُ البنات َوالأبناء ْ
نمدُّ أيدينا لكم  
نمدّها بكلّ ِما فيها من الدماء ْ
فقبِّلوا الأياديَ البيضاء ْ

* * *
إنتخبوا قائمتي
وصفّقوا أمام َالكامِيراتْ
تقافزوا وعلّقوا على بيوتِكمْ وجُوهَنا، واللاّفِتاتْ
فخلفَكُمْ شرطتُنا السريِّةُ التي تُرَاقِبُ الأحياءَ والأموات ْ
وحولكمْ صحافة ٌشريفة ٌ
تُملي عليكمْ كلَّ ما تريدُ أنْ يُقال ْ
في هكذا احتفالْ
سننقلُ الهُتافَ والتصفيق ْ
وكلَّ ما يُطلقُهُ الخطيبُ من نهيق ْ
وننقلُ الشموع َوالمباخِر ْ
ببثّها المُبَاشِر ْ
تجمّعوا أمَامَنا
وحاذروا أنْ تلبَسُوا القنادِر ْ
في مثل ِهذه التجمّعات ْ
قد أصدرَ الموّلى لكمْ فرمانَه ُ
بأنْ تعيشوا عمرَكمْ حُفاة ْ..!!
لا تضحكوا على نِكاتِكُم ْ
لأننا نعتقِلُ المُنكّتِين َوالنِكات ْ

* * *
إنتخبوا مُرشّحي قائمتي
فإنهمْ كالأنبياءِ مُرسَلُون ْ
يُشفونَ كلَّ أبْرَصٍ
يُحيونَ كلَّ مَيِّتٍ
لا يأثمون ْ
لا يكذبون ْ
ولا يزوّرون ْ
بيض ُاليَديّن ْ
وعِندَهُمْ عَصَاً تشقّكمْ نِصْفَيّن ْ
قدْ خُلقوا آلهَةً تمنحُكمْ ما تطلبون ْ
فلتسجدوا لهم ْوعفّروا الجِبَاهَ في لُعَابِهم ْ
فإنهم ْمن خوفِكمْ لخوفِكم ْيتسرّبونْ
ويعرفونْ ما تكتِمونْ
أوْ تُعلنون ْ
ويسمعونَ كلَّ ما تقولُهُ أفواهُكمْ إذْ تهمسون ْ
ويخرجونَ من صنابر ِالمياه ِحين َتشربون ْ
مِنَ الجدار ِوالثِياب ْ
من خلفِ كلّ ِباب ْ
مِنَ السرير ِوالحصير ِوالسُعال ْ
ومن أصابِع ِالأقدام ِفي النِعَال ْ
مِن َالقُدور ِوالصُحون ْ
وانتفاخةِ البطون ْ
مِن َالعطاس ِوالأمراض ْ
وحفرة ِالمِرحاض ْ
مِن ْبَوْلِكُم ْسيخرُجون ْ
فأين َتهرُبون ْ ؟
تحمّلوا أوجاعَكم ْ
ولْتنـزفوا الدماء ْ
ولتحمِدوا الله َعلى هذا العَطاء ْ
ها أنتمُ تتنفّسُون ْ
ولمْ نُصادِر ِالهواءَ من رئاتِكم ْ
برغم ِأننا بكمْ مُتاجِرون ْ
وكلّ شيءٍ في العِراق ِمُلْكُنا حتى الهَوَاء ْ
وتدّعُونَ أننا مُقصِّرون ْ
فما الذي نفعلُهُ لكي تقولوا : أننا أناسٌ طيِّبون ْ ؟

* * *
إنتخبوا قائمتي ..
لأنهمْ مُناضِلون ْ
قدْ ناضلوا في كلّ ِحانةٍ
ونخبَكمْ كانوا جميعاً يشربون ْ
وكذبوا وزوّروا
وجا
ءوا بالمحتل ِكي يدوسَ فوقَكم ْ..
ويستبيحَ كل ما لكم ْ
وهُمْ على الدِماءِ يرقصُون ْ
لأنهم ْمُناضِلون ْ
قدْ أدخلوا العِبَاد َوالبِلاد ْ
إلى المَزَاد ْ
وناضلوا كي يقبضوا أثمانَكم ْ
فيَغتنُون ْ
لأنهمْ مُناضِلون ْ
من أجلِكمْ قدْ تركوا نساءَهُم ، أولادَهُم ْ
في أفخم ِالقصور ِوالفنادِق ْ
يتشمّسُون ْ
على مَصَاطِب ِالحدائِق ْ
على اليُخوتِ والشواطِيءِ التي برملِها يتمرّغون ْ
ويُبصرُون ْ
دِمَاءَكمْ في شَاشَةِ التِلْفاز ِثم َّيَضحَكُون ْ
فلْتمسحُوا الدِمَاءَ عن أجسَادِكُمْ ... وصفّقوا
رَخيصَة ٌدِمَاؤكمْ يا أيّها المُصَفّقِون ْ

* * *
إنتخبوا قائِمتي
فإنهم ْيُوزّعون ْ
لكلِّ ناخِبٍ مُقطّبِ الجَبين ْ
كِيْسَا ًمِنَ الطَحين ْ
عليهِ تحلِفُون َباليَمين ْ
ستكتِبُون ْ
أسماءَنا وأنتمْ رَاقِصُون ْ
أضحَكَنا أخوانُنا المُحَرَّرون َالناصِحُون ْ
قالوا لنا : زيدوا على كِيْسِ الطَحين ْ
صُندوقَ شَاي ْ
مُسْتورَدَا ًمِن شنغهاي ْ
قلنا لهم ْ:
أثمان ُهؤلاءِ الهاتِفين ْ
كِيْس ٌمِنَ الطَحين
 

ملاحظة :
يا شعبنا ستصلكم مجلاتنا وهدايا للاطفال وانتخبونا...اطفال العراق تصبحوا على مجلة المزمار هدايا من الس...........ية؟؟




 

free web counter