|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 


 

وفد القوى المدنية في الدنمارك
يلتقي القائم بأعمال السفارة العراقية ويسلمه مذكرة احتجاج
 

تحت عنوان نطالبكم بتحقيق العدالة والقصاص من قتلة المتظاهرين، سلّم وفد يمثل الاحزاب والقوى المدنية الديمقراطية والجمعيات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني وبعض الشخصيات الفنية والاكاديمية الموقعة ادناه مذكرة احتجاج الى القائم باعمال السفارة العراقية في الدنمارك الدكتور دياري احمد مجيد ومساعده الاستاذ علاء الشريفي موجهة الى السيد رئيس مجلس الوزراء والحكومة العراقية.

وبيّن الوفد اثناء اللقاء الغاية من هذه الزيارة متطرقا الى الظروف الصعبة التي يمر بها الشعب العراقي على كافة الاصعدة والتي تتطلب الوقوف بجدية وحزم ازاءها، واكد الوفد بشكل اساسي على حق الجماهير في التظاهر والاحتجاج ومسؤولية الحكومة في حماية تظاهراتهم السلمية مستنكرين بذلك جميع الاساليب العنفية التي تمارس ضدهم.، ورحب السيد القائم بالاعمال ومساعده بالوفد واثنيا على الاراء والافكار التي طرحها، واكد الجانبان على اهمية التواصل لما ينفع بلدنا وشعبنا.


نص المذكرة:

نطالبكم بتحقيق العدالة والقصاص من قتلة المتظاهرين


السيد مصطفى الكاظمي رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة العراقية المحترم
السادة اعضاء مجلس الوزراء المحترمين


نحن ابناء الجالية العراقية المقيمة في دولة الدنمارك، من شخصيات ثقافية وفنية وادبية، ومنظمات احزاب سياسية، وروابط ديمقراطية وجمعيات ثقافية مدنية مختلفة نؤكد وقوفنا مع قضايا شعبنا العراقي الابي ومطالبه العادلة في الحرية والعدالة الاجتماعية ، ومن اجل بلد آمن ومستقل ذا سيادة وطنية كاملة.

ان عراقنا، ومنذ ان تاسس نظام المحاصصة الطائفية السياسية، بعد انهيار النظام الدكتاتوري المقيت، وهو ينوح ويعاني الازمة تلو الازمة، حتى فقد ابسط المقومات التي تقام على اساسها اي دولة في العالم.

وما من شك فان رعاة هذا النظام السياسي الفاشل، يجدون فيه الامثل لتحقيق وادامة مصالحهم التي اعتمدت الفساد ونهب المال العام والفوضى بكل اشكالها السياسية والاقتصادية والامنية هدفا ومنهج لها. ناهيك عن تغييب دور الدولة ومؤسساتها، للاضطلاع بواجبها ازاء حماية المواطن العراقي وتوفير مقومات الحياة الكريمة اللائقة به.

وجاء الارهاب ليستغل ظروف البلد المتدهورة٫ فازاد ذلك من معاناة العراقيين٫ وبسببه سقط الاف الضحايا ومثلهم من المهجرين الذين ما زالوا يعانون بسبب اعاقة عودتهم الى ديارهم.

وما زاد الامر سوءا انتشار العصابات المنظمة والمليشيات كاذرع مسلحة للمتنفذين من احزاب وكتل سياسية فاسدة، واجندات اقليميةـ دولية. فاصبح بذلك اعادة انتاج الازمات صفة ملازمة لهذا النظام السياسي. واصر الفاسدون المتنفذون على ادامة نظامهم السياسي باعتمادهم اسلوب القمع الوحشي في مواجهة الحراك الجماهيري لشعبنا العراقي الابي في انتفاضته الباسلة (انتفاضة تشرين) ، حيث قتل المتظاهرين العمد، والاعتقالات الكيفية والاختطاف باسلوب جبان ومروع ، والتعذيب الوحشي واخذ التعهدات بالتخلي عن الوطن والوطنية.

سيادة رئيس مجلس الوزراء
ان كل ذلك وضع حكومتكم الجديدة ومصداقيتها، وبالاخص رئيس مجلس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة على المحك، ويُنتظر منكم، ان تترجموا الاقوال الى افعال ملموسة، وتتصدون بحزم الى جميع الملفات التي تسببت بخراب العراق، في الوقت الذي نعرف فيه جيدا المصاعب الاقتصادية والمالية بما في ذلك مخاطر الجائحة (فيروس كورونا).

وفي ظل استمرار عمليات خطف واغتيال الناشطين ، التي طالت الكثير جدا من الناشطين واخرها اغتيال المواطن والخبير الامني الشهيد هشام الهاشمي، نطالبكم بتنفيذ ما وعدتم به، بالتصدي للقتلة ومن وراءهم، وتقديمهم الى العدالة، كذلك انصاف عوائل شهداء انتفاضة تشرين باقرار حقوقهم كاملة، كما انكم اليوم مطالبين وعلى الفور باتخاذ كل ما يلزم لايقاف قمع المتظاهرين، وانهاء عمليات الخطف والاغتيال، واتخاذ مبدأ الصرامة والحزم ضد الجهات المخططة والمنفذة لها.

ان موقعكم كرئيس لمجلس الوزراء وقائد عام للقوات المسلحة يضعكم امام مسؤولية تاريخية لا مفر منها، بالركون الى الارادة الجماهيرية ومطالبها. وبالتالي فان عدم اتخاذ مواقف وعمل ملموس لتنفيذ وعودكم، من شأنه ان يزيد من قوة وعمق الغضب الجماهيري، وسيكون المطلب الجماهيري القادم على غرار مطالب شباب الانتفاضة برحيل رموز السلطة وقياداتها.

مجدا لشهداء انتفاضة تشرين والحرية للمختطفين والمعتقلين
عاش الشعب ، عاش العراق


الموقعون
1. منظمة الحزب الشيوعي العراقي في الدنمارك
2. المؤتمر الوطني العراقي في الدنمارك
3. الحركة الاشورية الديمقراطية في الدنمارك
4. منظمة الحزب الشيوعي الكوردستاني في الدنمارك
5. رابطة المرأة العراقية في الدنمارك
6. رابطة الانصار الشيوعيين العراقيين/ الدنمارك
7. تيار الديمقراطيين العراقيين/ الدنمارك
8. فرقة بابل الغنائية العراقية
9. جمعية ما بين النهرين
10. الدكتور حسن عبداللة بدر/ مدرس الاقتصاد في جامعة الموصل (سابقا)
11. الشاعر خلدون جاويد
12. الفنان طالب غالي/ ملحن وشاعر
13. الفنان كوكب حمزة/ ملحن
14. هاشم مطر / كاتب وناقد

15. الاكاديمية العربية المفتوحة في الدنمارك
الاساتذة :
           1. الدكتور وليد الحيالي/ اكاديمي
           2. الدكتور ناصر السعودي/اكاديمي
           3. الدكتورة انعام الحيالي/ اكاديمية
           4. الدكتور مثنى الجبوري/ اكاديمي
           5. الدكتورة هناء صابر/ اكاديمية
           6. الدكتور اياد الجواهري/ اكاديمي

16. الجمعية المندائية الثقافية
17. جمعية الكورد الفيليين في كوبنهاكن وضواحيها
18. الشاعر هاتف بشبوش
19. المعماري الاكاديمي الدكتور خالد السلطاني
20. الكاتب الروائي شاكر الانباري
21. الشاعر عبد القادر البصري
22. الكاتب الروائي حسين السكاف
23. الفنان محمد توفيق مخرج سينمائي وشاعر
24. الدكتور فاضل السوداني فنان واكاديمي
25. الكاتب الروائي سلام ابراهيم
26. الكاتبة ناهدة جبر
27. الصحفي مزهر بن مدلول
 

 

 

 

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter