|  الناس  |  المقالات  |  الثقافية  |  ذكريات  |  المكتبة  |  كتّاب الناس  |

 
     
 



بيان ادانة واستنكار


هيئة المتابعة لتنسيقيات التيار الديمقراطي العراقي في الخارج
العراق يستحق الافضل
 

نتابع بقلق عميق ما يتعرض له عراقنا الحبيب من اعتداءات متكررة من قبل الدولتين الاقليميتين ايران وتركيا. واننا اذ ندين التوغل التركي الغاشم في الاراضي العراقية بحجة ملاحقة مقاتلي حزب العمال الكردستاني والقصف الايراني والتركي الوحشي للمناطق السكنية ومخيمات اللاجئين في شمال البلاد، نطالب الامم المتحدة بان تقف عند مسؤولياتها في حماية القانون الدولي والحد من الانتهاكات المستمرة لسيادة العراق وحرمة اراضيه. وفي الوقت الذي ندين فيه الولايات المتحدة الاميركية على التملص من مسؤولياتها في اداء واجباتها بموجب الاتفاقية الامنية الموقعة مع العراق في العام ٢٠٠٨، نناشد الحكومة العراقية ان تنهض بمهماتها الوطنية والاخلاقية لايقاف هذه الاعتداءات بكافة الطرق التي يكفلها القانون الدولي.

ان وهن السلطات سواء في بغداد ام في اقليم كردستان، وتورطها في الفساد، واتباع نهج المحاصصة الطائفية، وانتشار الميليشيات الحزبية وانفلات السلاح، كلها من العوامل التي ادت الى ضعف الدولة العراقية وعجزها عن حماية اراضيها وشعبها. بالاضافة الى ان شعبنا العراقي قال كلمته في انتفاضة تشرين الاول / اكتوبر ٢٠١٩ ضد الواقع المرير الذي يعيشه في ظروف انعدام دولة المواطنة ذات السيادة، وقدم قوافل من الشهداء في سبيل عراق حر ديمقراطي موحد مستقل ذي سيادة، لذا لا يجوز ان تذهب هذه الدماء هباء.

المجد والخلود للشهداء الابرار
الحرية للمعتقلين السياسيين
لا للاعتداءات الايرانية والتركية
عاش العراق


٢١-٦-٢٠٢٠

 

 Since 17/01/05. 
free web counter
web counter